“أوسلو جديد” بين حماس وإسرائيل


“أوسلو جديد” بين حماس وإسرائيل


عود الحزم

تتبنى حركة حماس قرارات مختلفة بشأن التهدئة مع إسرائيل من حين لآخر، كان آخرها إعلان الحركة تعليق المفاوضات غير المباشرة مع تل أبيب في 24 سبتمر (أيلول) الماضي. وبعيد القرار الأخير، انطلق وفد من حركة حماس يوم السبت، برئاسة صالح العاروري، إلى العاصمة المصرية القاهرة لبحث التطورات الأخيرة بشأن التهدئة مع إسرائيل. وفي ظل التخبط السياسي، وتشتت القرارات …

(أرشيف)


تتبنى حركة حماس قرارات مختلفة بشأن التهدئة مع إسرائيل من حين لآخر، كان آخرها إعلان الحركة تعليق المفاوضات غير المباشرة مع تل أبيب في 24 سبتمر (أيلول) الماضي.

وبعيد القرار الأخير، انطلق وفد من حركة حماس يوم السبت، برئاسة صالح العاروري، إلى العاصمة المصرية القاهرة لبحث التطورات الأخيرة بشأن التهدئة مع إسرائيل.

وفي ظل التخبط السياسي، وتشتت القرارات للحركة، أكدت مصادر مختلفة اليوم الإثنين، عن استعداد النروج للوساطة بين حماس وإسرائيل للتوصل إلى صفقة تبادل أسرى جديدة، وفقاً لما ذكرته صحيفة “جيروزالم بوست” الإسرائيلية نقلاً عن صحيفة “الأخبار” اللبنانية.

من جهة أخرى، قالت صحيفة “الحياة” اللندنية، إن ألمانيا تسعى لوساطة جديدة بين حماس وإسرائيل للتوصل لاتفاق تبادل أسرى جديد عقب نجاحها الأخير في تحقيق صفقة “شاليط” في 2011.

وأكدت “الحياة” أن ألمانيا أجرت مفاوضات مع حماس على مدار السنوات الثلاث الماضية عبر بعثتها الدبلوماسية في إسرائيل.

وأوضحت الصحيفة، أن الفريق الألماني يعمل على رسم الصفقة، في حين يقع على الجانب المصري ضمان تنفيذها وفقاً لما هو متفق عليه بين الأطراف.

وأمس الأحد، أعلنت مصادر في حماس، أن “المشاورات التي تجريها الحركة في القاهرة، ستتطرق إلى ملف صفقة الأسرى”، مؤكدة أن “هناك إلحاحاً من الجانب الإسرائيلي، على تفعيلها، عبر التواصل مع أكثر من وسيط، في مقدمتهم مصر، والنرويج”.

كما وأشارت المصادر، إلى أن “حركة حماس ترحب بالرعاية المصرية” لأي عملية تفاوضية غير مباشرة مع إسرائيل.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً