العلاقة بين التغذية وهرمون البروجسترون والإجهاض المتكرّر


العلاقة بين التغذية وهرمون البروجسترون والإجهاض المتكرّر


عود الحزم

يقوم هرمون البروجسترون بزيادة سمك جدار الرحم لتلتصق به البويضة المخصّبة ومن دونه لن تقوم المشيمة بدعم بقاء الجنين في الرحم. وبالنسبة للسيدات اللاتي تعرضن لإجهاض متكرّر قد يكون السبب هو انخفاض مستوى هرمون البروجسترون. لذلك، من الضروري إجراء تعديلات غذائية خلال الأسابيع الـ 12 الأولى للتغلّب على النقص. ينخفض مستوى البروجسترون بنسبة 50 بالمائة عقب تناول الطعام نتيجة ارتفاع مستوى…

التغذية السليمة للتغلّب على نقص البروجسترون (أرشيفية)


يقوم هرمون البروجسترون بزيادة سمك جدار الرحم لتلتصق به البويضة المخصّبة ومن دونه لن تقوم المشيمة بدعم بقاء الجنين في الرحم. وبالنسبة للسيدات اللاتي تعرضن لإجهاض متكرّر قد يكون السبب هو انخفاض مستوى هرمون البروجسترون. لذلك، من الضروري إجراء تعديلات غذائية خلال الأسابيع الـ 12 الأولى للتغلّب على النقص.

ينخفض مستوى البروجسترون بنسبة 50 بالمائة عقب تناول الطعام نتيجة ارتفاع مستوى السكر بالدم، لذا تناولي وجبات صغيرة ومتوسطة يفصل بينها ساعتان

تحتوي المكسرات والبذور على نوعية من الدهون تسمّى ستيرول تزيد من إنتاج الجسم لبعض الهرمونات ومنها البروجسترون، ويُنصح بأكلها نيئة وليس محمّصة لضمان الحصول على الفائدة.

ولتحفيز الجسم على إنتاج المزيد من هرمون البروجسترون تناولي الكركم، والزعتر، والخضروات الورقية مثل السبانخ والبروكلي.

كما يساعد أكل البروتين الصحي من الدجاج الخالي من الجلد واللحوم الحمراء قليلة الدهون والأسماك والقشريات الغنية بالزنك على توفير المعادن والأحماض اللازمة لإنتاج هرمون البروجسترون.

وبشكل عام، عليك الحذر من الإفراط في الطعام، خاصة أن مستوى هرمون البروجسترون ينخفض بنسبة 50 بالمائة عقب تناول الطعام مباشرة نتيجة ارتفاع مستوى السكر بالدم. لذا، تناولي وجبات صغيرة ومتوسطة الحجم يفصل بينها ساعتان على الأقل لضمان عدم ارتفاع السكر بشكل كبير.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً