«التعليم والمعرفة» توقّع تفاهمات مع 6 جهات حكومية


«التعليم والمعرفة» توقّع تفاهمات مع 6 جهات حكومية


عود الحزم

شهد الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس دائرة التعليم والمعرفة، والشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة، والدكتور مغير الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، ومحمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة، أمس توقيع 6 مذكرات تفاهم بين دائرة التعليم والمعرفة وعدد من الجهات هي: دائرة الصحة، ودائرة التخطيط العمراني والبلديات، ودائرة تنمية المجتمع، وشرطة أبوظبي، ودائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي، …

emaratyah

شهد الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس دائرة التعليم والمعرفة، والشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة، والدكتور مغير الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، ومحمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة، أمس توقيع 6 مذكرات تفاهم بين دائرة التعليم والمعرفة وعدد من الجهات هي: دائرة الصحة، ودائرة التخطيط العمراني والبلديات، ودائرة تنمية المجتمع، وشرطة أبوظبي، ودائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي، والخاصة العالمية الأولمبياد، وذلك حول دعم وتوفير برامج وأنشطة جديدة لمشروع المدارس المجتمعية والاستفادة من البنية التحتية للمدارس، وتمكينها من خدمة المجتمعات المحيطة بها، من خلال تنظيم برامج وفعاليات تتناسب مع احتياجات ومتطلبات المجتمع المحلي، كما تم الإعلان خلال مراسم التوقيع عن التوسع في مشروع المدارس المجتمعية، حيث سيتم تحويل عدد من المدارس الحكومية إلى مدارس مجتمعية، ليصل مجموع المدارس المجتمعية إلى 30 مدرسة مجتمعية بحلول عام 2020 والتي ستخدم جميع المناطق في أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة.
ووقّع المذكرات الدكتور يوسف الشرياني وكيل دائرة التعليم والمعرفة، مع كل من محمد حمد الهاملي – وكيل دائرة الصحة، ومبارك عبيد الظاهري – وكيل دائرة التخطيط العمراني والبلديات، وسلامة العميمي المدير التنفيذي بالإنابة للشؤون الاستراتيجية – دائرة تنمية المجتمع، واللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي، وسيف سعيد غباش – وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، وخلفان المزروعي، الرئيس التنفيذي للعمليات الأولمبياد الخاص – الألعاب العالمية أبوظبي 2019، وطلال الهاشمي المدير الوطني للأولمبياد الخاص.
وتهدف المذكرات إلى تأسيس شراكة مستدامة بين الجهات للتعاون في دعم مشروع المدارس المجتمعية وتوحيد الجهود لتحقيق الأهداف التي أُسّس من أجلها المشروع، وتنص على وضع الإطار العام حول آليات ومجالات التعاون بين الأطراف وتوفير البيئة الآمنة لأبنائنا الطلبة وأولياء الأمور، بمن فيهم أصحاب الهمم.
كما تهدف مذكرة التفاهم إلى إنشاء روابط استراتيجية لوضع الخطط التنفيذية واللوائح المنظمة لهذه الشراكات والمبادئ الأساسية للعمل المشترك بين الأطراف والتنسيق المتواصل فيما بينهم، بما يحقق الأهداف والمخرجات المرجوة من المشروع.
وقال الدكتور علي راشد النعيمي، إن تواجد الجهات في مكان واحد يدل على الشراكة الحقيقية النابعة من الحس الوطني وتكاتف الجهود لتحقيق تطلعات قيادتنا الرشيدة بالاستثمار في الشباب باعتبارهم مستقبل هذا الوطن المعطاء.
وأوضح، أن الهدف من المدارس المجتمعية، هو دعم توجهات الدولة لتطوير الخبرات والكفاءات وتحقيق الاستفادة المثلى من أوقات الفراغ لدى الطلبة.
وأكد الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، أن اهتمام دائرة الصحة – أبوظبي بصحة الطلبة في المدارس، يأتي ضمن جهودها الرامية إلى تحقيق رؤيتها «أبوظبي مجتمع معافى»، وأن الدائرة فخورة بالشراكة مع دائرة التعليم والمعرفة، لما لها من إسهامات في تحقيق هذه الرؤية.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً