روسيا فقدت 112 قتيلاً في 3 سنوات بسوريا


روسيا فقدت 112 قتيلاً في 3 سنوات بسوريا


عود الحزم

اعترفت روسيا، اليوم الأحد، بسقوط 112 قتيلاً من قوات جيشها على مدار ثلاث سنوات من تدخلها العسكري في سوريا. وقال فيكتور بونداريف، رئيس لجنة الدفاع بمجلس الشيوخ الروسي، في بيان بمناسبة مرور ثلاث سنوات على التدخل العسكري الروسي في البلد العربي “حوالي نصف القتلي كانوا في كارثة تحطم الطائرة أنتونوف-26 وأيضا حادث إسقاط الطائرة إل-20”.ووقعت كارثة تحطم طائرة…

alt


اعترفت روسيا، اليوم الأحد، بسقوط 112 قتيلاً من قوات جيشها على مدار ثلاث سنوات من تدخلها العسكري في سوريا.

وقال فيكتور بونداريف، رئيس لجنة الدفاع بمجلس الشيوخ الروسي، في بيان بمناسبة مرور ثلاث سنوات على التدخل العسكري الروسي في البلد العربي “حوالي نصف القتلي كانوا في كارثة تحطم الطائرة أنتونوف-26 وأيضا حادث إسقاط الطائرة إل-20”.

ووقعت كارثة تحطم طائرة النقل الروسية من طراز أنتونوف-26 التي كان على متنها 32 فردا في مارس (آذار) الماضي، بينما أسقطت الطائرة إل-20 عن طريق الخطأ من قبل قوات الدفاع الجوي السوري في منتصف الشهر الجاري وكان على متنها 14 عسكريا، وهو الحادث الذي حملت فيه سوريا وموسكو إسرائيل مسؤوليته أثناء قيام الأخيرة بهجوم جوي على قواعد إيرانية في مدينة درعا.

وبالإضافة إلى ذلك، فقدت روسيا ثماني طائرات مقاتلة وست مروحيات واثنتين من العربات المدرعة، وكان ذلك خلال هجمات الجهاديين.
ويرى بونداريف أن قلة أعداد الضحايا يشير إلى أن الجيش الروسي “تعلم كيفية القتال”.

ومقارنة بعدد الضحايا من قبل، ففي الثلاث سنوات الأولى من التدخل السوفييتي في أفغانستان فقد الجيش حوالي 4800 عسكري، إضافة إلى 15 طائرة مقاتلة و50 مروحية و60 دبابة وحوالي 400 عربة مدرعة.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً