5 نصائح للتخلص مشكلة الإمساك خلال فترة الحمل  


5 نصائح للتخلص مشكلة الإمساك خلال فترة الحمل  


عود الحزم

تعد فترة الحمل واحدةً من أصعب الفترات العابرة في حياة كل سيدة، وذلك لما تشهده هذه الأخيرة خلالها من اضطرابات شديدة في هرموناتها، كثيرا ما تكون سببا في مواجهتها للعديد من المشكلات النفسية والصحية، وحتى الجمالية أيضا. ولعلك قد تعرفت إلى الكثير من تلك المشكلات خلال مقالاتنا العديدة السابقة عزيزتي، ولكن يبقى جزء مهم منها لم نتطرق…

alt

تعد فترة الحمل واحدةً من أصعب الفترات العابرة في حياة كل سيدة، وذلك لما تشهده هذه الأخيرة خلالها من اضطرابات شديدة في هرموناتها، كثيرا ما تكون سببا في مواجهتها للعديد من المشكلات النفسية والصحية، وحتى الجمالية أيضا. ولعلك قد تعرفت إلى الكثير من تلك المشكلات خلال مقالاتنا العديدة السابقة عزيزتي، ولكن يبقى جزء مهم منها لم نتطرق إليه بعد، ومن ضمن ذلك مشكلة الإمساك المزمنة، والتي تتواصل تقريبا على مدار الأشهر التسع من فترة الحمل. وتحدث هذه المشكلة غالبا نتيجة لسوء الأنظمة الغذائية التي تنتهجها العديد من السيدات، بالإضافة إلى عامل رئيسي مهم، ألا وهو تأثر عضلات كل من الأمعاء والجهاز الهضمي بالارتفاع المفاجئ لهرمون البروجسترون، وهو ما يتسبب عادةً في تقليص مرور الطعام عبر الأمعاء، وبالتالي المعاناة من الإمساك. وربما تنتظرين أنت الأخرى قدوم مولود جديد يزين حياتك عزيزتي، وترغبين بشدة في التخلص من مشكلات عسر الهضم التي تعانين منها، ندعوك إذا إلى متابعة ما تبقى معنا من أسطر من هذا المقال والتي نستعرض لك خلالها مجموعةً من النصائح الذهبية الكفيلة بتخليصك من كل معاناتك تلك. اكتشفي إذا!

5 نصائح تعالج مشكلة الإمساك لديك خلال فترة الحمل

1. النصيحة الأولى : لا تهملي مطلقا عادة التدليك

alt

يعتبر التدليك واحدا من أفضل الوسائل الطبيعية التي يمكن الاعتماد عليها في معالجة مشكلات الإمساك وعسر الهضم. وينصح الأخصائيون عادةً بعمل مساج خفيف للبطن بواسطة الأصابع، وذلك خاصةً خلال الأشهر الأولى من فترة الحمل، بينما يجدر بك الابتعاد تماما عن هذه الطريقة سيدتي في حال كنت معرضةً إلى احتمالات الولادة بشكل مبكر أو أيضا عند انخفاض المشيمة في الرحم. وتجدر الإشارة إلى أهمية تدليك باطن القدمين العليا في التخلص من مشكلات الإمساك أيضا، وذلك من خلال وضع زجاجة تحت هذه الأخيرة، ومن ثم لفها إلى الإمام وإلى الخلف؛ لن تساعدك هذه الطريقة على التغلب على إزعجات عسر الهضم فحسب، بل إنها كفيلة أيضا بمنحك شعورا لا يقاوم من الاسترخاء.

2. النصيحة الثانية : احرصي على عمل حمام عطري ساخن كلما شعرت بالقلق

alt

تعتبر هذه الطريقة أيضا من الوسائل الرائعة في مقاومة حالات عسر الهضم الشديدة والإمساك الحادة؛ إذ يعمل الحمام العطري عادةً على منح الجسم كثيرا من الاسترخاء، وهو ما يساهم في تليين عضلات كل من المعدة والأمعاء، وبالتالي تيسير مرور البراز عبر فتحة الشرج. احرصي إذا عزيزتي على إحضار باقة من الزيوت العطرية الطبيعية، على غرار كل من زيت اللافندر وزيت الليمون، وأيضا زيت جوز الهند وزيت اللوز، ثم ضعي القليل من كل منها في حوض الاستحمام المملوء مسبقا بالماء الدافئ. اجلسي بعد ذلك داخل الحوض لمدة نصف ساعة، ثم جففي جسدك بعدها بكل رفق، لا تبخلي على نفسك بهذه الطريقة سيدتي وسترين بنفسك روعة النتائج!

3. النصيحة الثالثة : أكثري من تناول الأطعمة الغنية بالألياف

لا تنسي مطلقا عزيزتي بأن مشاكل عسر الهضم ومشكلة الإمساك هي مشاكل مرتبطة أساسا بنوعية وجودة الأغذية التي يتناولها الفرد بصفة عامة وليس فقط المرأة الحامل، ومن أجل ذلك ندعوك دائما إلى ضرورة التنبه إلى هذه النقطة جيدا، وذلك من خلال الحرص أولا على تزويد الجهاز الهضمي بحاجته إلى المأكولات الغنية بالألياف، والمعروفة لدى العموم بقدرتها العالية على تحسين عمل الأمعاء وتليين حركة المعدة، بالإضافة أيضا إلى تيسير عمليتي الهضم ومرور البراز بكل سهولة عبر فتحة الشرج. أخيرا، نذكرك عزيزتي بقائمة أبرز الأطعمة الغنية بالألياف، والتي تتضمن أساسا الحبوب الكاملة مثل حبوب الشوفان وحبوب الكينوا والفريك والبرغل، بالإضافة أيضا إلى الخضروات الورقية، ومنها الجرجير والملفوف والخيار، إلى جانب طبعا الفواكه الطازجة، على غرار كل من العنب والتين والتفاح.

4. النصيحة الرابعة : احرصي على تناول عصير البرتقال بشكل يومي

alt

يعد البرتقال هو الآخر واحدا ضمن أفضل الأسلحة الطبيعية التي يمكن التعويل عليها بشكل جدي في مواجهة مشكلات الإمساك التي قد تتعرض لها المرأة الحامل باستمرار، وذلك بفضل ما يحتويه من كميات هامة للغاية من فيتامين ج، ومن معادن وألياف غذائية أيضا، إلى جانب ثرائه بالعديد من العناصر المضادة للالتهاب، والتي تعمل عادةً على التحسين من عمل الأمعاء، وعلى حمايتها من الإصابة بالأمراض وبالالتهابات. احرصي إذا سيدتي الحامل على المواظبة على تناول كوب من عصير البرتقال الطازج بشكل يومي خلال وجبة الفطور؛ إذ تساعد هذه العادة على تليين حركة الأمعاء وعلى تسهيل عملية الهضم، وهو ما يسمح بإخراج البراز بكل يسير.

5. النصيحة الخامسة : احرصي أيضا على شرب الحليب وماء الليمون

alt

لتر واحد من الحليب يوميا سيكون كافيا بالنسبة إليك عزيزتي لتفادي مشكلات الإمساك خلال فترة حملك، إذ يمتاز هذا المكون بالعديد من الخصائص المفيدة، ومن ضمنها تيسير عمليتي الهضم والإخراج، إلى جانب تعزيز صحة العظام والمفاصل، وذلك نتيجة احتوائه على عناصر كل من الكالسيوم والبروتينات بكميات وفيرة. ويحتوي الحليب أيضا على نسبة عالية جدا من الخمائر والبكتيريا النافعة، والتي تعمل عادةً على قتل البكتيريا الضارة الموجودة في كل من الجهاز الهضمي والأمعاء مسببةً الإمساك.

وكما هو الحال بالنسبة إلى الحليب، ينصح أهل الاختصاص أيضا بضرورة تناول المرأة الحامل لكميات وافرة من المياه طوال اليوم، كما يفضل إضافة القليل من عصير الليمون إليها، وذلك لأن هذا الأخير يعتبر واحدا من أقوى المطهرات الطبيعية للمعدة والأمعاء، كما يساعد أيضا على طرد السموم المتراكمة بالجهاز الهضمي، وهو ما يساهم وبدرجة كبيرة في الوقاية من حالات الإمساك المزمنة التي تتعرض إليها المرأة الحامل.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً