تعرفي على أسباب الولادة المبكرة وكيفية التعامل معها


تعرفي على أسباب الولادة المبكرة وكيفية التعامل معها


عود الحزم

تعتبر فترة الحمل من أجمل مراحل الحياة التي تنتظرها المرأة بفارغ الصبر لتنتقل بواسطتها لإطار الأمومة، لكن تفاجئ بعض السيدات أحيانا بقدوم المولود الجديد قبل الوقت المحدد وهو ما يسمى بالولادة المبكرة. وفي هذا الإطار، اخترنا أن نقدم لك أسباب حدوث الولادة المبكرة والطريقة الصحيحة للتعامل معها حفاظا على صحة الأم والجنين. ما هي أسباب الولادة…

الولادة المبكرة

تعتبر فترة الحمل من أجمل مراحل الحياة التي تنتظرها المرأة بفارغ الصبر لتنتقل بواسطتها لإطار الأمومة، لكن تفاجئ بعض السيدات أحيانا بقدوم المولود الجديد قبل الوقت المحدد وهو ما يسمى بالولادة المبكرة. وفي هذا الإطار، اخترنا أن نقدم لك أسباب حدوث الولادة المبكرة والطريقة الصحيحة للتعامل معها حفاظا على صحة الأم والجنين.

ما هي أسباب الولادة المبكرة؟

تشير الإحصائيات الحديثة إلى أن نسبة السيدات اللواتي يتعرضن لحدوث ولادة مبكرة تصل لـ12% قبل وصول الحمل للفترة الطبيعية التي تتراوح بين 38 و40 أسبوع، لتتم الولادة بين الأسبوع 28 و37 بسبب تقلصات عضلة الرحم.

وتعود أسباب حصول الولادة المبكرة لعدة أسباب مختلفة مثل الحمل بتوأم، إصابة الأم الحامل بالسكري أو ضغط الدم المرتفع أو الإصابة بتسمم الحمل، اضطرابات في المهبل وبعض العادات الغير صحية مثل التدخين و شرب الكحول.

ماهي أعراض الولادة المبكرة؟

  • الإحساس بانقباضات الرحم بشكل مستمر مع ألم شديد في محيط أسفل البطن والظهر.
  • نزيف مهبلي خفيف مع ارتفاع في درجة حرارة جسم الحامل.
  • تقلصات في البطن أو إسهال مع الشعور بالقيء أو الغثيان.
  • الشعور ألم في الساقين مع عدم الإحساس بحركة قوية للجنين.

طريقة التعامل مع الولادة المبكرة

عند تواتر هذه الأعراض يجب استشارة الطبيب المختص للتأكد ما إذا كانت ولادة مبكرة أولا، ثم يقوم بوصف بعض الأدوية التي تساعد على تأخير الولادة. هذا ويجب القيام ببعض الفحوصات للتأكد من سلامة الجنين ومن مستوى السائل الأمينوسي في الرحم لحمايته من مضاعفات الولادة المبكرة.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً