“الهلال الأحمر الإماراتي” يسير قوافل إغاثية للمتضرري الفيضانات في السودان


“الهلال الأحمر الإماراتي” يسير قوافل إغاثية للمتضرري الفيضانات في السودان


عود الحزم

استفاد حوالي مليوني شخص من البرامج الإغاثية والمشاريع الموسمية والمساعدات المتنوعة التي قدمتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي للمتأثرين من الأوضاع الإنسانية في عدد من الولايات السودانية خلال “عام زايد”. وعززت الهيئة استجابتها تجاه الأوضاع الإنسانية على الساحة السودانية بناء على توجيهات القيادة الحكيمة وبمتابعة من ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الشيخ حمدان بن زايد آل …

alt


استفاد حوالي مليوني شخص من البرامج الإغاثية والمشاريع الموسمية والمساعدات المتنوعة التي قدمتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي للمتأثرين من الأوضاع الإنسانية في عدد من الولايات السودانية خلال “عام زايد”.

وعززت الهيئة استجابتها تجاه الأوضاع الإنسانية على الساحة السودانية بناء على توجيهات القيادة الحكيمة وبمتابعة من ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان.

أدوية علاجية
وسيرت الهيئة مؤخراً قافلتي مساعدات لمتضرري السيول والأمطار بولايتي الجزيرة وسنار إلى جانب تسيير قافلة صحية إلى المتأثرين من الوبائيات التي خلفتها السيول في ولاية كسلا شرق السودان وذلك بالتنسيق مع سفارة الدولة في الخرطوم ووزارة الصحة الاتحادية وجمعية الهلال الأحمر السوداني ومكتب منظمة الصحة العالمية في السودان.

وتضمنت القوافل كميات كبيرة من الأدوية العلاجية والمعينات والمستلزمات الطبية والمبيدات الحشرية وطلمبات الرش لمكافحة الباعوض المسبب للحميات التي انتشرت في الولاية مؤخراً.

برامج إنسانية
وأكد الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الاماراتي الدكتور محمد عتيق الفلاحي، أن “تحركات الهيئة على الساحة السودانية تجد المتابعة والاهتمام من الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان”، وقال إن “الهيئة عززت تواجدها في عدد من الولايات السودانية خلال عام زايد، ووسعت نطاق عملها لتشمل المناطق الأكثر تضرراً من الكوارث الطبيعية، ونفذت العديد من البرامج الإنسانية والتنموية التي ساهمت في تخفيف وطأة المعاناة عن كاهل المتأثرين”.

وأشار الفلاحي إلى أن “مبادرات عام زايد ساهمت في تنوع وجودة الخدمات المقدمة للمستهدفين، وازدياد عدد المستفيدين من جهود الهيئة في السودان”، وقال: “تمثل الساحة السودانية محط اهتمام هيئتنا الوطنية ونعمل لتعزيز قدرة الأشقاء هناك على مواجهة ظروفهم الإنسانية، ولن نتوان في تقديم كل ما من شأنه أن يلبي احتياجات الأشقاء هناك” ، مشيداً بدور شركاء الهيئة في السودان في إنجاح برامجها وأنشطتها المختلفة وعلى رأسهم سفارة الدولة في الخرطوم والهلال الأحمر السوداني والجهات الأخرى ذات الاختصاص.

الحملة العاشرة
وأكد سفير الدولة لدى الخرطوم حمد محمد حميد الجنيبي، أن “حملة الإغاثة الراهنة تعتبر العاشرة التي ينفذها الهلال الأحمر الإماراتي خلال عام زايد والتي استفاد منها حوالي مليوني شخص في عدد من الولايات والتي شملت مختلف أوجه الدعم والمساندة للمتأثرين من الكوارث الطبيعية والأزمات الإنسانية”.

وقال الجنيبي “تأتي هذه الحملة ضمن هدية الإمارات للشعب السوداني”، مشيراً إلى أن “اسم الهلال الأحمر الإماراتي ظل يتردد طوال الأشهر الماضية في عدد من ولايات السودان من خلال العديد من المشاريع التي تم تنفيذها هناك”.

وأوضح أن “عام زايد كان حافلاً بالعطاء الإماراتي على الساحة السودانية بفضل توجيهات القيادة الحكيمة ومبادرات الهلال الأحمر”، مؤكداً استمرار هذه الجهود في جميع المجالات خاصة أن المرحلة الحالية تتطلب المزيد من الدعم للمتأثرين من السيول والأمطار ومعالجة آثارها الصحية والبيئية.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً