هل طفلك يقاطع الحديث.. إليك هذه النصائح


هل طفلك يقاطع الحديث.. إليك هذه النصائح


عود الحزم

يحتاج الطفل للعناية والاهتمام خلال فترات نموه المختلفة حتى يكبر بشكل سليم ومثالي، كما يحتاج للتربية الهادفة التي تعلمه اكتساب الآداب العامة وطريقة التصرف بشكل اجتماعي لائق عندما يكبر. وفي هذا الإطار سنقدم للأم كيفية التعامل مع مشكلة مقاطعة الطفل الصغير لحديث الكبار التي تحدث بشكل عفوي وبريء. عند بلوغ الطفل 3 سنوات، قد يبدو لك…

هل طفلك يقاطع الحديث

يحتاج الطفل للعناية والاهتمام خلال فترات نموه المختلفة حتى يكبر بشكل سليم ومثالي، كما يحتاج للتربية الهادفة التي تعلمه اكتساب الآداب العامة وطريقة التصرف بشكل اجتماعي لائق عندما يكبر. وفي هذا الإطار سنقدم للأم كيفية التعامل مع مشكلة مقاطعة الطفل الصغير لحديث الكبار التي تحدث بشكل عفوي وبريء.

عند بلوغ الطفل 3 سنوات، قد يبدو لك أنه يستطيع التفكير لأنه يستطيع الحديث بشكل شبه سلس، لكن في حقيقة لا زال عقله في طور النمو وغير مرتب لذلك سيتحدث دون تفكير ويقول أشياء ليست متوقعة في توقيت يبدو غير مناسب للكبار. في هذه الحال يمكن اللجوء لبعض النصائح المفيدة وهي كالآتي:

  • تجنبي العصبية

قد يقاطعك طفلك مرات متتالية وعديدة عند حديثك مع أحد الضيوف، لذلك لا تقومي برد فعل عصبي بدافع الإحراج، لأن الأجزاء التي تقوم بتنظيم الأفكار وترتيبها حسب الأولوية في الدماغ لا تزال غير مكتملة لديه. كل ما يمكنك فعله هو محادثته بلطف والتأكيد على أهمية عدم مقاطعة حديث الكبار.

  • محادثات مطولة ودافئة

يحتاج الأطفال الصغار للحديث مع أمهاتهم بشكل خاص، لذلك غالبا ما يطلقون العنان لألسنتهم وعقولهم دون تحديد المكان أو الزمان. يمكنك تقنين هذه المحادثات والسيطرة عليها من خلال القيام بما يشبه التدريب حتى يدرك الطفل أن عليه الإصغاء والحديث من حين لآخر.

  • التدريب على الإشارات

هي حيلة بسيطة تساعدك على تلبية رغبة طفلك في الكلام وتعلم طلب الإذن في الكلام بدون أن يقاطع الحديث بشكل مفاجئ. علمي طفلك بعض الإشارات السرية مثل رفع الأصابع، تحريك الجسم أو الرأس بشكل معيّن لتكون دليلا على الرغبة في الحديث.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً