مطار دبي يحتفل بمرور 58 عاماً على قصة نجاحه


مطار دبي يحتفل بمرور 58 عاماً على قصة نجاحه

يحتفل مطار دبي الدولي اليوم الأحد، بذكرى مرور 58 عاماً على إنشائه، ليصنع في وقت قياسي قصة نجاح استثنائية في صناعة الطيران العالمية، سجل فيها العديد من الإنجازات والأرقام القياسية التي وضعته في صدارة مطارات العالم في أعداد المسافرين الدوليين، تؤهله في الوقت ذاته لصدارة قائمة أضخم مطارات العالم بحلول 2020. ووفقاً لما نشره الحساب الرسمي لمؤسسة مطارات دبي اليوم…

alt


يحتفل مطار دبي الدولي اليوم الأحد، بذكرى مرور 58 عاماً على إنشائه، ليصنع في وقت قياسي قصة نجاح استثنائية في صناعة الطيران العالمية، سجل فيها العديد من الإنجازات والأرقام القياسية التي وضعته في صدارة مطارات العالم في أعداد المسافرين الدوليين، تؤهله في الوقت ذاته لصدارة قائمة أضخم مطارات العالم بحلول 2020.

ووفقاً لما نشره الحساب الرسمي لمؤسسة مطارات دبي اليوم على تويتر، بدأت قصة نجاح المطار عندما افتتحت دبي مبنى صغيراً جداً، ومدرجاً من الرمال المضغوطة طوله 1800 قدم بتاريخ 30 سبتمبر (أيلول) عام 1960، لم يدرك أحد حينها أنها كانت الخطوة الأولى فيما أصبح اليوم أكثر القصص والتجارب الهاماً في تاريخ الطيران المدني.

وبدأت الفصول الأولى لمسيرة مطار دبي في العام 1959، عندما أمر المغفور له الشيخ راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه، البدء بأعمال تصميم مطار مدني وبنائه وتجهيزه، وخلال 12 شهراً من العمل الدؤوب ولد أول مطار صغير في الإمارة في العام 1960 بطاقة استيعابية تصل الى نحو 200 مسافراً فقط، وكان المطار في بداياته، يعمل بين الساعة السابعة صباحا والواحدة من بعد الظهر.

ومؤخراً، حصل مطار دبي الدولي، الأول في العالم بأعداد المسافرين الدوليين، على جائزة أفضل مطار في الشرق الأوسط للعام 2018، مقدمةً من جوائز السفر العالمية للسنة العشرين على التوالي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً