كيف تؤمنين طفلك من موجات الحر الشديدة؟


عود الحزم

كيف تؤمنين طفلك من موجات الحر الشديدة؟

ربما يوشك فصل الصيف على الانتهاء، ولكن تأثيراته غالبا ما تستمر لوقت طويل في مختلف مناطق الخليج العربي المعروفة بقساوة مناخها وباشتداد درجات الحرارة فيها بشكل كبير. ولعلك تقلقين كثيرا من تأخر موجات الحر لديك عزيزتي خاصةً مع وجود طفل صغير في حياتك، طفل غالبا ما يكون عرضةً إلى ضربات الشمس الضارة وإلى الإصابة بالعديد…

alt

ربما يوشك فصل الصيف على الانتهاء، ولكن تأثيراته غالبا ما تستمر لوقت طويل في مختلف مناطق الخليج العربي المعروفة بقساوة مناخها وباشتداد درجات الحرارة فيها بشكل كبير. ولعلك تقلقين كثيرا من تأخر موجات الحر لديك عزيزتي خاصةً مع وجود طفل صغير في حياتك، طفل غالبا ما يكون عرضةً إلى ضربات الشمس الضارة وإلى الإصابة بالعديد من الأمراض الجلدية الناجمة عن السخونة، كالطفح الجلدي أو ما يسمى بحمو النيل، فهل أنت حريصة على إيجاد السبل الكفيلة بتخليصك من انزاعجك أم أنك تظلين في انتظار فصل الشتاء للتخلص من معاناتك تلك؟ نعتقد أنه ليس لديك من خيار سوى العمل على تأمين الوقاية اللازمة لملاكك الصغير سواء كان ذلك أثناء تواجده في المنزل أو عند خروجه منه، ومن أجل ذلك جمعنا لك في ما تبقى من أسطر من هذا المقال كل الخطوات والنصائح التي يتوجب عليك اتباعها من أجل التأمين الجيد لهذا الموضوع. تابعي إذا معنا وكتشفي كل ذلك عزيزتي!

6 نصائح لوقاية طفلك من موجات الحر الشديدة

alt

  • النصيحة الأولى : اختاري من أجله الملابس المناسبة

يعد الرداء من الأمور الأساسية التي يتوجب عليك إيلاؤها الكثير من العناية قبل التفكير في وضعه لطفلك. وخلال فصل الصيف، وخاصةً في حالات الحر الشديدة، ندعوك دائما عزيزتي إلى الحرص على اختيار الألبسة ذات الألوان الفاتحة والنسيج القطني بدل الداكنة منها أو تلك المصنعة من الألياف؛ ذلك أن هذه النوعية من الملابس (أي الملابس الفاتحة) لا تستقطب الأشعة إليها، كما أن أقمشتها (القماش القطني) معروفة بفعاليتها العالية في امتصاص العرق وحماية بشرة الصغير من موجات الحر الحارقة ومن أي احتمالات بالتعرض إلى الطفح الجلدي. ومن ناحية أخرى، نذكرك عزيزتي بأهمية أن تكون تلك الملابس المختارة فضفاضةً خاصةً عند بقاء ملاكك الصغير بالمنزل، وذلك حتى لا يشعر هذا الأخير بأي ضيق أو انزعاج، أما إن اصطحبته خارجا فيمكنك التعويل على بعض السراويل القطنية والقمصان ذات الأكمام الطويلة.

  • النصيحة الثانية : احرصي على وضع قبعة الرأس لطفلك كلما اصطحبته إلى الخارج

أنت تعلمين طبعا عزيزتي بأن أمر بقاء طفلك في المنزل يختلف كثيرا عن مسألة خروجه منه؛ حيث يكون حينها أكثر عرضةً لأشعة الشمس وتداعياتها الخطيرة التي لا تنتهي، ومن أجل ذلك وجب عليك أخذ الحيطة كثيرا قبل التفكير في اصطحاب صغيرك إلى أحد المنتزهات أو الأماكن العامة، وذلك عبر العمل خاصةً على وضع قبعة الرأس الخاصة به، على أن تكون هذه الأخيرة عريضة الحواف لكي تقي وجهه بشكل جيد، أما إذا كان ملاكك الصغير في مرحلة الرضاعة بعد فننصحك بارتداء حمالة أطفال مناسبة تكون مصنوعةً من قماش النايلون الخفيف.

  • النصيحة الثالثة : واظبي على تقديم كميات هامة من المياه والسوائل إلى طفلك

تماما كما هو الحال بالنسبة إلى الأشخاص البالغين، يخسر الأطفال الصغار هم أيضا كميات هامة من السوائل في شكل عرق في كل مرة يتعرضون خلالها إلى إحدى موجات الحر، خسارة غالبا ما تكون لها الكثير من التداعيات الخطيرة في حال لم يتم تداركها فورا، إذ من الممكن أن يصاب الصغير بالجفاف كنتيجة لذلك، بالإضافة إلى إمكانية احمرار وجه ومعاناته من الأرق وأيضا مواجهته لصعوبات كبيرة في التنفس. وحتى تحمي طفلك من كل هذه المشكلات، ندعوك سيدتي إلى الحرص دائما على تأمين الترطيب اللازم لجسمه، وذلك عبر مده بكميات هامة من المياه والسوائل الأخرى المفيدة كالعصائر الطبيعية مثلا، أما إذا كان ملاكك الصغير رضيعا بعد، فندعوك عزيزتي إلى العمل على زيادة عدد مرات الرضاعة بالنسبة إليه خلال اليوم.

  • النصيحة الرابعة : احرصي على تأمين الترطيب الدائم لبشرة طفلك

أنت تدركين طبعا عزيزتي بأن بشرة الأطفال دائما ما تكون حساسةً للغاية، ولذلك وجب تأمين الحماية المتكاملة لها من مختلف العوامل الطبيعية القاسية، وخاصةً منها أشعة الشمس الضارة والحارقة. ولعلك تتسألين عن السبيل الأمثل لتحقيق ذلك عزيزتي، نعلمك بأن الترطيب هو الحل؛ فلا تتواني إذا في استخدام ملطفات الجلد الطبيعية الفعالة في وقاية بشرة الصغير من الاحمرار وحمايتها من الإصابة بالطفح الجلدي والندبات وأيضا البثور والحبوب الصغيرة التي من شأنها أن تظهر خاصةً في مناطق كل من الوجه والرقبة واليدين. أما عن أبرز تلك المرطبات، فنذكر خاصةً كريم جوز الهند، وزيت اللوز الحلو، كما يمكن الاستعانة أيضا ببودرة الأطفال أو محلول نشا الذرة من أجل وضعها على المناطق المتضررة من الجسم قبل الخروج من المنزل.

  • النصيحة الخامسة : احرصي على تهوية كل من المنزل والسيارة

من الأمور الهامة التي يتوجب عليك الانتباه إليها أيضا عزيزتي هي ضرورة التأكد من عدم ترك طفلك في أي مكان مغلق، لأن ذلك غالبا ما يعرضه إلى التعرق والإصابة بالطفح الجلدي بسبب تزايد درجات السخونة. احرصي إذا سيدتي على تأمين التهوية الكاملة لمنزلك -وخاصةً للغرفة المخصصة لصغيرك- بشكل يومي، كما لا تنسي أيضا أن تقومي بفتح نوافذ السيارة عند التوقف وترك ملاكك الصغير داخلها.

  • النصيحة السادسة : لا تهملي استخدام المراوح والمكيفات

قد تشتد درجات الحرارة بشكل كبير ولكنك على الرغم من ذلك لا تقومين باستخدام المراوح أو المكيفات خوفا على ملاكك الصغير من أضرارها، نعلمك عزيزتي أن خوفك ذاك لا مبرر له بالمرة إذا ما تجاوز طفلك سن العامين، بل إننا ندعوك إلى العمل بهذه العادة، ولكن مع ضرورة توخي جانب الحذر، وذلك عبر الحرص على عدم ترك الصغير في مواجهة تيار هواء تلك المراوح أو المكيفات وإنما وضعه في جانب بعيد، كما يستحسن أيضا أن تكون المروحة المستخدمة من النوع المتحرك. أما إذا كان الطفل على وشك الخروج من المنزل، فمن الأفضل إيقاف التكييف قبل المغادرة بحوالي عشر دقائق، وذلك حتى لا تتعرض درجة حرارة الطفل إلى التغير بشكل مفاجئ.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً