الرمان: كنز من الفوائد الصحية لطفلك

الرمان: كنز من الفوائد الصحية لطفلك

والطبيعة كنز ثمين لن يدهشك فقط بعطاياه، بل أيضا بما تجود به أسراره من فوائد جمة على الجانب الصحي والجمالي أيضا. ولعلك سيدتي قد بدأت تكشفين النقاب عن جزء مهم من هذه المكنونات والخبايا عبر ما قدمناه إليك حتى الآن من مزايا عديدة للكثير من العناصر الطبيعية، كبعض الفواكه والخضروات وغيرهما، إلا أن المشوار لا يزال أمامك طويل…

الرمان: كنز من الفوائد الصحية لطفلك

والطبيعة كنز ثمين لن يدهشك فقط بعطاياه، بل أيضا بما تجود به أسراره من فوائد جمة على الجانب الصحي والجمالي أيضا. ولعلك سيدتي قد بدأت تكشفين النقاب عن جزء مهم من هذه المكنونات والخبايا عبر ما قدمناه إليك حتى الآن من مزايا عديدة للكثير من العناصر الطبيعية، كبعض الفواكه والخضروات وغيرهما، إلا أن المشوار لا يزال أمامك طويل لفك رموز كل ما وهبنا وإياك الرحمان من خيرات لا تحصى، ومن أجل ذلك ندعوك إلى مواصلة الدرب معنا من خلال التعرف هذه المرة على تلك المزايا المذهلة لفاكهة الرمان الشهية، وتحديدا فوائدها الصحية بالنسبة إلى الأطفال والتي اكتسبتها خاصةً بفضل ما تحتويه من عناصر عدة مفيدة ندعوك إلى اكتشافها معنا في ما تبقى معنا من أسطر من هذا المقال. تابعينا إذا!

تعرفي على فوائد الرمان للأطفال

alt

1. الفائدة الأولى : التخلص من الديدان المعوية

غالبا ما يشتكي الأولاد الصغار من مشكلة الديدان المعوية ومن وجود طفيليات وبكتيريا داخل الأمعاء الغليظة أو الدقيقة نتيجة اتباعهم لسلوكات غذائية خاطئة ترتكز أساسا على تناول العديد من الحلوى والسكريات، وهو ما يتسبب لهم عادةً في الاحساس المتواصل بالمغص وبالألم الشديدين. ولعل ملاكك الصغير يعاني هو الآخر من هذه المشكلة سيدتي وتحتارين كثيرا في التخلص منها بشكل سريع، نعلمك أن عصير الرمان هو الحل الأمثل بالنسبة إليك؛ إذ يتسم هذا الأخير بتركيبة غنية بفيتاميني E وC المعروف كل منهما بقدرته العالية على القضاء على الديدان المعوية وعلى تطهير الأمعاء بشكل عام. ومن ناحية أخرى، نلفت انتباهك عزيزتي إلى أن الرمان يستخدم أيضا كعلاج طبيعي بجانب العلاج الدوائي للقضاء على مرض الدوسنتاريا، أمر رائع أليس كذلك؟

2. الفائدة الثانية : حماية الكبد والقلب من العديد من المشكلات الصحية

اعلمي عزيزتي أنه ومن الفوائد المذهلة للرمان هي قدرته العالية على تحسين وظائف الكبد ووقايته بشكل كبير من العديد من المشكلات التي يمكن أن تواجهه كالتليف والتشمع مثلا، بالإضافة أيضا إلى حمايته من الفيروسات التي يمكن أن تهاجمه؛ كل ذلك بفضل تلك التركيبة الاستثنائية التي تتسم بها ثمرة الرمان والتي تحتوي خاصةً على باقة هامة من المواد المضادة للأكسدة المعروفة بدورها الريادي في الدفاع عن الجسم. وليس هذا كل شيء، فلقد كشفت الدراسات العديدة أن الرمان يساهم وبدرجة عالية أيضا في التقليل من احتمالات إصابة الأطفال بأمراض القلب الخطيرة؛ حيث يعمل على تحسين عضلة القلب وعلى توسيع الأوعية الدموية، كما يمنع انسداد وتصلب الشريان، وذلك بفضل ما يحتويه من كميات هامة من المعادن الغذائية التي تدعم الدورة الدموية، فلا تترددي إذا عزيزتي في تقديم الكثير من الرمان إلى صغيرك، سواء كان ذلك على شاكلة حب أو عصير.

3. الفائدة الثالثة : علاج مشاكل الأسنان والحمى

هل يعاني طفلك الصغير من بعض الآلام في أسنانه نتيجة إفراطه في تناول الحلوى والشوكولاتة والأطعمة الغنية بالسكريات؟ أصرت تخشين عليه كثيرا من مواجهة مشكلة تآكل المينا؟ لا تنتظري المزيد بعد سيدتي واحرصي بسرعة على تقديم حبات الرمان أو عصيرها إليه بشكل منتظم؛ فذلك سيساعده كثيرا على التخلص من تلك الأوجاع الحادة، كما سيضمن لأسنانه الحماية والقوة اللازمين، أما اللثة وأنسجة الفم فستكون جميعها في مأمن من مشكلات الالتهاب الخطيرة. وبعيدا عن الفم ومشكلاته، كشفت التجارب أيضا أن عصير الرمان يعد واحدا من من أقوى العلاجات الطبيعية في مواجهة مرض الحمى الذي يصيب الأطفال، وذلك بفضل قدرته الفائقة على خفض درجات الحرارة العالية و الحد من ارتفاعها. أمر مدهش بحق، أليس كذلك عزيزتي؟!

4. الفائدة الرابعة : الحد من الأنيميا وفقر الدم

هل تعلمين أن طفلك الصغير معرض للإصابة بفقر الدم، وذلك بسبب ضعف جهاز المناعة لديه سيدتي؟ أنت إذا في مواجهة لتحدي جديد نحن واثقون من قدرتك على تخطيه بكل نجاح أيضا. ولعلك تتسائلين عن السبيل الأمثل لتحقيق ذلك بكل فاعلية، نعلمك أن الحل سهل وبسيط ولا يتطلب منك سوى تمكين ملاكك الصغير من تناول عصير الرمان باستمرار وبمعدلات منتظمة، وذلك بعد أن ثبت لما لهذه الفاكهة من كفاءة عالية في التصدي لمشكلات الأنيميا الحادة بفضل ما تحتويه من خصائص ومواد صحية تلعب دورا كبيرا في تكوين كرات الدم الحمراء بالشكل الجيد المطلوب.

5. الفائدة الخامسة : تقوية العظام و تحسين عمل المعدة

يبدو أن فوائد الرمان لا تنتهي مطلقا بالنسبة إلى طفلك عزيزتي؛ فلقد كشفت الدراسات العلمية أن هذا الأخير قادر أيضا على تقوية بنية العظام وعلى التصدي إلى احتملات إصابتها بالهشاشة والتهابات المفاصل وذلك لأنه يحتوي على مجموعة من الإنزيمات والمركبات الكيميائية التي تعمل على وقاية المفاصل والعضلات من التقلصات والآلام، بالإضافة أيضا إلى ثرائه بكم هائل من المواد المضادة للأكسدة التي تساهم في تعزيز صحة المعدة والأمعاء. وليس هذا كل شيء، إذ تضم تركيبة الرمان أيضا باقةً أخرى من العناصر المفيدة تشمل خاصةً الحديد والبوتاسيوم والفوسفور، وهي جميعها عناصر مقاومة للبكتيريا والعدوى الفطرية والجرثومات الفيروسية والطفيليات الضارة للمعدة، فلا تفكري إذا طويلا عزيزتي وسارعي بتقديم عصير الرمان إلى طفلك بشكل منتظم، أو على الأقل في حال مواجهته لأي من حالات الإسهال أو الإمساك وعسر الهضم الشديد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً