تقارب “بحري” بين الدوحة وطهران


تقارب “بحري” بين الدوحة وطهران


عود الحزم

تواصل الدوحة وطهران تقاربهما، وتوطيد “الجسور” بينهما، بالإعلان عن قرب تجهيز البنى التحتية المناسبة لاستئناف الرحلات البحرية الخارجية انطلاقاً من بوشهر باتجاه العاصمة القطرية الدوحة. ووفق تقرير لوكالة الأنباء الألمانية، قال مدير عام مؤسسة الموانئ والشؤون الملاحية في محافظة بوشهر جنوبي إيران، سياوش ارجمند زادة، إلى أن ميناء بوشهر يربطه أقصر طريق بحري مع بلدان …

alt


تواصل الدوحة وطهران تقاربهما، وتوطيد “الجسور” بينهما، بالإعلان عن قرب تجهيز البنى التحتية المناسبة لاستئناف الرحلات البحرية الخارجية انطلاقاً من بوشهر باتجاه العاصمة القطرية الدوحة.

ووفق تقرير لوكالة الأنباء الألمانية، قال مدير عام مؤسسة الموانئ والشؤون الملاحية في محافظة بوشهر جنوبي إيران، سياوش ارجمند زادة، إلى أن ميناء بوشهر يربطه أقصر طريق بحري مع بلدان السعودية وقطر والبحرين.

وأوضح في تصريح له اليوم السبت على هامش زيارة مقر وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) في بوشهر، أن المرحلة الأولى من استئناف الرحلات البحرية الخارجية نحو الدوحة تتمثل في تسيير رحلات باستخدام قطع بحرية مخصصة لنقل الركاب والبضائع أيضاً؛ مؤكداً على تحديث وإنشاء البنى التحتية الضرورية لهذا الغرض.

ولفت ارجمند زادة إلى زيارة وفد قطري لميناء بوشهر، مؤكداً أن الجانبين توصلا إلى “نتائج بنّاءة” في مجال التعاون وتعزيز العلاقات التجارية الثنائية.

وتابع أن حجم عمليات التفريغ والشحن من وإلى ميناء بوشهر شهد نمواً بنسبة 2 % خلال الأشهر الستة الأولى من العام الإيراني الحالي (بدأ في 21 مارس 2018، ليبلغ مليوناً و422 ألف طن).

يشار إلى أن قطر سعت لتعزيز علاقاتها السياسية والتجارية مع إيران، ومنحتها نفوذاً كبيراً في الدوحة، عقب قيام الإمارات والسعودية والبحرين ومصر بقطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة متهمة إياها بدعم الإرهاب، وبث مزاعم باطلة ضد الدول المجاورة لها.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً