حالة من الترقب الشديد في الخان الأحمر مع اقتراب انتهاء مهلة الإخلاء


حالة من الترقب الشديد في الخان الأحمر مع اقتراب انتهاء مهلة الإخلاء


عود الحزم

تسود حالة من الترقب الشديد، اليوم السبت، في بلدة الخان الأحمر البدوية الفلسطينية المهددة بالترحيل شرق مدينة القدس، مع قرب انتهاء مهلة الهدم الذاتي بعد غد الإثنين. ويواصل معتصمون ومتضامنون فلسطينيون رباطهم في القرية التي يبلغ عدد سكانها 350 فلسطيني أصدرت محكمة الاحتلال قراراً بإخلائهم تمهيداً لبناء مستوطنة جديدة تعزز الشريط الاستيطاني شرق مدينة.وأكد أبو عماد الجهالين …

(أرشيف)


تسود حالة من الترقب الشديد، اليوم السبت، في بلدة الخان الأحمر البدوية الفلسطينية المهددة بالترحيل شرق مدينة القدس، مع قرب انتهاء مهلة الهدم الذاتي بعد غد الإثنين.

ويواصل معتصمون ومتضامنون فلسطينيون رباطهم في القرية التي يبلغ عدد سكانها 350 فلسطيني أصدرت محكمة الاحتلال قراراً بإخلائهم تمهيداً لبناء مستوطنة جديدة تعزز الشريط الاستيطاني شرق مدينة.
وأكد أبو عماد الجهالين أحد المتحدثين باسم التجمع، على تمسك السكان بموقفهم الرافض للترحيل وأن فكرة الهدم الذاتي التي أنذرت بها سلطات الاحتلال السكان رفضت بالمطلق.
وأضاف أن سكان القرية وكل المتضامنين الفلسطينيين والأجانب والمتواجدين في القرية البدوية منذ أكثر من شهر، أخذوا قراراً بالمواجهة ورفض الترحيل إلى أي مكان.
وحول المهلة التي حددتها سلطات الاحتلال لسكان القرية لهدمها ذاتياً قبل مطلع الشهر القادم، والتي شارفت على الانتهاء، أشار الجهالين إلى أن كل قرار الترحيل مرفوض قطعياً، وأن الغرامات مسألة ثانوية في ظل القضية الرئيسية وهي الترحيل.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي منحت سكان قرية الخان الأحمر مهلة حتى بعد غد الإثنين لهدم منازلهم ذاتياً قبل أن تهدمها الجرافات ويتحملون تكاليف هدمها.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً