لبنان: الأزمة الاقتصادية تغلق 9 صحف ومجلات عريقة عمرها أكثر من 70 عاماً


لبنان: الأزمة الاقتصادية تغلق 9 صحف ومجلات عريقة عمرها أكثر من 70 عاماً


عود الحزم

في خطوة تأتي بعد سلسلة قرارات مُماثلة اتخذتها صحف كبيرة في لبنان جراء أزمات مالية، أعلنت دار الصيّاد المالكة لصحيفة الأنوار وعدد من المجلات الفنية والمنوعة، التوقف عن الصدور بعد 70 عاماً من إصدار مطبوعاتها وذلك بدءاً من الإثنين المقبل. وأوضحت صحيفة الأنوار الصادرة عن دار الصيّاد التي تأسّست في العام 1959 أن القرار متعلق بـ”الخسائر المادية”، قائلةً …

alt


في خطوة تأتي بعد سلسلة قرارات مُماثلة اتخذتها صحف كبيرة في لبنان جراء أزمات مالية، أعلنت دار الصيّاد المالكة لصحيفة الأنوار وعدد من المجلات الفنية والمنوعة، التوقف عن الصدور بعد 70 عاماً من إصدار مطبوعاتها وذلك بدءاً من الإثنين المقبل.

وأوضحت صحيفة الأنوار الصادرة عن دار الصيّاد التي تأسّست في العام 1959 أن القرار متعلق بـ”الخسائر المادية”، قائلةً إن “كل من يتابع أوضاع الصحف الحرة المستقلة” يعلمها.

وكان الكاتب والصحافي سعيد فريحة، قد أسس دار الصيّاد التي تصدر عنها حالياً تسع مطبوعات، من أبرزها جريدة الأنوار ومجلة الشبكة التي تعنى بأخبار الفن والمجتمع والموضة، في العام 1943.

وأكد مُختصون وعاملون في المجال الإعلامي، أن قطاع الصحافة في لبنان يشهد أزمة متمادية، ترتبط بشكل أساسي بتوقف التمويل الداخلي والعربي إلى حد كبير، عدا عن ازدهار الصحافة الرقمية وتراجع عائدات الإعلانات، ما دفع مؤسسات عدة إلى الاستغناء عن صحافيين وموظفين يعملون فيها منذ عقود.

يُذكرُ أن قرار دار الصيّاد بالتوقف عن إصدار مطبوعاتها، يأتي بعد أربعة أشهر من إقفال صحيفة “الحياة” لمكتبها في بيروت، وهي الصحيفة التي تأسست قبل أكثر من سبعة عقود، وأغلقت متأثرة بأسباب مالية.

وكانت صحيفة السفير اللبنانية الواسعة الانتشار في لبنان والعالم العربي، قد توقفت عن الصدور، نهاية العام 2016، جراء مصاعب مالية بعد 42 عاماً من تأسيسها، كما تعاني صحيفة “النهار” التي تأسست في العام 1933، من أزمة مالية كبرى، وكذلك صحف ومحطات تلفزة بينها مؤسسات تابعة لرئيس الحكومة سعد الحريري.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً