مرض قصور الشريان التاجي


مرض قصور الشريان التاجي


عود الحزم

مرض قصور الشريان التاجي هو الخطيرة التي تصاب بها المرأة. فالشريان التاجي هو أحد أهم شرايين القلب الرئيسية، حيث أنه يقوم يتزويد عضلة القلب بكميات مناسبة من الدم الذي تحتاجه العضلة. ويساعد على تغذية القلب بالاكسجين والمواد الغذائية.والشرايين التاجية متفرعة من الشريان الأورطي داخل القلب، ويوجد نوعين من الشرايين التاجية وهما الشريان التاجي الأيمن، والشريان …

مرض قصور الشريان التاجي هو الخطيرة التي تصاب بها المرأة. فالشريان التاجي هو أحد أهم شرايين القلب الرئيسية، حيث أنه يقوم يتزويد عضلة القلب بكميات مناسبة من الدم الذي تحتاجه العضلة. ويساعد على تغذية القلب بالاكسجين والمواد الغذائية.

والشرايين التاجية متفرعة من الشريان الأورطي داخل القلب، ويوجد نوعين من الشرايين التاجية وهما الشريان التاجي الأيمن، والشريان التاجي الأيسر. وعندما يتعرض أحد الشرايين التاجية للتدهور أو الخلل أو القصور في وظائفه الحيوية، فإنه يتسبب في ضرر كبير لعضلة القلب، ومن ثم يحدث الكثير من المضاعفات الخطيرة على المريضة. من خلال السطور التالية تعرفي معنا عزيزتي بشكل مفصل على مرض قصور الشريان التاجي، وعن أسباب حدوثه وأعراضه، فتابعي معنا.

ماهو مرض قصور الشريان التاجي؟

مرض قصور الشريان التاجي ينضم لقائمة أمراض القلب الخطيرة، حيث أنه يتصدر أهم الأمراض الخطيرة في الولايات المتحدة الأمريكية ويعاني منه أكثر من 13 مليون أميركي. وحسب ما يصفونه بأنه هو المرض القاتل الأول في أمريكا. مرض قصور الشريان التاجي يصيب الإنسان عندما يحدث تصلب أو انسداد في الشرايين التاجية التي تقوم بدورها في تغذية عضلة القلب بالاكسجين والمواد الغذائية وتوريد الدم إليها. ويحدث نتيجة تراكم الكثير من الصفائح المشبعة بالكوليسترول، مع وجود ترسبات عديدة من المواد الدهنية، مما يقلل من تدفق الدم إلى القلب. وهذا الانسداد الشرياني يؤدي أيضًا إلى ضيق في الأوعية والأوردة الدموية التي تزود القلب نفسه بالدم المطلوب.

أسباب مرض قصور الشريان التاجي

1- السمنة المفرطة

من المضاعفات الخطيرة التي تسببهاهي أنها تكون أحد الأسباب الرئيسية في الإصابة بمرض قصور الشريان التاجي. وذلك لأن كمية الدهون والشحوم المتراكمة في الجسم تؤدي إلى تصلب الشرايين بشكل كبير. حيث أن المواد الدهنية والدسمة تقوم بتكوين بعض الترسبات على جدران الأوعية الدموية. كذلك هناك بعض المواد الكيميائية التي تتجمع على الجدران مما يجعل الدهون وهذه المواد تقوم بتشكيل مادة الصفائح الدموية القاسية التي تتسبب في حدوث تجلط وتخثر بالدم. وهذا يؤدي للتراكم في الجزء المتضرر من جدار الوعاء الدموي. وهنا يحدث تضييق لمجرى الدم وحدوث انسداد في الأوعية الدموية.

2- كثرة التدخين

التدخين من العادات الضارة جدًا على صحة الإنسان، ولكن من أكثر أضراره أنه يكون من المسببات الأساسية لمرض قصور الشريان التاجي. وذلك لأن مادة التبغ الموجودة بالسجائر كافية بأن تسبب التهاب للخلايا التي تنتقل عبر الدم. وهذا الالتهاب يؤدي إلى انسداد وتصلب الشرايين وتضييق الأوردة الدموية الموصلة للدم إلى القلب. وفي النهاية يؤدي إلى قصور في وظائف الشريان التاجي بتزويد عضلة القلب بالدم المناسب.

3- مرض الضغط والسكر

من الأسباب والعوامل التي تزيد من مخاطر الإصابة بمرض قصور الشريان التاجي، ارتفاع في مستويات ضغط الدم، وارتفاع معدلات نسبة السكر في الدم. حيث يعمل كلا منهما على تصلب الشرايين وتقليل تدفق الدم إلى عضلة القلب.

أعراض مرض قصور الشريان التاجي

عدم القدرة على التنفس: هناك الكثير من الأعراض والعلامات المصاحبة لمريضة الشريان التاجي، ومن أهمها ضيق حاد في التنفس والشعور بالاختناق مع الشعور بالألم غير المحتمل في منطقة الصدر، وهذا نتيجة تجمع السوائل في الرئتين.

الإغماء المفاجئ: ومن الأعراض التي تشير إلى الإصابة بمرض الشريان التاجي هي التعرض للإغماء المفاجئ، والتعرض للنوبة القلبية المفاجئة أيضاً. هذا مع زيادة التعرق بشكل كبير وخاصة أثناء القيام بمجهود بدني بسيط.

تورم الجسم: ومن العلامات أيضاً التي تحدث نتيجة انسداد الشرايين وضعف عضلة القلب هي تورم وتضخم أجزاء الجسم مثل اليدين والقدمين.

علاج مرض قصور الشريان التاجي

العلاج بالأسبرين

هناك أكثر من طريقة لعلاج مرض قصور الشريان التاجي بالعقاقير والأدوية الطبية. ومن أهمها تعاطي الأسبرين المضاد لتجمع الصفائح الدموية على جدران الأوعية الدموية، مما يقلل من حدوث جلطة قلبية بنسبة 34%. كذلك تناول مضادات كلوبيد وجريل إذا كانت المريضة تعاني من الحساسية ضد الأسبرين، أو تعاني من قرحة المعدة. فهذه المضادات تقلل من انقاص الإصابة بخطر جلطة للشريان.

العلاج بالمثبطات

ومن العلاجات الدوائية ايضًا والتي تفيد مريضة الشريان التاجي هو تناول المثبطات منها مثبطات البيتا وهى الأكثر فائدة لمريض الذبحة الصدرية، أو مثبطات اس التي تقوم بدورها في تحسين كفاءة القلب، وتقلل من تضخم العضلة، وفي نفس الوقت تخفض من نسبة تصلب الشرايين. ومن المثبطات المعالجة أيضا هي مثبطات الكالسيوم التي تساعد على توسيع الأوعية الدموية.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً