«الشرطي الذكي» يحرر 80 % من المخالفات بأبوظبي


«الشرطي الذكي» يحرر 80 % من المخالفات بأبوظبي

بلغت نسبة المخالفات، التي حررها رجال المرور والدوريات في شرطة أبوظبي؛ عبر تطبيق «الشرطي الذكي» 80%، من إجمالي المخالفات التي تم تحريرها خلال العام الجاري؛ وهو تطبيق بدأ رجال الشرطة استخدامه؛ عبر الهاتف المتحرك؛ ويمكّن من تحرير المخالفات إلكترونياً، والاستعلام المباشر عن البيانات المرورية المختلفة بصورة تقنية.قال النقيب المهندس محمد العيسائي، رئيس قسم الدراسات والبحوث المرورية بشرطة أبوظبي،…

emaratyah

بلغت نسبة المخالفات، التي حررها رجال المرور والدوريات في شرطة أبوظبي؛ عبر تطبيق «الشرطي الذكي» 80%، من إجمالي المخالفات التي تم تحريرها خلال العام الجاري؛ وهو تطبيق بدأ رجال الشرطة استخدامه؛ عبر الهاتف المتحرك؛ ويمكّن من تحرير المخالفات إلكترونياً، والاستعلام المباشر عن البيانات المرورية المختلفة بصورة تقنية.
قال النقيب المهندس محمد العيسائي، رئيس قسم الدراسات والبحوث المرورية بشرطة أبوظبي، خلال منتدى تعزيز السلامة المرورية الذي عقد مؤخراً في أبوظبي، إن الشرطة زوّدت الدوريات المرورية بهواتف محمولة؛ لتطبيق الخدمة، وتمكين أفراد قوة الشرطة المعنيين بأمور المرور من استخدام تقنيات وبرامج متطورة؛ للتواصل معهم، وتطوير أداء الأفراد، وقياس إنتاجيتهم؛ من خلال مؤشرات ذكية؛ لتحفيزهم ورفع مستويات السلامة المرورية.

14 نافذة

وأضاف، أن تطبيق نظام «شرطي المرور الذكي»؛ يشمل العديد من البرامج والأنظمة المرورية، التي يتم استخدامها؛ من خلال الهاتف المتحرك؛ حيث تتضمن تحرير المخالفات الإلكترونية، ومساعدة الأفراد على أداء المهام الموكلة إليهم بصورة أكثر دقة وفاعلية؛ من خلال الاستعلام المباشر عن البيانات المرورية المختلفة بصورة آمنة، كما يمكّن التطبيق من نقل البيانات بين الأجهزة المتحركة، التي يستخدمها عناصر المرور خلال أداء مهامهم المرورية والإدارية؛ من خلال العديد من التقنيات المبتكرة، التي يتم مراقبتها وإدارتها؛ عبر مركز الأنظمة المرورية الذكية.
وأوضح أن «شرطي المرور الذكي»؛ هو نظام متكامل يشتمل على حزمة من الخدمات المرورية؛ لاختصار الوقت والأوراق؛ من خلال 14 نافذة يستخدمها عناصر الدوريات، وتسهم بالدرجة الأولى في تحويل العمليات، التي يقوم بها رجل المرور لعمليات ذكية مربوطة مع مختلف الأنظمة المرورية.
ونفذت شرطة أبوظبي 38 مشروعاً في السلامة المرورية خلال الفترة الماضية؛ منها: دوريات المرور الذكية، والأبراج الذكية؛ للتعامل مع الطقس وإدارة السلامة على الطريق والتوعية المرورية الذكية، وبرنامج «GIS» لوحدة البيانات المتنقلة، وتفعيل نظام «GS-MDT» للدوريات الذكية؛ لدعم الوحدات الميدانية المستجيبة؛ من خلال إرسال الإحداثيات الجغرافية للبلاغات.
وأكدت أهمية دور الأنظمة الذكية، التي تواكب رؤى ومنهجية الدولة المستقبلية في الاستفادة من هذه التقنيات المتطورة؛ مثل: كاميرات المراقبة، والأبراج الذكية، البالغ عددها 14 برجاً في إمارة أبوظبي على الطرق الخارجية، ومتابعتها؛ عبر شاشات إلكترونية في غرفة العمليات المركزية «مركز القيادة والتحكم».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً