المزلقات في العلاقة الزوجية.. كيف تتجنب الإضرار بصحة وحياة طفلك المستقبلي؟


المزلقات في العلاقة الزوجية.. كيف تتجنب الإضرار بصحة وحياة طفلك المستقبلي؟

المزلقات في العلاقة الزوجية.. كيف تختار النوع الذي يحافظ على حياة وصحة طفلك المستقبلي؟ المزلقات في العلاقة الزوجية.. كيف تختار النوع الذي يحافظ على حياة وصحة طفلك المستقبلي؟ المزلقات الطبيعية اللعاب كمزلق طبيعي العلاقة الحميمة من الأوقات المميزة التي يسعى كلا الزوجين إلى الحصول على أفضل قدر من الاستمتاع متفادين الكثير من المشاكل المزعجة التي عاده ما…

alt
alt

المزلقات في العلاقة الزوجية.. كيف تختار النوع الذي يحافظ على حياة وصحة طفلك المستقبلي؟

alt

المزلقات في العلاقة الزوجية.. كيف تختار النوع الذي يحافظ على حياة وصحة طفلك المستقبلي؟

alt
alt

المزلقات الطبيعية

alt

اللعاب كمزلق طبيعي

العلاقة الحميمة من الأوقات المميزة التي يسعى كلا الزوجين إلى الحصول على أفضل قدر من الاستمتاع متفادين الكثير من المشاكل المزعجة التي عاده ما يتعرض لها الكثيرين خلال تلك لأوقات المميزة كالاحتكاك القوى والألأم التي تحصل للمرأة أثناء العلاقة الجنسية الأمر الذي يتطلب اللجوء إلى العديد من المزلقات الحميمية للتخلص من تلك العوارض المزعجة والحصول على اقصى استمتاع.

أسباب استخدام المزلقات الحميمية

تستخدم المزلقات الحميمية على العضو الذكري والمهبل للتخلص من الجفاف الشديد الحادث عند المرأة بسبب الحمل أو الرضاعة أو غيرها من التغيرات الهرمونية، الأمر الذي يسبب الكثير من الآلام لكلا الطرفين وخاصة المرأة، وعدم الاستمتاع للرجل.

لذلك ينصح الكثير من الأطباء استخدام المزلقات الجنسية في أي عمر، وذلك سعيًا لمضاعفة النشوة الجنسية لدى كلا الزوجين خلال العلاقة الجنسية، والتخلص من الاحتكاك الناتج عن العلاقة الجنسية.

دراسة: السلوك الجاف واللاعاطفي يعود إلى اختلاف في بنية الدماغ

أنواع المزلقات الحميمية

ينتشر في الأسواق العربية والعالمية المئات من المزلقات الحميمية والتي تنقسم جميعها إلى 3 أنواع :

المزلقات الزيتية

أنها لا تتسبب في أي تهيج أو حساسية للبشرة، إلا أنها يعيبها صعوبة التخلص من أثرها على الأعضاء التناسلية.

المزلقات المائية

الماء –المكون الأساسي لهذا النوع من المزلقات- منحها ميزة ترطيب البشرة خلال العلاقة الحميمية وتفاديها لإصابة مستخدمها بالتهيج أو الالتهاب، إن عيبها الجفاف السريع لها مما يجعلك مضطر لوضعها أكثر من مرة خلال العلاقة.

مزلقات السيليكون:

المزلقات السيليكون على عكس الأنواع السابقة فهي لا تجف بسرعة و لا تبقى طويلا على الأعضاء التناسلية، ولكنها تتسبب ي إصابة المناطق الحساسة بالتهيج.

ما هي أسباب كثرة التجشؤ؟

المزلقات الطبيعية

يعتبر زيوت اللوز وزيت الزيتون وجوز الهند وزيت السمسم وزيت الخردل، من أبرز الزيوت التي تستخدم كمزلقات حميمية طبيعية، ويرجع ذلك إلى قدرتها الكبيرة على ترطيب الأعضاء التناسلية بالإضافة إلى حموضة الزيوت المناسبة للجلد .

وبعد أن عرفنا أنواع المزلقات في الأسواق والطبيعية ومدى تأثير كل منها على التهيج والحساسية، حان الوقت للإطمئنان على تأثير المزلقات على الحيوانات المنوية.

نظرت العديد من الدراسات في تأثير مواد التشحيم المختلفة على الحيوانات المنوية، وقام الباحثون بالتحقيق في:

– كيف تسبح الحيوانات المنوية (الحركة) بعد التعرض لزيوت التشحيم

– ما إذا حدث تلف في الحمض النووي أو لم يحدث

– ما إذا كان الحيوانات المنوية لا تزال على قيد الحياة

قارنت إحدى الدراسات حركية الحيوانات المنوية بعد التعرض للمزلقات المختلفة الأكثر شهرة في الأسواق، مثل Pre-Seed، و Astroglide، و KY Warming و KY Sensitive، KY Tingling، بالإضافة إلى زيت الأطفال وزيت السمسم وزيت الخردل، و زيت الكانولا.

كان الباحثون يتطلعون إلى معرفة النسبة المئوية للحيوانات المنوية التي تتحرك بعد 0 دقائق ، و 5 دقائق ، و 30 دقيقة ، و 60 دقيقة بعد التعرض لمحلول تركيزة 10 ٪ من مختلف مواد االمزلقات، أي قياس مدى تأثير أنواع المزلقات المختلفة على حركة الحيوانات المنوية و قدرتها على العيش لفترة أطول؛ وهذا ما وجدوه:

– مزلق Pre-Seed أقل ضررا على الحيوانات المنوية مع انخفاض صغير (ولكن لا يزال كبيرا) في حركة الحيوانات المنوية.

– كانت زيوت KY الأكثر ضررا بحركة الحيوانات المنوية ، حيث قلل KY Tingling من حركة الحيوانات المنوية إلى ما يقرب من 60 دقيقة.

– وكان لمزلق Astroglide ضررًا ملحوظا على الحيوانات المنوية، حيث أنه بعد 60 دقيقة من تعرض الحيونات المنوية للمزلقات، كان هناك أقل من 60 في المئة فقط منها يتحرك – تم مقارنة ذلك مع مزلق Pre-Seed ، حيث كان ما لا يقل عن 80 في المئة لا يزالوا يتحركون بعد ساعة).

– من الزيوت ، كان زيت الخردل هو الأفضل لحركة الحيوانات المنوية، في الواقع ، لم يكن هناك انخفاض في حركة الحيوانات المنوية على الإطلاق.

– كان زيت الأطفال أكثر ملاءمة للحيوانات المنوية من Astroglide ، ولكن ليس كاستخدام مزلق Per-seed.

– كان زيت السمسم أسوأ أنواع الزيوت ، مع نتائج مماثلة لـ Astroglide ، ولكن لا يزال أفضل من KY.

كما قارنت دراسة منفصلة بين perseed و FemGlide ، و Replens ، و Astroglide في حركة الحيوانات المنوية
بالمقارنة وجدوا أن حركة الحيوانات المنوية انخفضت .

بنسبة 3 في المئة مع perseed

بنسبة 22 في المئة مع FemGlide

بنسبة 60 في المئة مع Replens

وبنسبة 89 في المئة مع Astroglide

في حين أن هناك العديد من أنواع المزلقات التي تعلن أنها صحية على الحيوانات المنوية ، إلا أن هناك الكثير من الدراسات التي قيمت مدى صدق تلك الجملة لدى الكثير من المزلقات التي تدعى أنها آمنة والتي خرجت بـ:

– كان لدى الحيوانات المنوية المعرضة للـ Pre-Seed أفضل حيوية (الحيوانات المنوية الحية) ، حيث لا يزال 92 في المائة على قيد الحياة بعد ساعتين من التعرض.

– كان ConceivePlus صادقا بعض الشيء، خاصة مع ما يزيد قليلاً عن 70 بالمائة لا يزال على قيد الحياة بعد ساعتين من الجماع.

– لم يترك بابي بيبي ، وهو مادة تشحيم صديقة للخصوبة ، سوى 50 في المائة من الحيوانات المنوية الحية.

– وقد كان أداء “فوريلايف” (ForeLife) ، أسوأ أداء ، حيث بلغت نسبة حيوية 27٪ فقط بعد ساعتين.

أغذية صحية رغم احتوائها على نسبة عالية من السعرات الحرارية

وقد وجدت بعض الدراسات أيضا تلف الحمض النووي بعد التعرض لبعض مواد التشحيم ، على الرغم من أن دراسات أخرى لم يتم العثور على أضرار.

اللعاب كمزلق طبيعي

وبعد تلك الدراسات السابقة قد تعتقد أن اللعاب هو الخيار الأكثر أمانًا على الحيوانات المنوية، ولكن هذا ليس صحيحا على الإطلاق، فقد أظهرت الدراسات أن الحموضة التي يسببها اللعاب ليست أمنة على الإطلاق على الحيوانات المنوية .

المصدر

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً