تعرفوا على مكونات أدوية التخسيس التي قد تؤدي الى مخاطر صحيّة خطيرة!

تعرفوا على مكونات أدوية التخسيس التي قد تؤدي الى مخاطر صحيّة خطيرة!


عود الحزم

بعد فشل تحقيق خسارة الوزن من خلال إعتماد الحميات الغذائية القاسية وممارسة الرياضة المنتظمة، قد يلجأ البعض الى تناول أدوية التخسيس للتخلّص من الكيلوغرامات الزائدة بسهولة من دون…

بعد فشل تحقيق خسارة الوزن من خلال إعتماد الحميات الغذائية القاسية وممارسة الرياضة المنتظمة، قد يلجأ البعض الى تناول أدوية التخسيس للتخلّص من الكيلوغرامات الزائدة بسهولة من دون أي جهد إضافي. إلا أن هذه الأنواع من الحبوب قد يحمل العديد من المضاعفات الخطيرة نتيجة إحتوائها على بعض المكوّنات التي تؤدي الى مخاطر صحيّة مختلفة.

ما هي أبرز مكوّنات أدوية التخسيس؟

تختلف مكوّنات أدوية التخسيس وفق النوع الدواء، وهي قد تحتوي على المواد التالية:

– أورليستات: هذه المادة الفعالة التي تتداخل مكوناتها مع عملية امتصاص الدهون، والتي قد تؤدي الى الغازات والبراز الناعم، مع الإشارة الى أن هذه الحبوب تؤثر على الناقلات العصبية في الدماغ، ما يؤدي الى الصداع والقيء والغثيان والإمساك وجفاف الفم والإحساس بالدوار.

– فينترمين: تعدّ من المواد الفعالة التي تصنف من المنشطات التي تعزز القدرة الكبيرة على فقدان الوزن، إلا أنه يوصى بإستخدامها على المدى القصير بسبب خطر الاعتماد عليها لفترات طويلة. وهنا نشير الى أنه من المهم معرفة أن معظم الأشخاص سيكتسبون الوزن مرة أخرى في حال عدم إتباع النظام الغذائي الصحّي وممارسة الرياضة.

– السيبوترامين: تعمل على زيادة ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم وبالتالي حرق المزيد من السعرات الحرارية ما يساعد على خسارة الوزن، علماً أن هذه المكوّنات تؤثّر في الجهاز العصبي المركزي وبالتالي الخلايا العصبية الموجودة في الدماغ، ما يؤدي الى عدة أعراض سلبية، كالتعرّض للجلطات القلبية والدماغية، إضافة الى الأرق والصداع الشديد وجفاف الفم.

ما هي أبرز أضرار أمراض أدوية خسارة الوزن؟

أدوية التخسيس قد تحمل العديد من المضاعفات الخطيرة، ومن أهمها:

– اضطراب ضربات القلب لأنها تحتوي على مواد منشطة

– جفاف الجسم لأنها تساعد على التخلص من كميات كبيرة من الماء

– الاسهال نتيجة المشاكل المعوية

– المعاناة من أمراض الكلى الذي قد يصل الى حدّ تلفها

– ارتفاع ضغط الدم

إليكِ المزيد من صحتي عن أدوية التخسيس وأضرارها:

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً