مكاسب كبيرة لـ«الأبيض» من ودية النمسا

مكاسب كبيرة لـ«الأبيض» من ودية النمسا


عود الحزم

خرج الأبيض بفوائد عدة خلال تجربته الودية الأولى أمس أمام فريق «أس سي ليوغينغ» أحد فرق الدرجة الرابعة في النمسا، والتي كانت عبارة عن تقسيمة سعى خلالها الجهاز الفني…

خرج الأبيض بفوائد عدة خلال تجربته الودية الأولى أمس أمام فريق «أس سي ليوغينغ» أحد فرق الدرجة الرابعة في النمسا، والتي كانت عبارة عن تقسيمة سعى خلالها الجهاز الفني للأبيض بقيادة الإيطالي ألبيرتو زاكيروني على تطبيق وتجربة بعض الجوانب الخططية سواء في أسلوب اللعب أو في مراكز اللاعبين، وهو الأمر الذي سيستمر خلال التجربتين المقبلتين أمام فريقين متوسطي المستوى قبل المواجهة الدولية الودية أمام منتخب أندورا في ختام المعسكر.

وخاض الأبيض شوط المباراة الأول الذي انتهى بخماسية نظيفة لصالحه بتشكيلة مكونة من خالد عيسى في حراسة المرمى ومهند سالم ومحمد أحمد ووليد عباس وبندر الأحبابي ومحمود خميس وعلي سالمين وخميس إسماعيل وسيف راشد وسعيد جاسم وعلي مبخوت.

وجاءت الأهداف الخمسة عن طريق على مبخوت (هاتريك) وبندر الأحبابي وسعيد جاسم.

فيما ضمت تشكيلة الشوط الثاني الذي انتهى بثلاثية نظيفة للأبيض فهد الظنحاني في حراسة المرمى ووليد عباس وخليفة مبارك غانم ومحمد مرزوق ومحمد برغش والحسن صالح وعامر عبد الرحمن وأحمد برمان وماجد حسن وإسماعيل الحمادي وأحمد خليل.

كما شارك الحارس خالد السناني بدلاً من فهد الظنحاني في آخر 20 دقيقة، وسجل الأهداف الثلاثة أحمد خليل (هاتريك).

استفادة

وقال مدير منتخبنا الوطني عبيد هبيطة إن التجربة وبغض النظر عن النتيجة جاءت مفيدة للجهاز الفني الذي منح الفرصة أمام أغلب العناصر الموجودة في صفوف المنتخب والتعرف على إمكاناتهم أكثر ومدى استيعابهم لطرق اللعب وتطبيقهم للجوانب التكتيكية التي تم التدرب عليها خلال الأيام الماضية إلى جانب تجربة أكثر من عنصر في مراكز مختلفة.

وأشاد هبيطة بالجدية التي ظهر عليها اللاعبون خلال المباراة والتزامهم بتعليمات المدرب واستغلال الفرص التي سنحت لهم وترجمتها إلى أهداف، مشيراً إلى أن الوجوه الشابة المنضمة حديثاً لصفوف المنتخب مثل المهاجم سعيد جاسم والظهير الأيمن بندر الأحبابي ولاعب الوسط سيف راشد والحسن صالح ظهروا بشكل مميز ومتجانس مع بقية زملائهم.

وأكد هبيطة أن الجهاز الفني حين وضع برنامج الإعداد حرص على اختيار مواعيد ومستوى الفرق بالتجارب الودية بشكل تدريجي، بحيث تكون البداية مع فرق متوسطة المستوى وأخرى عالية المستوى قبل المواجهات الدولية الودية مع المنتخبات سواء بالمعسكر الحالي أو المعسكرات المقبلة.

وأبدى مدير المنتخب ارتياحه التام من أجواء المعسكر الذي يسوده التفاؤل والحماس والرغبة لدى اللاعبين الذين يؤدون تدريباتهم بكل حيوية ونشاط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً