أعاصير وحرائق وفيضانات تجتاح دولاً في ثلاث قارات

أعاصير وحرائق وفيضانات تجتاح دولاً في ثلاث قارات


عود الحزم

تسببت الفيضانات بتشريد عشرات الآلاف وخسائر كبيرة في قطاع الخدمات في كل من الهند والنيجر واليابان وتركيا، فيما اشتعلت حرائق في غابات جبلية بمنطقة بافاريا العليا جنوب ألمانيا وأعلنتها…

تسببت الفيضانات بتشريد عشرات الآلاف وخسائر كبيرة في قطاع الخدمات في كل من الهند والنيجر واليابان وتركيا، فيما اشتعلت حرائق في غابات جبلية بمنطقة بافاريا العليا جنوب ألمانيا وأعلنتها السلطات منطقة كوارث.

وذكر مسؤولون هنود أن ما لا يقل عن 24 شخصاً لقوا حتفهم جراء أمطار غزيرة وانهيارات أرضية في جنوب الهند، مما دفع السلطات إلى فتح 24 سداً في تحرك لم يسبق له مثيل بهدف منع احتمال حدوث تصدعات قد تفضي إلى كارثة. وقال مسؤول بهيئة إدارة الكوارث بولاية كيرالا لم يذكر اسمه إن الأمطار التي تهطل عادة بين يونيو وسبتمبر في الولاية أودت بحياة 175 شخصاً وأتلفت محاصيل قيمتها 3.42 مليارات روبية (49.81 مليون دولار) على مساحة 66284 فداناً منذ بدايتها في 29 مايو الماضي.

وتتوقع إدارة الأرصاد الجوية بكيرالا أن تستمر الأمطار حتى اليوم على أن تعاود الهطول يوم الاثنين المقبل. وأفادت السلطات بأن الأمطار المستمرة منذ 48 ساعة أدت إلى تشريد عشرات الآلاف من الأشخاص وفقد البعض وإغراق أراض في مناطق منخفضة.

وفي اليابان، تسبب إعصار شانشان، الذي جلب معه رياحاً قوية وأمواجاً عالية إلى شرقي اليابان، في وقوع إصابات وانقطاع للتيار الكهربائي وأضرار لبعض المباني.

وقالت هيئة الإذاعة اليابانية (إن.إتش.كيه) إن عدة أشخاص أصيبوا في حوادث مرتبطة بالطقس شرقي البلاد، بينما انقطعت الكهرباء عن نحو 2300 منزل. وتم إلغاء نحو مئة رحلة طيران، بعدما أثر الإعصار الـ13 لهذا الموسم على العاصمة اليابانية طوكيو والمناطق المحيطة بها.

في السياق، قُتل 22 شخصاً في فيضانات تسبّبت بها أمطار غزيرة في النيجر، على ما أعلنت الحكومة. وقالت وزارة العمل الإنساني: «للأسف لقد أحصينا 22 حالة وفاة»، مشيرة إلى أن المياه دمرت أيضا 3131 مسكنًا و3902 هكتار من المحاصيل.

وقد نفقت أيضا 26344 رأسًا من الماشية. كما هطلت أمطار غزيرة على ساحل تركيا على البحر الأسود، ما أدى إلى انهيار جسور وإجلاء مئات العمال من المصانع وغرق أطنان من محصول البندق.

وتعرضت ولاية أوردو الساحلية لأضرار بالغة. وقال بيان صدر عن مكتب محافظ أوردو إن الأمطار الغزيرة تسببت في انهيارات أرضية وأكثر من 100 فيضان. وقال رئيس بلدية أوردو، إينفر يلمظ، لوكالة أنباء دوغان: «نواجه كارثة خطيرة في سبع مناطق. دمر نحو ثمانية جسور».

من جهة أخرى، اشتعلت حرائق في قطعة غابات جبلية بمنطقة بافاريا العليا جنوب ألمانيا.

وقالت السلطات إن 135 من أفراد الإطفاء و30 من قوات حراسة الجبال يكافحون الحريق، بمساعدة أربع مروحيات مزودة بخزانات ماء، لكنهم لم يتمكنوا من السيطرة عليه بعد ساعات من العمل خلال فترة ما بعد ظهر أمس.

وأعلن مكتب المقاطعة بمدينة روزنهايم المنطقة منطقة كوارث، حيث قال أحد رجال الإطفاء: «كل شيء جاف بصورة فظيعة، إنه أمر مثير للجنون».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً