أضف الإماراتية بالبلاك بيري pin:7dfcb1b0
[TR]
[TD="class: newsHeading"] مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني يمنح ألف طالب وطالبة "وثيقة المهارات".. [/TD]
[/TR]
[TR]
[TD="class: newsHeading"] [/TD]
[/TR]
[TR]
[TD] 2011-07-26 19:52:28
مركز أبوظبي للتعليم / وثيقة المهارات / طلاب "..
أبوظبي في 26 يوليو / وام / منح مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني اليوم نحو ألف طالب وطالبة من المواطنين "وثيقة المهارات" التي يتم إصدارها لأول مرة لاثبات وتوثيق نجاح حاملها في انجاز كثير من المهارات العملية التي من بينها عالم الطيران والرقائق الالكترونية واللغة الانجليزية والتصميمات الهندسية وتكنولوجيا الحاسوب والعلوم الصحية.
جاء ذلك في ختام فعاليات برنامج "مهارات للحياة 2011" والذي نظمة المركز لمدة 23 يوما بالتعاون مع معهد التكنولوجيا التطبيقية ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني ومهارات الامارات وسط اقبال كبير من طلاب المدارس بمختلف امارات الدولة.
وبهذه المناسبة اشار مبارك الشامسي نائب مدير عام مركز ابوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني الى أن البرنامج قدم نحو 1350 ساعة من التدريب المتطور بمشاركة كافة الطلاب بتوجيهات المهندس حسين ابراهيم الحمادي رئيس مجلس امناء معهد التكنولوجيا التطبيقية مدير عام مركز ابوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني الذي أكد على ضرورة توفير كافة الامكانيات المتطورة لتمكين كافة المؤسسات المشاركة في "مهارات للحياة" من تنفيذ البرنامج وفق ارقى مستويات الاداء.
وأكد الشامسي على نجاح البرنامج في تحقيق أهدافه من خلال العمل على الارتقاء بالمستوى العلمي والتقني لنحو الف طالب وطالبة من المواطنين المنتسبين للمدارس العامة من الصف الثامن وحتى الحادي عشر حيث قامت 15 مؤسسة تعليمية متخصصة وعليا بمختلف امارات الدولة بتطبيق نخبة من البرامج الموجهة لتنمية مختلف المهارات لدى الطلاب وذلك بالتعاون مع نخبة من المؤسسات المعنية بالتعليم التقني والمهني بالدولة وهي كلية فاطمة للعلوم الصحية في ابوظبي والعين وثانويات التكنولوجيا التطبيقية وأفرعها في ابوظبي والعين "فرع للطلبة وآخر للطالبات" ورأس الخيمة والفجيرة وأكاديمية العين الدولية للطيران ومعهد الجزيرة للعلوم والتكنولوجيا في أبوظبي ومعهد الجاهلي للعلوم والتكنولوجيا في العين "فرع للطلبة وآخر للطالبات" وحلبة مرسى ياس في ابوظبي وذلك بالتعاون مع مهارات الامارات التي قدمت مجموعة من الجوائز القيمة للفائزين في المسابقات المتنوعة التي تضمنها البرنامج.
من جهته قال الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية رئيس اللجنة العليا المنظمة لمهارات للحياة 2011 ان البرنامج نجح في احداث نقلة نوعية جديدة لدي الطلاب المشاركين من خلال تنمية مهاراتهم في تخصصات متطورة وجديدة عليهم الامر الذي سيشجعهم على الانخراط في الدراسة بميادين جديدة من العمل الذي يحتاجة سوق العمل بالدولة.
وأشار الى ان البرنامج عمل على اكتشاف المواهب المبدعة لدى أبناء الوطن من الطلبة والطالبات خاصة في مجالات التكنولوجيا والطيران والعلوم الصحية وغيرها من المجالات التقنية بمختلف أنواعها ومن ثم العمل على صقل هذه المواهب وتنميتها بالاساليب التربوية والعلمية السليمة مما يجعلنا قادرين على توجيه ابنائنا نحو التخصصات الجديدة المطلوبة في سوق العمل والتي تتفق مع متطلبات الاقتصاد المعرفي المنشود لدى القيادة الاماراتية الرشيدة.
وأضاف الدكتور عبد اللطيف الشامسي أن "مهارات للحياة 2011" نجح ايضا في تنمية مهارات الطلاب في اللغة الانجليزية والتصميمات الهندسية والرقائق الالكترونية وتكنولوجيا الحاسوب وعالم الطيران والعلوم الصحية اضافة الي الاهتمام بالانشطة الرياضية والثقافية وتنمية المهارات القيادية التي تصقل شخصية الطلاب وتجعلهم اكثر ارتباطا بالوطن وقدرة على العمل المشترك مع الزملاء بروح الفريق الواحد في ظل الايجابية والجدية في الاداء مما يعني ان "مهارات للحياة 2011" قد نجح في توفير المناخ المناسب لصناعة أجيال اماراتية مبدعة وقوية وقادرة على تلبية متطلبات المستقبل التقني المشرق في الدولة.
وأكد ان كافة فعاليات البرنامج نفذت وفق أحدث الاطر العلمية والتربوية والاكاديمية المتطورة التي تم من خلالها العمل على توفير المناخ الصحي المناسب لشغل أوقات فراغ الطلاب والطالبات خلال العطلة الصيفية بما يفيد في تكوينهم العلمي والشخصي ويؤهلهم لان يكونوا متفوقين ومبدعين دراسيا ومن ثم اعضاء فاعلين ومؤثرين في صناعة عالم المستقبل الاقتصادي والاجتماعي المتقدم في الدولة.
اما على المرزوقي رئيس مهارات الامارات فقال إن برنامج "مهارات للحياة 2011" تميز بتنوع الفعاليات التي تعلم الطلاب من خلالها كثير من المهارات الحياتية التي يجب توفرها في أعضاء منتخب مهارات الامارات المشارك في المونديال العالمي للمهارات الذي سيقام في العاصمة البريطانية لندن خلال شهر اكتوبر المقبل وهو الامر الذي سيجعل المنافسة قوية لاختيار أفضل العناصر التي ستمثل الامارات في هذا الحدث العالمي المهم.
من جانبهم أعرب عدد من الطلاب المشاركين في البرنامج عن استفادتهم القصوي من كافة الفعاليات اضافة الى تعرفهم في حلبة مرسى ياس على التصميم الالكتروني لسيارة السباق وعالم الفورمولا1 وقواعد القيادة بامان وكذلك استفادتهم من برنامج البيارق الذي عمل على تنمية المهارات القيادية وبناء الشخصية القيادية المبدعة للطلاب من خلال غرس المعايير المجتمعية السليمة التي تمكنهم من بناء علاقات اجتماعية ناجحة في محيط الاسرة والمدرسة والمجتمع بشكل عام.
/ل/
تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .
وام/ر ع/مص
[/TD]
[/TR]

المصدر : وام