فلسفه تربويه

كورس في الأناقة والأزياء في مدينة ميلان الإيطالية بالأقساط - تملك شقتك الفندقية أو السكنية في مشروع حديقة أسطنبول - تركيا بالأقساط أرقى شقق أوروبا - مشروع كراون بالاس أسطنبول ▐ عمارة بحي المغير ▐ 6 شقق ▐ بالمدينة المنورة ▐ ادارة المبيعات مثالي شركات و مؤسسات المقاولات طلب عضوية تاجرة برنامج حسابات للسوبر ماركت والصيدليات من اراب تك صيانة غسالات فريجيدير 0235710008 - 01093055835 مركز خدمة ثلاجات فريجيدير صيانة غسالات جنرال اليكتريك 01093055835 & 0235710008 مركز خدمة جنرال اليكتريك رحلة ممتعة في غابات البوسنة لصيد طيور السمان و الدراج و الغزلان لموسم شهر سيبتمبر
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
     

    الصورة الرمزية الصمت الناطق


    رحال
    عضو مميز
    الحالة: الصمت الناطق غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: 06-03-2013
    آخر نشاط: 04-09-2013 01:34 AM
    المشاركات: 168
    الدولة: السعودية
    رقم العضوية: 6439
    العمر: 94 سنة
    الجنس: ذكر
    PIN: لايوجد
    عدد النقاط: 53
    ياهب ربي معونه

    كلمة أولى .. فلسفة تربوية !


    مرحبا أحبتي ..

    أهناك فرق بين التغير والتغيير ؟

    بالتأكيد نعم ,

    التغير من داخلك , والتغيير من خارجك

    فالتغير لا إرادي . أي لا دخل لنا فيه , تماما مثل تفتح الزهرة ونمو الثمرة , ومثل نمونا أطفالا ونصبح شبابا ثم نذوي رجالا ونتساقط مرضى أو موتى بعد ذلك .

    أما التغيير فمثل انتقالنا من يمين الى يسار أو ذهابنا من البيت الى المكتب , ومثله خلع ملابسنا وارتدائها وهكذا .

    مثالي هنا الطفل فهو عماد المستقبل وعليه يقاس الكل ..

    فنرى إلى أي مدى قد يحدثه فارق التغير أو التغيير في شخصيته بتربيتنا له !

    الطفل قد يكون نظيفا بالأمر , صادقا بالتخويف !؟ , أي نظيف اليد مثلا أمامنا ساعة فقط , ساعة واحدة , ولكنه لا يفعل ذلك من تلقاء نفسه !

    هو يفعله بالأمر أو بالخوف أو بالتحفيز المادي أو المعنوي

    لكن الفرق كبير عندما يكون الطفل نظيفا من تلقاء نفسه , صادقا عن عادة تربى عليها وغرست فيه

    الفرق بين النموذجين , أن النظافة ترسخت في أعماق الطفل منذ نعومة أظفاره حتى أصبح كذلك في سن متقدمة في طفولته

    وصار أمينا صادقا مجتهدا محبا للخير وعمله عطوفا على الخلق

    فالتربية النموذجية التي تنشيء لنا جيلا يعتمد عليه تكون بغرس الصفات الحميدة والأخلاق الرفيعة منذ البداية , بداية تقبل الطفل للتعلم في سنينه الأولى

    فإذا نحن جعلنا طفلا نظيفا بالأمر فهذا هو التغيير

    وإذا صار نظيفا بالتربية والاقتناع فهذا هو التغير

    /

    كل وقت وكل مكان هو بداية لغرس طيب نجني ثماره مستقبلا

    يقول الله تعالى ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )

    ومثال الطفل الذي ذكرت هو نفسه يطبق على الكل

    فتغيير نفوسنا أولا وهو الواجب إن قمنا به كان حقا على الله أن يغيرنا بعد ذلك

    فالعمل على هذا يؤتي ويثمر بشرط تلازم الأمل معه

    فعمل بلا أمل أو عمل بلا أمل لا ينجح مطلقا

    فالأمل لوحده بأن الفارق في تغييرنا لأنفسنا أو في التربية الصحيحة لأطفالنا ممكن تحقيقه لا يتحقق مطلقا إن لم يكن معه عمل صحيح والعكس جدا صحيح

    /

    لــ الصمت الناطق


  2. #2
     

    الصورة الرمزية ابو آلاء


    ابو آلاء
    عضو مميز
    الحالة: ابو آلاء غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: 02-03-2013
    آخر نشاط: 07-09-2014 01:40 PM
    المشاركات: 6,608
    الدولة: تونس
    رقم العضوية: 6406
    العمر: 100 سنة
    الجنس: ذكر
    PIN: لا يوجد
    عدد النقاط: 50
    لي مجموعة كبيرة من قصص الأطفال و لكل دار نشر ترغب في التعاقد معي يمكنها التواصل عبر هذا البريد الالكتروني : soudanimed2004@gmail.com

    رد: كلمة أولى .. فلسفة تربوية !

    ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )

  3. #3
     

    الصورة الرمزية الصمت الناطق


    رحال
    عضو مميز
    الحالة: الصمت الناطق غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: 06-03-2013
    آخر نشاط: 04-09-2013 01:34 AM
    المشاركات: 168
    الدولة: السعودية
    رقم العضوية: 6439
    العمر: 94 سنة
    الجنس: ذكر
    PIN: لايوجد
    عدد النقاط: 53
    ياهب ربي معونه

    رد: كلمة أولى .. فلسفة تربوية !

    بالتأكيد .



Privacy Policy - سياسة الخصوصية

‪جوجل+‬‏