صور الاندلس, الأندلس, خريطة بلاد الاندلس, خريطة الاندلس, فتح الاندلس, خريطة الأندلس, خرائط الاندلس, خريطة فتح الاندلس, خرائط فتح الاندلس, الاندلس حضارتنا الضائعه, اين تقع الاندلس على الخريطة, الاندلس اين تقع, خريطة واضحه للاندلس, ماساة انهيار الوجود العربي في الاندلسpdf, صور للأندلس, انتشار الإسلام في بلاد المغرب والأندلس, خريطة الامارات الاندلسية, خريطة مدينة شاطبة, خريطة الأندلس الإسلامية, اين تقع جزيره طريف بن مالك, خريطة اسبانيا, الفن المعماري الإسلامي في الاندلس, لماذا يوضع الهلال على مآذن المساجد, صور للاندلس, علم الاندلس

شقق مفروشة للايجار فى طنجة بالمغرب على البحر شقة مفروشة للايجار فى طنجة فى ملاباطا الكورنيش شقة مفروشة للايجار فى طنجة 3 غرف فى تطل على البحر وماكدونالد شقق مفروشة على البحر وفلل فخمة للايجار فى طنجة بالمغرب تملك بالأقساط في مشروع كازا اسطنبول - تواصل معنا تملك بالأقساط في مشروع لؤلؤة اسطنبول - تواصل معنا هل يمنح الإسلام الحرية للمسيحين الذين فى بلاد المسلمين جامعة القاهرة تشارك الهيئة الدولية للتحكيم تملك في مشروع رمز اسطنبول - تواصل معنا العقار هو القرار - سارع وتملك في اسطنبول
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
     

    الصورة الرمزية عالي مستواها


    لولوه
    عضو مميز
    الحالة: عالي مستواها غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: 02-11-2012
    آخر نشاط: 30-03-2014 11:01 PM
    المشاركات: 2,531
    الدولة: الإمارات, الشارقة
    رقم العضوية: 5566
    العمر: 100 سنة
    الجنس: أنثى
    PIN: 7
    عدد النقاط: 56
    لا إله الا الله

    الأندلس حضارتنا الضائعة











    (مدن و قرى الأندلس)


    - قرطبة:مدينة عظيمة بالأندلس...كانت عاصمة للأندلس ومقراً لأمرائها من بني أمية، من معالمها جامع قرطبة الكبير الذي يعد في تلك الأيام من أكبر المساجد في العالم الإسلامي،سقطت في يد الأسبان سنة 633هــ.
    2-غرناطة:مدينة من كبرى مدن الأندلس،تقع في الجنوب،من معالمها..قصر الحمراء
    ،جنة العريف،باب العدالة،آخر المدن الأندلسية سقوطاً،سقطت سنة898هــ1492م.


    3- أشبيلية:مدينة عظيمة بالأندلس...كانوا يسمونها حمص...وبها كان بنو عباد اللخميون...بينها وبين قرطبة 30فرسخاً...سقطت سنة 646هـــ.
    4- سرقسطة:مدينة مشهورة،تتصل أعمالها بتطيلة،سقطت سنة 512هــ.
    5- طليطلة:مدينة كبيرة تقع شمال قرطبة،يتصل عملها بعمل وادي الحجارة،وكانت قاعدة الملوك القرطبيين وموضع قرارهم،سقطت سنة 478هـــ.
    6- برشلونة:هي مدينة تقع شمال شرق الأندلس،بين جرندة وطركونة سقطت في يد الفرنجة في عهد الأمير الحكم بن هشام الربضي الأموي سنة 185هــ.


    7- لشبونة(الأشبونة):مدينة تقع في غرب الأندلس وهي قريبة من البحر،تتصل بشنترين،كانت تُشتهر بالعبير الجيد،سقطت سنة 542هـ وهي عاصمة البرتغال.
    8- دانية:مدينة كبيرة تقع شرق الأندلس،وتطل على البحر قبالة جزيرة يابسة،تقع في منتصف المسافة بين بلنسية ولقنت،سقطت سنة641هــ.
    9- شاطبة:مدينة عامرة زاهرة تقع جنوب بلنسية،تنمو فيها محاصيل الذرة والأرز والبقول والبرتقال والزيتون،ينسب إليها الإمام الشاطبي،سقطت سنة 644هــ.
    10- مرسية:مدينة من أعمال تُدمير،تقع شرق الأندلس،بناها جابر بن مالك بن لبيد عامل تدمير ،سقطت سنة 644هــ.
    11- المرية:مدينة من مدن الأندلس تقع جنوب غرناطة،سقطت سنة 894هــ.
    12- مالقة:مدينة عامرة تقع في جنوب الأندلس،وهي من أعمال ريّة،كان لها سور على لها سور على شاطئ البحر،تقع بين الجزيرة الخضراء والمرية،سقطت سنة 893هــ.


    13- قرمونة:كورة بالأندلس،يتصل عملها بأعمال أشبيلية،غربي قرطبة،قديمة البنيان
    ،سقطت سنة 645هــ.
    14- طرطوشة:هي مدينة تقع شمال شرق الأندلس،وهي متصلة بكورة بلنسية،وهي على البحر،سقطت في يد الإفرنج سنة 543هــ.
    15- طركونة:
    16- بلنسية:مدينة مشهورة،تقع في شرق الأندلس،تتصل بكورة تدمير،وهي برية بحرية،ذات أشجار وأنهار،سقطت سنة 636هــ.
    17- لورقة:مدينة من أعمال تدمير،تقع في شرق الأندلس،وفيها حصن ومعقل محكم.
    18-أوريولة:مدينة في شرق الأندلس،من ناحية تدمير،بالقرب من مدينة مرسية.
    19- بسطة:مدينة تقع شرقي غرناطة،كانت عاصمة محمد بن سعد الزغل في أواخر حكم المسلمين،سقطت سنة 895هــ.
    20-شذونة:مدينة بالأندلس،تتصل بـ(مورور)وينسب إليها عدد من العلماء الكبار،وهي في جنوب الأندلس،سقطت سنة664هــ.
    21-أستجة:كورة بالأندلس،متصلة بأعمال ريّة،بينها وبين قرطبة 10 فراسخ.
    22- أرجونة:بلدة في الأندلس،من ناحية جيان،بالقرب من أندوجر.
    23- بياسة:مدينة كبيرة تقع في وسط الأندلس،غرب أُبدة،سقطت سنة 609هــ.
    24- بريانة.


    25-وشقة:مدينة تقع شمال سرقسطة،وهي على الثغور،ينسب إليها طائفة من العلماء.
    26- تطيلة:مدينة كانت غزيرة بالمياه،كثيرة الأشجار،أختُطت في عهد الحكم بن هشام الربضي الأموي.
    27- لبلة:مدينة كبيرة تقع غربي أشبيلية،يتصل عملها بعمل أكشونية،بينها وبين قرطبة خمسة أيام.
    28- ولبة.
    29- باجة:مدينة تقع جنوب شرقي لشبونة،من أقدم مدن الأندلس بنياناً،وأولها إختطاطاً،سقطت سنة556هــ.
    30- ترجالة.
    31- بيانة.
    32- قلمرية.
    33- شنتبرية.
    34-إفراغة.
    35-جنجالة.
    36- مُوله.
    37- ركانة.
    38- قونكة.
    39- دروقة.


    40- طرسونة:مدينة بالأندلس،بينها وبين تطيلة أربعة فراسخ،كان يسكنها العمال ومقاتلة المسلمين.
    41- أكشونية:مدينة تقع في غرب الأندلس،جنوب قصر أبي دانس،يتصل عملها بعمل أشبونة(لشبونة).
    42- شلوبانية(شلوبينية).
    43- لوشة:مدينة تقع غرب غرناطة وشمال الحامة،تتميز بحصانتها،آخر أمرائها الشيخ الشهيد علي العطار،سقطت سنة 891هــ.
    44-الحامة:مدينة تقع جنوب لوشة،وهي ذات حصن عظيم قوي،تتميز بعيونها الحارة،سقطت سنة887هــ .
    45- مربلة.
    46- اللسانة.
    47- القنبانية.
    48- دلاية.
    49- قورية.
    50- أُبدة:مدينة كبيرة تقع بالقرب من بياسة،شرق أرجونة،سقطت سنة609هــ .
    51- سهيل.
    52- طُرش.
    53- المنكب:حصن من حصون الأندلس،يقع بين مالقة وشلوبانية،سقطت سنة894هـ.
    54- طلبيرة:مدينة من أعمال طليطة،قديمة البناء،على نهر تاجة،وفيها عدد من النواحي و الحصون،سقطت سنة 478هــ .
    55- إلبيرة:كورة كبيرة،بينها وبين قرطبة 90ميلاً،وأرضها كثيرة الأنهار والأشجار والمعادن وهي بالقرب من غرناطة،وتقع على نهر شنيل.
    56- طبيرة.
    57- بيره:بلده في شرق الأندلس قريبة من ساحل البحر،من أعمال المرية،ولها مرسى للسفن بين مرسية والمرية.
    58- المدور.
    59- شلب.
    60- أندوجر.
    61- جيان:مدينة لها كورة واسعة بالأندلس،تتصل بكورة إلبيرة،وبينها وبين قرطبة
    سبعة عشر فرسخاً،سقطت سنة643هــ .
    62- ماردة:مدينة في غرب الأندلس،تتصل بحوز فريش،وفيها آثار قديمة.
    63- بطليوس:مدينة كبيرة بالأندلس،من أعمال ماردة،تقع على نهر وادي يانة غرب الأندلس،وبها كانت مملكة بنو الأفطس أيام ملوك الطوائف.
    64- مورور.
    65- رندة:هي مدينة تقع جنوب أستجة،وهي من أمنع معاقل المسلمين و أجملها وصفاً،وكانت تحمي مالقة من الغرب،سقطت سنة 890هــ .
    66- لاردة:مدينة تقع غربي برشلونة،تتصل أعمالها بأعمال طركونة،وفيها عدد من الحصون،سقطت سنة 544هــ .
    67- بربشتر.
    68- ببشتر:حصن من أعمال ريّة،بينه وبين قرطبة 30 فرسخاً.
    69- مدينة سالم.
    70- قلعة أيوب.
    71- لقنت.
    72- لفنت.


    73- بلش مالقة:مدينة في جنوب الأندلس،تقع بين مدينتي المنكب ومالقة،سقطت سنة 892هــ .
    74- فريش:مدينة بالأندلس تقع غرب فحص البلوط.
    75- قادش.
    76- شريش:مدينة كبيرة تقع غربي رندة،وهي في كورة شذونة،ومنهم من يسميها شَرَش،سقطت سنة 664هـ .
    77- قصر أبي دانس:مدينة كبيرة في غرب الأندلس،غرب يابرة،اشتهرت بحصانتها ومتانة أسوارها،سقطت سنة 614هــ .
    78- قلعة رباح:حصن يقع في وسط الأندلس،جنوب طليطلة،سقط سنة609هــ .
    79- الأرك.
    80- حصن لييط.
    81- أقليش:بُليدة بالأندلس،من أعمال طليطلة،وقيل مدينة من أعمال شنتبرية.
    82- مجريط:مدينة بالأندلس،تقع شمال طليطلة،يُنسب إليها عدد من العلماء منهم محمد بن مسلمة المجريطي(عالم الرياضيات)،وهي عاصمة أسبانيا حالياً(مدريد)، سقطت سنة 476هــ .
    83- وادي الحجارة:مدينة تقع شمال شرق مجريط،تعرف بإسم مدينة الفرج.
    84- وادي آش:مدينة أندلسية تقع شرق غرناطة بالقرب من بسطة،سقطت في يد الأسبان سنة895هـ .
    85- إلش.
    86- جزيرة شُقر:بلدة تقع جنوب بلنسية،سقطت سنة في يد الأسبان سنة 639هــ .
    87- بازو.
    88- شقندة.
    89- قلعة يحصب.
    90- قبرة:كورة من أعمال الأندلس،تقع جنوب غرناطة،وهي أرض زكية تشتمل على نواحٍ كثيرة،وكانت تشتهر بالزيتون.
    91- يابرة:مدينة في غرب الأندلس.
    92- شنترة:مدينة في غرب الأندلس،تقع غرب لشبونة،سقطت سنة 542هــ .
    93- شنترين:مدينة قديمة،تقع غرب الأندلس،في شمال شرق لشبونة،لها في ميدان الجهاد تاريخ مؤثر،سقطت سنة 542هــ .
    94- فحص البلوط:ناحية بالأندلس،شمال قرطبة،ينسب إليها منذر بن سعيد الب****************.
    95- طلياطلة:مدينة في غرب الأندلس،تقع بين لبلة وأشبيلية.
    96- جبل طارق:مدينة في جنوب الأندلس،تقع شرق الجزيرة الخضراء،اهتم بها المسلمين،سقطت سنة 867هــ .
    97- مدينة طريف:مدينة في جنوب الأندلس،جنوب غرب الجزيرة الخضراء،أسسها القائد طريف بن مالك عند فتح الأندلس،سقطت سنة 691 هــ .
    98- الجزيرة الخضراء:مدينة في جنوب الأندلس،سقطت سنة 743 هــ .
    99- ألبونت.
    100- شنتمرية الشرق.
    101- شنتمرية الغرب.
    102- طرويل.
    103- الزهراء:مدينة من أجمل مدن العالم،تقع غرب قرطبة،شمال نهر الوادي الكبير ،أسسها الخليفة الأموي عبدالرحمن الناصر.
    104- شقورة.
    105- البيضاء.
    106- طريانة.
    107- البسيط.
    108- أندرش.
    109- المعدن.
    110- أركش.
    111- بيطر.
    112- قُمارش.
    113- مُلتماس.


    114- بجّانة:مدينة من أعمال كورة ألبيرة،وبينها وبين المرية فرسخان،وبينها وبين غرناطة مائة ميل.
    115- أشونة:حصن بالأندلس من نواحي أستجة.
    116- مُرشانة:مدينة من أعمال قرمونة بالأندلس.
    117- قسطلونة
    118- بلغي:بلدة من أعمال مدينة لاردة،ذات حصون عدة،سقطت سنة 544هــ .
    119- قلسانة:ناحية بالأندلس،من أعمال شذونة،وهي مجمع نهر بيطة ونهر لكة،
    وبينها وبين شذونة واحد وعشرون فرسخاً.
    120- أُشُبرة(أشبورة):هي ناحية بالأندلس من أعمال طليطلة،أو أعمال أستجة.
    121- قلعة جابر:بلدة تقع جنوب شرق أشبيلية،اشتهرت بحصانتها وأهميتها الدفاعية،
    سقطت سنة 645هــ .
    122- شمجلة:مدينة في الأندلس،من أعمال ريّة،قريبة من البحر،كان يكثر فيها قصب السكر والموز.
    123- الزهراء:بلدة تقع بالقرب من غرناطة،وهي غير الزهراء التي في قرطبة، سقطت في يد الأسبان سنة 809هــ .
    124- النقيرة:بلدة تقع بالقرب من غرناطة،سقطت سنة 815هــ .
    125- جزيرة ميورقة:جزيرة من جزائر البليار،سقطت مدينة ميورقة سنة627هــ وتم إستكمال السيطرة على الجزيرة والقضاء على آخر حامية للمسلمين في الجزيرة سنة 629هــ .


    126- جزيرة منورقة:جزيرة من جزائر البليار،سقطت سنة 686 هــ .
    127- جزيرة يابسة:جزيرة من جزائر البليار الشرقية،سقطت سنة 633 هــ .
    128- جزيرة فرمنتيرة: جزيرة من جزائر البليار الشرقية،سقطت سنة 633 هــ .


  2. #2
     

    الصورة الرمزية عالي مستواها


    لولوه
    عضو مميز
    الحالة: عالي مستواها غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: 02-11-2012
    آخر نشاط: 30-03-2014 11:01 PM
    المشاركات: 2,531
    الدولة: الإمارات, الشارقة
    رقم العضوية: 5566
    العمر: 100 سنة
    الجنس: أنثى
    PIN: 7
    عدد النقاط: 56
    لا إله الا الله

    رد: الأندلس حضارتنا الضائعة



    في مثل هذا اليوم سلّم الملك أبو عبد الله آخر الملوك النصريين مفاتيح غرناطة للملك فرناندو الثاني الكاثوليكي والملكة ايزابيلا الأولى، في 2 يناير 1492م ، على ضفة نهر ريو جينيل الشمالية بضاحية المدينة، في هذا المبنى الموحدي الذي أنشأ سنة 1218م بعيد معركة العقاب ببضع سنين، كان هذا المبنى قبل السقوط مكانا للتعبد و الاعتكاف، و بجواره دفن كثير من الزهاد المسلمين الذين استخدموه كمأوى للتضرع و الانعزال...و حول بعد السقوط إلى دير للقديسين "فابيان" و"سبستيان"! لا تزال كتابة حفرت على الرخام لتأريخ لحظات التسليم، تشهد على أول قداس كاثوليكي للشكر على سقوط غرناطة، مكتوب عليها : "هنا توقف الملك فرناندو على ضفة نهر ريو جينيل، في المكان الذي توجد عليه في أيامنا صومعة سان سبستيان، في هذا المكان بعينه حيث أن ملكا مسلما بصحبة فرسان من حاشيته..." !
    من صفحة الأندلس


    اللوحة الشهيرة الموجودة بأسبانيا تصور تسليم مفاتيح غرناطة للملكين الكاثوليكين إيزابيلا وفريناندو بواسطة أبو عبد الله الصغير


    احتفالات الإسبان بسقوط غرناطة عام 2012











    الصورة من الاحتفالات ب" سقوط غرناطة" برعاية الكنيسة , البيت الملكي , و البلدية .
    مئات الأشخاص من اليمين المتطرف و غيره يحملون أعلاما فاشية و يرددون هتافات منها " إسبانيا مسيحية لا مسلمة" في المقابل أشخاص من اليسار يحملون العلم الأندلسي و يفرق بينهم جمع من رجال الشرطة .
    تطرف و عصبية المتجمعين تجلت في مثال صحفي إذاعة سار الإسبانية الذي تعرض لكسر أنفه و شج رأسه من أحد أحفاد محاكم التفتيش لا لشيء سوى لتغطيته الحدث ، أحد السياح أضطر للركض هربا بجلده بسبب تلفظه لجملة :" نحن في 2012 و هذه الناس تعيش في الزمن الغابر "
    الاحتفالات تليت فيها مباركة الملك و الراهب " خابيير مارتينيز "و شهدت رفض حركة المحتجين 15 م دعم المناهضين للمتطرفين.






  3. #3
     

    الصورة الرمزية عالي مستواها


    لولوه
    عضو مميز
    الحالة: عالي مستواها غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: 02-11-2012
    آخر نشاط: 30-03-2014 11:01 PM
    المشاركات: 2,531
    الدولة: الإمارات, الشارقة
    رقم العضوية: 5566
    العمر: 100 سنة
    الجنس: أنثى
    PIN: 7
    عدد النقاط: 56
    لا إله الا الله

    رد: الأندلس حضارتنا الضائعة






    # الأندلس حية في قلوب الشعراء قبل السقوط وبعده . مامن شاعر أراد لأسمه مجدًا إلا و نظم في الأندلس . وقد يكون أجمل ما نظم الشعراء في الأندلس قصيدة أبو البقاء الرندي التي نظمها قبل السقوط بقرنين .
    وقصيدة لسان الدين بن الخطيب وهو أديب وشاعر و مؤرخ أندلسي وكان يلقب بذي الوزارتين: القلم والسيف، ويقال له (ذو العمرين) لاشتغاله بالتصنيف في ليله، وبتدبير المملكة في نهاره.

    قصيدة " جـــــادك الغيـــــث إذا " ابن الخطيب

    جادك الغيـث إذا الغيـث همـى ××× يـا زمـان الوصـل بالأنـدلـس
    لـم يكـن وصـلـك إلا حلـمـا ××× في الكرى أو خلسـة المختلـس
    إذ يقـود الدهـر أشتـات المنـى ××× ننقـل الخطـو علـى ماتـرسـم
    زمـرا بـيـن فُــرادى وثـنـا ××× مثلمـا يدعـو الحجيـج الموسـم
    والحيا قد جلـل الـروض سنـا ××× فثغـور الزهـر فـيـه تبـسـم
    وروى النعمان عن مـاء السمـاء ××× كيف يـروي مالـكٌ عـن أنـس
    فكسـاه الحسـن ثوبـاً مُعلـمـاً ××× يزد َ هـي منـه بأبهـى ملبـس

    ،،،،،،،،،

    في ليـال ٍ كتمـت سـر الهـوى ××× بالدجـى لـولا شمـوس الغُـرر
    مال نجـم الكـأس فيهـا وهـوى ××× مستقيـم السيـر سعـد الأثــر
    وطرٌ مافيه مـن عيـب ٍ سـوى ××× أنـه مــرَّ كلـمـح البـصـر
    حيـن لـذّ النـوم شيئـاً أو كمـا ××× هجـم الصبـح هجـوم الحـرس
    غـارت الشهـب بنـا أو ربمـا ××× أثـرت فينـا عيـون النـرجـس

    ،،،،،،،،،

    أيٌّ شـئ لامـرئ قـد خلـصـا ××× فيكون الـروض قـد مكـن فيـه
    تنهـب الأزهـار فيـه الفُرصـا ××× أمِنـت مـن مـكـره ماتتقـيـه
    فـاذا المـاء تناجـى والحـصـا ××× وخـلا كـل ٌّ خلـيـل بأخـيـه
    تُبصـر الـورد غيـوراً بَـرمـا ××× يكتسي مـن غيظـه مـا يكتسـى
    وتــرى الآس لبِيـبـا فهـمـا ××× يسـرق السمـع بأذنـي فــرس

    ،،،،،،،،،

    يا أهَيلَ الحي مـن وادي الغضـا ××× وبقلبـي مسـكـنٌ أنـتـم بــه
    ضاق عن وجدي بكم رحب الفضا ××× لا أبالـي شرقـه مـن غـربـه
    فأعيدوا عهـد أنـس قـد مضـى ××× تعتقـوا عبدكـم مــن كـربـه
    واتقـوا الله ، وأحيـوا مغـرمـا ××× يتلاشـى نفـسـاً فــي نـفـس
    حبـس القلـب عليكـم كـرمـا ××× أفترضـون َ عـفـاء الحُـبُـس

    ،،،،،،،،،

    وبقلـبـي منـكـم مـقـتـرب ٌ ××× بأحاديـث المنـى وهـو بعـيـد
    قمـر أطلـع مـنـه المـغـرب ××× شقوة المضني بـه وهـو سعيـد
    قـد تسـاوى محسـنٌ أو مذنـبٌ ××× فـي هـواه بيـن وعـدٍ ووعيـد
    أحـور المقلـة معسـول اللمـى ××× جال في النَّفْـس مجـالَ النَّفَـس
    سدد السهـم فأصمـى إذ رمـى ××× بـفـؤادي نبـلـه المـفـتـرس

    ،،،،،،،،،

    إن يكـن جـار وخـاب الأمـل ××× ففـؤاد الصَّـبِّ بالشـوق يـذوب
    فـهـو للنـفـس حبـيـب اول ××× ليس في الحب لمحبـوب ذنـوب
    أمــره معـتـمـل ممـتـثـل ××× في ضلوع قـد براهـا وقلـوب
    حكـم اللحـظ بــه فاحتكـمـا ××× لم يراقب فـي ضعـاف الأنفـس
    ينصـف المظلـوم ممـن ظلمـا ××× ويجـازي البَـرَّ منهـا والمُسِـي

    ،،،،،،،،،

    مـا لقلبـي كلمـا هبـت صبـا ××× عاده عيـدٌ مـن الشـوق جديـد
    جلـب الهـم لــه والوصـبـا ××× فهو للأشجان فـي جهـدٍ جهيـد
    كـان فـي اللـوح لـه مكتتـبـا ××× قـولـه : إن عـذابـي لشـديـد
    لاعجٌ في أضلعـي قـد أضرمـا ××× فهي نـارٌ فـي الهشيـم اليبـس
    لم يـدع فـي مهجتـي إلا ذِمـا ××× كبقـاء الصبـح بـعـد الغـلـس

    ،،،،،،،،،

    سلمي يا نفس فـي حكـم القضـا ××× واعمري الوقت برجعي ومتـاب
    ودعي ذكـر زمـان قـد مضـى ××× بين عُتبى قـد تقضـت وعتـاب
    واصرفي القول الى مولى الرضى ××× ملهـم التوفيـق فـي أم الكتـاب
    الكريـم المنتـهـي والمنتـمـي ×××أسـد السـرج وبـدر المجـلـس
    ينـزل النصـر علـيـه مثلـمـا ××× ينـزل الـوحـي روح الـقُـدس
    مصطفـى الله سَمِـيٌّ المصطفـى ××× الغنـي بالله عـن كــل أحــد
    مـن إذا ماعَقـد العهـد وفــى ××× وإذا مـا فتـح الخطـب عـقـد
    من بني قيس بـن سعـد وكفـى ××× حيث بيت النصر مرفـوع العَمَـد
    حيث بيت النصر محمًّي الحمـى ××× وجَنى الفضـل زكـي المغـرس
    والهـوى ظـل ظلـيـلٌ خيـمـا ××× والنـدى هـبَّ الـى المغتـرس

    ،،،،،،،،،

    هاكهـا ياسِبـطَ أنصـار العُلـى ××× والـذي إن عثـر الدهـر أقـال
    غـادةً ألبسهـا الحـسـن مُــلا ××× تبهـر العيـن جـلاءً وصـقـال
    عارضت لفظـاً ومعنـى وحلـى ××× قول مـن أنطقـه الحـب فقـال:
    هل درى ظبي الحمى أن قد حمى ××× قلب صـب حَلَّـه عـن مكنـس
    فهـو فـي حـر وخفـقٍ مثلمـا ××× لعبـت ريـح الصبـا بالقـبـس




    قصيدة يا أرض أندلس


    يا أرض أندلس الخضراء حيينا *** لعل روحًا من الحمراء تُحيينا
    عادت إلى أهلها تشتاق فتيتها *** فأسمعت من غناء الحب تلحينا
    كانت لنا فعنت تحت السيوف لهم *** لكن حاضرها رسمٌ لماضينا
    وفي عزنا اكتسبت منا فصورتنا *** محفوظةٌ أبدًا فيها تُعزينا
    في البرتغال وإسبانيةَ ازدهرت *** أدابنا وسمت دهرًا مبانينا
    وفي صقلية الآثار ما برحت تبكي *** التمدن حينًا والعلا حينا
    كم من قصور وجنات مزخرفة *** فيها الفنون جمعناها أفانينا
    وكم صروح وأبراج ممردة زدنا *** بها المُلك توطيدًا وتمكينا
    وكم مساجد أعلينا مآذنها *** فاطلعت أنجمًا منها معالينا
    تلك البلاد استمدت من حضارتنا *** ما أبدعته وأولته أيادينا
    فيها النفائس جاءت من صناعتنا *** ومن زراعتنا صارت بساتينا
    فأجدبت بعدنا واستوحشت زمنًا *** تصبوا إلينا وتبكي من تنائينا
    أيام كانت قصور الملك عالية *** كان الفرنج إلى الغابات آوينا
    وحين كنا نجر الخز أردية كانوا *** يسيرون في الأسواق عارينا
    جاءت من الملئ الأعلى قصائدنا *** والروم قد أخذوا عنا قوافينا
    لم يعرفوا العلم إلا من مدارسنا *** ولا الفروسة إلا من مجارينا
    أعلى الممالك داستها جحافلنا *** وسرحت خيلنا فيها سراحينا
    تلك الجياد بأبطال الوغى قطعت *** جبال برناتة وانقضت شواهينا
    في أرض إفرنسة القصوى لها أثرٌ*** قد زاده الدهر إيضاحًا وتبيينا
    داست حوافرها ثلجًا كما وطئت *** رملاً وخاضت عُبابًا في مغازينا
    كسرى وقيصر قد فرت جيوشهما *** للمرزبان والبطريق شاكينا
    حيث العمامة بالتيجان مُرزية *** من يوم يرموك حتى يوم حطينا
    و للعروش طوافٌ بالسرير إذا *** قام الخليفة يُعطي الناسَ تأمينا
    بعد الخلافة ضاعت أرضَ أندلسٍ *** وما وفى العُربُ الدنيا ولا الدينا
    الملك أصبح دعوى في طوائفهم *** واستمسكوا بعُرى اللذات غاوينا
    و كل طائفة قد بايعت ملكا ***لم يلفَ من غارة الإسبان تحصينا
    وهكذا يفقد السلطان هيبته *** إن أكثر الناس بالفوضى السلاطينا
    تلك المساجد صارت للعِدى بيَعًا *** بعد الأئمة لا تهوى الرهابينا
    هل ترجعن لنا يا عهد قرطبة *** فكيف نبكي وقد جفت مآقينا
    ما كان أعظمها للملك عاصمة *** وكان أكثرها للعلم تلقينا
    لم يبق منها ومن مُلكٍ ومن دولٍ *** إلا رسوم وأطياف تُباكينا
    والدهر مازال في آثار نعمتها *** يروي حديثًا به يشجو أعادينا
    أين الملوك بنو مروان ساستها *** يصحون قاضينا ويسمون غازينا
    وأين أبناءُ عبّادٍ ورونقهم *** وهم أواخر نورٍ في دياجينا
    يأيها المسجد العاني بقرطبةٍ *** هلاّ تذكرك الأجراس تأذينا
    تلك القصور من الزهراء طامسةٌ *** وبالتذكر نبنيها وتبنتينا
    على الممالك منها أشرفت شُرَفٌ *** والمُلك يعشق تشييدًا وتزينًا
    وعبد رحمانها يلهو بزُخرُفِها *** والفن يجمع فيها الهند والصينا
    كانت حقيقة سلطان ومقدرةٌ *** فأصبحت في البِلى وهمًا وتخمينًا
    عمائم العُرب الأمجاد ما برحت *** على المطارف بالتمثيل تُصبينا
    وفي المحاريب أشباحٌ تلوح لنا *** وفي المنابر أصواتٌ تُنادينا
    يا برق طالع قصورًا أهلها رحلوا*** وحي أجداث أبطالٍ مُنيخينا
    أهكذا كانت الحمراء موحشةً *** إذ كُنتَ تَرقُبُ أفواج المغنينا
    وللبرود حفيفٌ فوق مرمرها *** وقد تطوع منها مسك دارينا
    ويا غمام افتقد جنات مُرسيةٍ *** ورد من زهرها وردًا ونسرينا
    وأمطر النخل والزيتون غاديةً *** والتوت والكرم والرمان والتينا
    أوصيك خيرًا بأشجارٍ مباركةٍ *** لأنها كلها من غرس أيدينا
    كنا الملوك وكان الكون مملكة *** فكيف بتنا المماليك المساكينا
    وفي رقاب العِدى انفلت صوارمنا *** واليوم قد نزعوا منا السكاكينا
    ربما لتخنق المسلم العبرة وهو يقرأ هذه الأبيات...




    عائدون أمتي لا تيأسي

    جـادك الغـيث اذا الغـيث همى *** يازمـــان الوصل بالاندلس
    قد مضينا نبذر الخير ومـــــا *** نامـــت الاعين عند الغلس
    اننــا مجد وعز اننـــــا *** عائدون امتي لا تيأســـــي

    يازماناً هل نسيت المسلمـا؟
    نور هذا الكون رواء الظما
    أقمـراً كنـا شموساً انجماً
    ومضينا كـي نغيث الأمما

    ننشـر الحب ونمضي قُدما ***حُلل النور بلادي فاكتسي

    أُمتي صبراً فانا لـن نغـيب
    لم يـعد يطربنا ذاك النحيب !
    فالحبيب الحر يسعى للحبيب
    فجـرنا ياامتي صار قريـب
    آن أن نرجع ذاك المجد السليب *** عائدون امتي لا تيأسي

    من تغريدات المغردين:
    #ذكرى_سقوط_الآندلس لم يبقى من قرطبة إلا ألحان زرياب وأشعار ابن زيدون وصوت أورورا يردد، أعطيتهُ ما سألَ.. حَكَّمتهُ لو عَدَلَ.
    #ذكرى_سقوط_الآندلس المشكلة لم تكن في السقوط فقط بل عملية طمس الوجود بالقتل والتهجير الإلزامي ونكث العهد حتى اضطروا للتخفي بأسماء غير عربية
    فترة سقوط الأندلس اقل بكثير من ما قضيناه فيها ، فكيف ننسى الأندلس ؟ #ذكرى_سقوط_الآندلس
    إسبانيا تحتفل اليوم بمصارع قومنا في #الأندلس أين المثقفين والمفكرين والكُتاب والصحف والقنوات الإعلامية من إستنكار ذلك ! #ذكرى_سقوط_الآندلس
    #ذكرى_سقوط_الآندلس احد اهم اسباب سقوطها هو تحالف ابن الاحمر مع النصارى على ملك احدى الطوائف المسلمه وقاتله معهم "التاريخ يعيد نفسه"
    لبث أهل #الأندلس 8 قرون في جهاد الدفع لحفظ بلادهم، ثم نأتي ونجعل أهم أسباب السقوط، العود والطبلة والجواري! كم نحن عاطفيون في نظرتنا للتاريخ!
    إسبانيا تحتفل سنوياً في تاريخ ٢ يناير بسقوط الأندلس, تحتفل بخيانتها لمعاهدة تسليم غرناطة, تحتفل بجرائم محاكم التفتيش, تحتفل بوجهها القبيح!

    #ذكرى_سقوط_الآندلس لما صارت ممالك الاندلس 22 كالدول العربية صار ملوكها ينتصرون بالاسبان ضد بعضهم ويساعدون الاسبان في اسقاط ممالك المسلمين
    #ذكرى_سقوط_الآندلس قصة عاشق يعبر البحر ليرى ذالك الإرث الكبير والحضارة العظيمة والمجد التليد أعظم ممالك أوربا في زمانها إقرأ لتعبر البحر
    #ذكرى_سقوط_الآندلس يا جنة عصفت بها وبأهلها ريح النوى فتدمرت وتدمروا آسي عليك من الممات وحق لي إذ لم نزل بك في حياتك نفخر
    لبيك لو أن النجومَ تُجيبني لسريتُ في جيش إليك عرمرمِ * ولصغت نصري في شفاهك بسمةً و لعدت أرفع فيك راية مسلمِ #ذكرى_سقوط_الآندلس
    ذكرى_سقوط_الآندلس في هذه الذكرى نبكي ثلآثآ : سقوطك ي عظيمة ي أندلس ، قدسنآ في أيدي اليهود ، وحآل أمتنآ الاسلآمية المتهآلكة الأشبه بالمعدومة
    #ذكرى_سقوط_الآندلس يحتفل الإسبان بتاريخهم بينما يحتفل العرب بفوز برشلونة أو ريال مدريد!! انها #أمة ضحكت من جهلها الامم!!!



    لماذا تاريخ الأندلس؟



    لأن تاريخ الأندلس يشمل أكثر من ثمانمائة سنة كاملة من تاريخ الإسلام، وتحديدًا من عام (92هـ=711م) إلى (897هـ= 1492م)؛ أي ثمانمائة وخمس سنين (هجريًّا)، هذا إذا أغفلنا التداعيات التي أعقبت ما بعد عام 897هـ، فهي فترة ليست بالقليلة من تاريخ الإسلام؛ فمن غير المقبول إذًا ألاَّ يعرف المسلمون تفاصيل فترة شغلت في الزمن أكثر من ثلثي التاريخ الإسلامي، هذا أمر.

    والأمر الآخر أن تاريخ الأندلس لطول فترته، مرَّ فيه كثير من دورات التاريخ التي اكتملت ثم انتهت، فسنن الله في تاريخ الأندلس واضحة للعيان؛ فقد قام فيه كثير من الدول وارتفع نجمها، وسقط فيه -أيضًا- كثير من الدول وأفل نجمها، كثير من الدول أصبحت قوية؛ ومن ثَمَّ راحت تفتح ما حولها من البلاد، وكثير منها أصبحت ضعيفة، وأصبحت لا تستطيع حماية أرضها، أو تعتمد على غيرها في حمايتها؛ مثلما يحدث الآن، وظهر -أيضًا- في تاريخ الأندلس المجاهد الشجاع، وظهر الخائف الجبان، ظهر التقيُّ الورع، كما ظهر المخالف لشرع ربه I. ظهر في تاريخ الأندلس الأمين على نفسه وعلى دينه وعلى وطنه، وكذلك الخائن لنفسه ودينه ووطنه، ظهرت كل هذه النماذج، وتساوى فيها الجميع؛ حاكم ومحكوم، عالم وأمِّيٌّ.

    وما من شكٍّ أن دراسة مثل هذه الأمور يُفيد كثيرًا في استقراء المستقبل للمسلمين.

    أحداث في تاريخ الأندلس

    إن في تاريخ الأندلس أحداث يجب أن نعرفها:

    من الضروري أن نعرف موقعة وادي برباط؛ تلك الموقعة التي تُعَدُّ من أهمِّ المعارك في التاريخ الإسلامي، ليس لأنها الموقعة التي فُتحت فيها الأندلس فقط؛ ولكن لأنها تُشَبَّه في التاريخ بموقعتي اليرموك والقادسية، ومع ذلك فإن الكثير من المسلمين لا يسمع من الأساس عن وادي بَرْبَاط.

    ومن الضروري -أيضًا- أن نعلم هل قصة حرق السفن -التي يُقال: إنها حدثت في عهد طارق بن زياد -رحمه الله- حقيقة أم من نسج الخيال؟ كثير من الناس لا يعلم حقيقة وتفاصيل هذه القصة، وكيف حدثت، إنْ كانت قد حدثت؟ وإذا لم تكن حدثت في الأصل فلماذا انتشرت بين الناس؟!

    ثم يجب أن نعرف مَنْ يكون عبد الرحمن الداخل -رحمه الله؛ ذلك الرجل الذي قال عنه المؤرخون: لولا عبد الرحمن الداخل لانتهى الإسلام بالكلية من بلاد الأندلس.

    كما يجب أن نعرف مَنْ هو عبد الرحمن الناصر، أعظم ملوك أوربا في القرون الوسطى على الإطلاق؛ ويجب أن نعرف كيف وصل إلى هذه الدرجة العالية؟ وكيف أصبح أكبر قوة في العالم في عصره؟

    وكذلك يوسف بن تاشفِين -رحمه الله- القائد الرباني، صاحب موقعة الزلاقة، يجب أن نعرفه ونعرف كيف نشأ؟ وكيف ربَّى الناس على حياة الجهاد؟ وكيف تمكَّن من الأمور؟ بل وكيف ساد دولةً ما وصل المسلمون إلى أبعادها في كثير من فتراتهم؟

    وأبو بكر بن عمر اللمتوني.. هذا المجاهد الذي دخل الإسلامَ على يده أكثرُ من خمس عشرة دولة إفريقية.

    ومن المهم -أيضًا- أن نتعرَّف على أبي يوسف يعقوب المنصور الموحدي، صاحب موقعة الأركِ الخالدة؛ تلك التي دُكَّت فيها حصون النصارى، وانتصر فيها المسلمون انتصارًا ساحقًا.

    كما يجب أن نعرف دولة المرابطين وكيف قامت؟ ودولة الموحدين وكيف قامت؟

    ومن الضروري أن نعرف مسجد قُرْطُبَة، ذلك المسجد الذي كان يُعَدُّ أوسع مساجد العالم، وكيف حُوِّل إلى كنيسة ما زالت قائمة إلى اليوم؟! وكذلك مسجد إِشْبِيلِيَة ينبغي أن نعرفه.

    وينبغي أن نعرف جامعة قُرْطُبَة والمكتبة الأموية، وقصر الزهراء ومدينة الزهراء..

    ينبغي أن نعرف قصر الحمراء، وغيرها من الأماكن الخالدة التي أمست رسومًا وأطلالاً، وهي اليوم في عِدَاد أفضل المناطق السياحية في إسبانيا، وتُزار من عموم الناس؛ سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين.

    موقعة العقاب تلك التي مُنِيَ فيها المسلمون بهزيمة ساحقة، رغم تفوُّقهم على عدوِّهم في العدد والعُدَّة، وكأنَّ موقعة حُنَيْن عادت من غابر التاريخ؛ لتروي أحداثها في موقعة العقاب، تلك الموقعة التي قال عنها المؤرخون: بعد موقعة العقاب لم يُرَ في الأندلس شابٌّ صالحٌ للقتال.

    كما يجب أن نعرف كيف سقطت الأندلس؟ وما عوامل السقوط؟ التي إن تكرَّرت في أُمَّة من المسلمين سقطت لا محالة بفعل سنن الله الثابتة.

    ثم كيف وأين سطعت شمس الإسلام بعد سقوط الأندلس؟ كيف جاء غروب شمس الإسلام في الأندلس -في غرب أوربا- متزامنًا مع إشراقها وسطوعها في القسطنطينية شرق أوربا؟

    كما يجب ألاَّ ننسى مأساة بَلَنْسِيَة، وكيف قُتِل ستون ألف مسلم في يوم واحد؟ وما أحداث مأساة أُبَّذَة؟ وكيف قُتل ستون ألف مسلم آخرون في يوم واحد؟

    ثم يجب أن نذكر دائمًا مأساة بَرْبُشْتَر، وكيف قُتل أربعون ألف مسلم في يومٍ واحدٍ، وسُبيت سبعة آلاف فتاة بِكْر من فتيات بَرْبُشْتَر؟! وقد شاهدنا هذه الأحداث الغابرة تُعِيد التحدُّث عن نفسها في البوسنة والهرسك وغيرها من بلاد المسلمين.

    لو عرفنا هذا كله، وعرفنا ردَّ فعل المسلمين، وكيف قاموا من هذه المآسي المفزعة، لعرفنا كيف ننهض الآن ونقوم.

    تساؤلات في التاريخ الأندلسي

    نعلم أن كثيرًا من التساؤلات، بعد قراءة هذه المقالات ستظل في حاجة إلى إجابة.. إن اتساع مساحة الفترة التاريخية التي نتناولها تجعل من العسير –إن لم يكن من المستحيل- أن نستوعب كل ما يمكن أن يُكتب فيها في مثل هذه المساحة المرصودة للمقالات؛ لذا فلقد حاولنا قدر الاستطاعة وفي حدود ما هو متاح أن نُقَدِّم «قصة الأندلس» كملامح عامة لهذه الفترة التاريخية الثريَّة، كي تكون في ثوبها المختصر ماثلة في الأذهان قريبة من أكبر عدد من شرائح القراء، ولا سيما الشباب الذين هم عدة الحاضر وبشارة المستقبل.

    كما أن بعض الأسئلة ستظلُّ بلا إجابة؛ لأن بعض فترات الأندلس تعاني من ندرة في المصادر، ذلك أنه -وحتى هذه اللحظة- ما زال الكثير من نفائس وذخائر التراث الإسلامي الأندلسي والمغربي في حكم المفقود؛ فإما هي كتب مفقودة بالكامل لا يُعرف إلى أين أخذتها يد الزمان، كما أن كثيرًا من النفائس ما زالت في هيئتها المخطوطة، وتحتاج إلى أن تمتد إليها أيدي العلماء والباحثين لتحقيقها وضبطها وإخراجها إلى عالم المطبوع؛ فيسهل انتشارها والاستفادة منها.

    إلى جانب هذا، فإن المؤرخين -حين يكتبون- فإنما يكتبون الوقائع وعليها ثوب من رؤيتهم وتحليلهم وتفسيرهم لها، ولا شكَّ أن المؤرخ بشرٌ يناله النقص والخطأ وعدم الاستيعاب، ولئن كان تاريخنا الإسلامي قد تميز بوجود مؤرخين لا يترددون في أن يذكروا للشخصية العظيمة مثالبها، وأيضًا يذكرون للشخصية السيئة محاسنها، فإن هؤلاء المؤرخين -أيضًا- ما زالوا بشرًا، تُؤَثِّر صياغاتهم ومواقفهم وميولهم على التحليل والتفسير للوقائع التاريخية.

    لكننا اجتهدنا ما وسعنا الجهد في التقريب والتفسير والترجيح بين ما تعارض من الروايات التاريخية، محاولين الوصول إلى ما نراه الحق، راجين أن يجبر الله عثراتنا، وأن يتقبل منا أعمالنا بقبول حسن.

    الأندلس – الفردوس المفقود

    إن قصة الأندلس قصة مؤلمة؛ ذلك أننا سنستعرض تاريخًا ومجدًا زاهرًا، ونحن نعلم أن هذا المجد قد انتهى وضاع، وصارت الأندلسُ الفردوسَ المفقود.. إلا أنه لا مناص عن قراءة مقالات هذا المجد السليب، وهذا التاريخ الثريّ.. لنقرأ كيف تقام الأمجاد وكيف تضيع، فلئن كنا نسعى في نهضة أمتنا ورفعتها فَلأَن نسعى ونحن نعلم وندرك خبرة الماضي خير من أن نسعى ولا ماضي لنا ولا خبرة.

    إن تاريخ الأندلس بصفحاته الطويلة -أكثر من ثمانمائة عام- يُعَدُّ ثروةً حقيقية.. ثروة ضخمة جدًّا من العلم والخبرة والعِبرة، ومن المستحيل في هذه الدراسة أن نُلِمَّ بكل أحداثه وتفصيلاته، بل لا بُدَّ وأن نُغفِل منه بعض الجوانب؛ ليس تقليلاً من شأنها وإنما اختصارًا للمساحة.

    ومن الواجب على الجميع أن يبحث في تاريخ الأندلس -تاريخ ثمانمائة عام- إذ هو يحتاج أكثر وأكثر مما أفردنا له.




    ذكرى سقوط الأندلس الـ 521 || هذا نقش ونحت على على الحجر في ميدان "بلازا مايورا" المدريدي يصور مأساة محاكم التفتيش وعمليات التعذيب والإبادة ضد الموريسكيين وهم الأندلسيين الذي بقوا في الأندلس واجبروا على التنصرّ ، والنحت موجود في حجارة الميدان المدريدي الشهير لأن ميدان "بلازا مايورا" هو أحد الساحات الشهيرة التي تتم فيها إجراءات "محاكم التفتيش" وعمليات التعذيب النفسي والبدني والحرق ضد الموري...سكين الذين يخفوا اسلامهم في الأندلس بعد سقوطها ، النقش موجود حتى هذه اللحظة.
    معلومة اضافية : ميدان بلازا مايورا / أهم ميادين العاصمة الإسبانية مدريد ، وقد بدأت فكرة بناءه في القرن السادس عشر ، إذ فكر "فيليب الأول" إمبراطور إسبانيا بتكليف المعماري الشهير "خوان دي هيريرا" بتصميم ميدان على الطراز الكاثوليكي الإسباني ، بدلا من الساحة العربية القديمة "بلازا ديل آرابيل" ، وبدأ بناءه على أنقاض الساحة الأندلسية .. ولم يتم بناءه إلا في عهد "فيليب الثالث" صاحب مرسوم الطرد الشهير ضد الموريسكيين عام ١٦٠٩ ، والذي تم تهجير الموريسكيين بعده خارج أراضي الأندلس .. والتمثال الموجود في قلب الساحة الآن هو تمثال "فيليب الثالث"



    دور اليسوعيين في محاكم التفتيش تأريخ لا بد أن يعلن :
    ولنستمع إلى هذه القصة التي يرويها لنا أحد ضباط الجيش الفرنسي الذي دخل إلى إسبانيا بعد الثورة الفرنسية ( كتب (الكولونيل ليموتسكي) أحد ضباط الحملة الفرنسية في إسبانيا قال: " كنت سنة 1809 ملحقاً بالجيش الفرنسي الذي يقاتل في إسبانيا وكانت فرقتي بين فرق الجيش الذي احتل (مدريد) العاصمة وكان الإمبراطور نابيلون أصدر مرسوماً سنة 1808 بإلغاء دواوين التفتيش في المملكة الإسبانية غير أن هذا الأمر أهمل العمل به للحالة والإضطرابات السياسية التي سادت وقتئذ.

    وصمم الرهبان الجزوبت أصحاب الديوان الملغى على قتل وتعذيب كل فرنسي يقع في أيديهم انتقاماً من القرار الصادر وإلقاءً للرعب في قلوب الفرنسيين حتى يضطروا إلى إخلاء البلاد فيخلوا لهم الجو.

    وبينما أسير في إحدى الليالي اجتاز شارعاً يقل المرور فيه من شوارع مدريد إذ باثنين مسلحين قد هجما عليّ يبغيان قتلي فدافعت عن حياتي دفاعاً شديداً ولم ينجني من القتل إلا قدوم سرية من جيشنا مكلفة بالتطواف في المدينة وهي كوكبة من الفرسان تحمل المصابيح وتبيت الليل ساهرة على حفظ النظام فما أن شاهدها القاتلان حتى لاذا بالهرب. وتبين من ملابسهما أنهما من جنود ديوان التفتيش فأسرعت إلى (المارشال سولت) الحاكم العسكري لمدريد وقصصت عليه النبأ وقال لا شك بأن من يقتل من جنودنا كل ليلة إنما هو من صنع أولئك الأشرار لا بد من معاقبتهم وتنفيذ قرار الإمبراطور بحل ديوانهم والآن خذ معك ألف جندي وأربع مدافع وهاجم دير الديوان واقبض على هؤلاء الرهبان الأبالسة.. "

    حدث إطلاق نار من اليسوعيين حتى دخلوا عنوة ثم يتابع قائلاً " أصدرتُ الأمر لجنودي بالقبض على أولئك القساوسة جميعاً وعلى جنودهم الحراس توطئة لتقديمهم إلى مجلس عسكري ثم أخذنا نبحث بين قاعات وكراس هزازة وسجاجيد فارسية وصور ومكاتب كبيرة وقد صنعت أرض هذه الغرفة من الخشب المصقول المدهون بالشمع وكان شذى العطر يعبق أرجاء الغرف فتبدو الساحة كلها أشبه بأبهاء القصور الفخمة التي لا يسكنها إلا ملوك قصروا حياتهم على الترف واللهو، وعلمنا بعد أنَّ تلك الروائح المعطرة تنبعث من شمع يوقد أمام صور الرهبان ويظهر أن هذا الشمع قد خلط به ماء الورد ".

    وكادت جهودنا تذهب سدى ونحن نحاول العثور على قاعات التعذيب، إننا فحصنا الدير وممراته وأقبيته كلها. فلم نجد شيئاً يدل على وجود ديوان للتفتيش. فعزمنا على الخروج من الدير يائسين، كان الرهبان أثناء التفتيش يقسمون ويؤكدون أن ما شاع عن ديرهم ليس إلا تهماً باطلة، وأنشأ زعيمهم يؤكد لنا براءته وبراءة أتباعه بصوت خافت وهو خاشع الرأس، توشك عيناه أن تطفر بالدموع، فأعطيت الأوامر للجنود بالاستعداد لمغادرة الدير، لكن اللفتنانت "دي ليل" استمهلني قائلاً: أيسمح لي الكولونيل أن أخبره أن مهمتنا لم تنته حتى الآن؟!!. قلت له: فتشنا الدير كله، ولم نكتشف شيئاً مريباً. فماذا تريد يا لفتنانت؟!.. قال: إنني أرغب أن أفحص أرضية هذه الغرف فإن قلبي يحدثني بأن السر تحتها.

    عند ذلك نظر الرهبان إلينا نظرات قلقة، فأذنت للضابط بالبحث، فأمر الجنود أن يرفعوا السجاجيد الفاخرة عن الأرض، ثم أمرهم أن يصبوا الماء بكثرة في أرض كل غرفة على حدة – وكنا نرقب الماء – فإذا بالأرض قد ابتلعته في إحدى الغرف. فصفق الضابط "دي ليل" من شدة فرحه، وقال ها هو الباب، انظروا، فنظرنا فإذا بالباب قد انكشف، كان قطعة من أرض الغرفة، يُفتح بطريقة ماكرة بواسطة حلقة صغيرة وضعت إلى جانب رجل مكتب رئيس الدير.

    أخذ الجنود يكسرون الباب بقحوف البنادق، فاصفرت وجوه الرهبان، وعلتها الغبرة.

    وفُتح الباب، فظهر لنا سلم يؤدي إلى باطن الأرض، فأسرعت إلى شمعة كبيرة يزيد طولها على متر، كانت تضئ أمام صورة أحد رؤساء محاكم التفتيش السابقين، ولما هممت بالنزول، وضع راهب يسوعى يده على كتفي متلطفاً، وقال لي: يابني: لا تحمل هذه الشمعة بيدك الملوثة بدم القتال، إنها شمعة مقدسة.

    قلت له، يا هذا إنه لا يليق بيدي أن تتنجس بلمس شمعتكم الملطخة بدم الأبرياء، وسنرى من النجس فينا، ومن القاتل السفاك!؟!.

    وهبطت على درج السلم يتبعني سائر الضباط والجنود، شاهرين سيوفهم حتى وصلنا إلى آخر الدرج، فإذا نحن في غرفة كبيرة مرعبة، وهي عندهم قاعة المحكمة، في وسطها عمود من الرخام، به حلقة حديدية ضخمة، وربطت بها سلاسل من أجل تقييد المحاكمين بها.

    وأمام هذا العمود كانت المصطبة التي يجلس عليها رئيس ديوان التفتيش والقضاة لمحاكمة الأبرياء. ثم توجهنا إلى غرف التعذيب وتمزيق الأجسام البشرية التي امتدت على مسافات كبيرة تحت الأرض.

    رأيت فيها ما يستفز نفسي، ويدعوني إلى القشعريرة والتـقزز طوال حياتي.

    رأينا غرفاً صغيرةً في حجم جسم الإنسان، بعضها عمودي وبعضها أفقي، فيبقى سجين الغرف العمودية واقفاً على رجليه مدة سجنه حتى يموت، ويبقى سجين الغرف الأفقية ممداً بها حتى الموت، وتبقى الجثث في السجن الضيق حتى تبلى، ويتساقط اللحم عن العظم، وتأكله الديدان، ولتصريف الروائح الكريهة المنبعثة من جثث الموتى فتحوا نافذة صغيرة إلى الفضاء الخارجي.

    وقد عثرنا في هذه الغرف على هياكل بشرية ما زالت في أغلالها.

    كان السجناء رجالاً ونساءً، تتراوح أعمارهم ما بين الرابعة عشرة والسبعين، وقد استطعنا إنقاذ عدد من السجناء الأحياء، وتحطيم أغلالهم، وهم في الرمق الأخير من الحياة.

    كان بعضهم قد أصابه الجنون من كثرة ما صبوا عليه من عذاب، وكان السجناء جميعاً عرايا، حتى اضطر جنودنا إلى أن يخلعوا أرديتهم ويستروا بها بعض السجناء.

    أخرجنا السجناء إلى النور تدريجياً حتى لا تذهب أبصارهم، كانوا يبكون فرحاً، وهم يقبّلون أيدي الجنود وأرجلهم الذين أنقذوهم من العذاب الرهيب، وأعادوهم إلى الحياة، كان مشهداً يبكي الصخور.

    ثم انتقلنا إلى غرف أخرى، فرأينا فيها ما تقشعر لهوله الأبدان، عثرنا على آلات رهيبة للتعذيب، منها آلات لتكسير العظام، وسحق الجسم البشري، كانوا يبدؤون بسحق عظام الأرجل، ثم عظام الصدر والرأس واليدين تدريجيا، حتى يهشم الجسم كله، ويخرج من الجانب الآخر كتلة من العظام المسحوقة، والدماء الممزوجة باللحم المفروم، هكذا كانوا يفعلون بالسجناء الأبرياء المساكين، ثم عثرنا على صندوقٍ في حجم جسم رأس الإنسان تماماً، يوضع فيه رأس الذي يريدون تعذيبه بعد أن يربطوا يديه ورجليه بالسلاسل والأغلال حتى لا يستطيع الحركة، وفي أعلى الصندوق ثقب تتقاطر منه نقط الماء البارد على رأس المسكين بانتظام، في كل دقيقة نقطة، وقد جُنّ الكثيرون من هذا اللون من العذاب، ويبقى المعذب على حاله تلك حتى يموت.

    وآلة أخرى للتعذيب على شكل تابوت تثبت فيه سكاكين حادة.

    كانوا يلقون الشاب المعذب في هذا التابوت، ثم يطبقون بابه بسكاكينه وخناجره. فإذا أغلق مزق جسم المعذب المسكين، وقطعه إرباً إرباً.

    كما عثرنا على آلات كالكلاليب تغرز في لسان المعذب ثم تشد ليخرج اللسان معها، ليقص قطعة قطعة، وكلاليب تغرس في أثداء النساء وتسحب بعنفٍ حتى تتقطع الأثداء أو تبتر بالسكاكين.

    وعثرنا على سياط من الحديد الشائك يُضرب بها المعذبون وهم عراة حتى تتفتت عظامهم، وتتناثر لحومهم.

    وصل الخبر إلى مدريد فهب الألوف ليروا وسائل التعذيب فأمسكوا برئيس اليسوعيين ووضعوه في آلة تكسير العظام فدقت عظامه دقاً وسحقها سحقاً وأمسكوا كاتم سره وزفوه إلى السيدة الجميلة وأطبقوا عليه الأبواب فمزقته السكاكين شر ممزق ثم أخرجوا الجثتين وفعلوا بسائر العصابة وبقية الرهبان كذلك. ولم تمض نصف ساعة حتى قضى الشعب على حياة ثلاثة عشر راهباً ثم أخذ ينهب ما بالدير...



  4. #4
     

    الصورة الرمزية عالي مستواها


    لولوه
    عضو مميز
    الحالة: عالي مستواها غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: 02-11-2012
    آخر نشاط: 30-03-2014 11:01 PM
    المشاركات: 2,531
    الدولة: الإمارات, الشارقة
    رقم العضوية: 5566
    العمر: 100 سنة
    الجنس: أنثى
    PIN: 7
    عدد النقاط: 56
    لا إله الا الله

    رد: الأندلس حضارتنا الضائعة


    أهم أسباب سقوط غرناطة و الأندلُس عموماً

    1) التخاذُل عن نصرة مِن يحتاج الي نصرة كأنهم لم يسمعوا قول النبي صلي اللهُ عليهِ و سَلَم في الحديث الذي رواه الامام البُخاري " المُسلِم أخو المُسلِم لا يظلِمه ولا يسلمه "
    و قوله صلي الله عليه و سلم " المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً "
    و بسبب هذا التخاذُل سقطت الكثير مِن الولايات الاسلامية في الفترة بين 627 - 655 مِن الهجرة و في أقل مِن
    ثلاثين عاماً انقلبت خريطة الأندلُس و تمكن مِنها عُباد الصليب و أصبحت مُعظم الأندلس أرضاً نصرانية تُحارِب الاسلام بِكُل ما تملِك مِن أجل سحقه و محوهِ مِن الوجود

    2) توقُف الدعم و النُصرة مِن دول الشمال الافريقي بسبب تفتُت كيانِه بعد سقوط دولة الموحدين , حيثُ تحملت دولة بني مرين حِملَ الجِهاد وحدها في الأندلُس الا أنها ضعُفَت و عجزت عن أداء رسالتِها الجِهادية في الدِفاع عما تبقي للاسلام في الأندلُس.

    3) و في الوقت الذي تفتت فيه كيان الشمال الافريقي سعت الممالِك الأسبانية نحو الإتحاد و في سبيلِ ذلِك تمَّ الزواج السياسي الهام بين فرناندو ملك أراجون و ايزابيلا التي تبوأت عرش قشتالة فيما بعد ثُمَّ اتحدت المملكتان النصرانيتان للقضاء علي سُلطان المُسلمين في الأندلُس.

    4) الانغماس في الشهوات و الركون الي الدعة و الترف و عَدَم اعداد الأمة للجِهاد .
    يقول المؤرِخ النصراني كوندي " العرب هووا عِندما نسوا فضائلهُم التي جاءوا بِها و أصبحوا علي قلب مُتقلِب يميل الي المرح و و الاسترسال بالشهوات "
    فلقد دخَلَ المُسلِمون الأندلُس عِندما كانَ نشيد طارق بن زياد في العبور " اللهُ أكبر "
    و عِندما قُدِمَت الخمر الي عبد الرحمن الداخِل قالَ " اني محتاج لِما يزيد في عقلي لا ما يُنقِصه "
    و ضاعت الممالِك مِن أيدي المُسلمين عِندما كانَ نشيد أحفاد الفاتِحين
    " دوزِنِ العودَ و هاتِ القدحا ** راقت الخمرُ و الوردُ صَحَا "

    5) الاختِلاف و التفرُق بينَ المُسلمين و الناظِر للعِلاقات بين مملكة غِرناطة و دولة بني مرين و عبد الواد و الدولة الحفصية لوجد أمراً فظيعاً وصَلَ الي حدِ الاشتِباك و الاقتتال بينَ المُسلمين.
    و الاختِلاف جعلهُ الله أحد أسباب هلاك الأمم و قالَ صلي اللهُ عليه و سَلَم في الحديث الذي أخرجه الامام البُخاري " فانَّ من كانَ قبلَكُم اختلفوا فهَلَكوا "

    6) تحالُف المسلِمين مع النصارى ضِد إخوانِهِم في العقيدة مِن أجل شهوة السُلطة حيثُ كانَ التفرُق و التشرذُم مِن أبرز سِمات عصر ملوك الطوائِف حتي قالَ ابنُ المرابِط :
    ماذا اعتذاركم غداً لنبيكُم ** و طريق هذا الغدر غير ممهد
    إن قال لم فرطتم في دينكم ** و تركتموه للعدو المُعتدي
    تالله لو أنَّ العقوبة لم تخف ** لكفي الحيا مِن وجه السيد
    فنجِد أن تاريخ الأندلُس مليء بالتحالُف مع النصارى الي أن بَلَغَ ذروة رهيبة و اضطرب بسبب ذلِك مفهوم الولاء و البراء و الحُب في الله و البُغض في الله حتي كاد أن يندثِر , و الأمة التي تُخالِف أمر ربِها و تنحرِف عن طريقِه فلابُد أن يحِل بها سخطه و تستوفي أسباب نقمتِه
    " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ "
    " لَا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ "
    " لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آَبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ "
    و قالَ صلي اللهُ عليهِ و سَلَم في الحديث الذي أخرجه الامام أحمد في مُسندِه " أوثق عُري الايمان الموالاة في الله و المعاداة في الله و الحُب في الله و البُغض في الله "
    فها هو المُعتضِد بن عبَّاد يذهب الي ملك قشتالة و يطلُب مِنهُ الصُلح و يدفع له المال و نراهُ جاهِداً في حرب أمراء الطوائِف و استئصالهم
    و ها هو أبو عبد الله الصغير سًلطان غِرناطة الأخير يُرسِل رِسالة الي ملِك الأسبان يعتذِر فيها عما فعلهُ أبو عبد الله الزغل في احدي المعارِك ضِد النصارى مِن قَتل و جراح و لمّا سقطت مالقة و تمَّ تحويل مسجدها الأعظم الي كنيسة ردهُ الله الي أصلِه و أرسل الي ملِك النصاري يهنئه بذلِك لأنها كانت معقِلاً لمنافسه عمه الزغل

    7) غدر النصارى و نقضِهِم للعهود فلم يكُن النصاري محلاً للعهود و أهلاً للوفاء إلا القليل النادِر فهم تبع لمصالحهم و أهوائهم و هي التي تحكم وفائهم و نقضهم
    " وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللَّهُ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ "


    8) عدم سماع ملوك الطوائِف لنصح العُلماء الذين بذلوا جُهداً مشكوراً مِن أجل توحيد كلمة المُسلمين و تصدى أبو الوليد الباجي لهذه المهمة بنفسه بعد عودته مِن المشرق الاسلامي فرفع صوته بالإحتساب و مشى بين ملوك الجزيرة لصِلة ما أنبتَّ مِن تلك الأسباب فقام مقام مؤمِن آل فرعون و لكِنه لم يُصادِف أسماعاً واعية لأنه نفخ في عِظام نخِرة و عطف علي أطلال دائرة .


    9) الرِضا بالذُل و الخضوع تحت حُكم النصارى و الطاعة لهُم ففي عام 643 مِن الهجرة تمَّ الاتفاق علي أن يحكُم ابن الأحمر مملكته و أراضيه باسم ملك قشتالة و في طاعته و أن يؤدي جزية سنوية قدرها مائة و خمسون ألف قِطعة مِن الذهب و أن يُعاونه في حروبه ضد أعدائه فيقدم اليه عدداً مِن الجُند أينما طلب منه ذلِك و أن يشهد اجتماع مجلس قشتالة باعتباره مِن الأمراء التابعين للعرش و سلَّمَ ابن الأحمر جيان و أرجونة و بيغ و الحجاز و قلعة جابِر للنصاري , و لمَّا حاصر النصاري اشبيلية في جمادي الأولي عام 645 مِن الهجرة قدَّمَ ابن الأحمر قوة مِن الفُرسان للمعاونة في حِصار حاضِرة الاسلام و السيطرة عليها و طال الحِصار زهاء ثمانية عشر شهراً أبدي المُسلِمون خلالهم آيات مِن البسالة و الجلد في الدفاع عن اشبيلية الا أنهُم اضطروا في النهاية الي التسليم مُقابِل أن ينجوا بأنفسهم و أموالهم و في أوائل رمضان عام 646 مِن الهجرة دخل فرناندو الثالِث مدينة اشبيلية و في الحال حوِلَ مسجدها الجامِع الي كنيسة و أُزيلت مِنها معالِم الاسلام .

    10) سوء سياسة الولاة و إرهاق الأمة بالجبايات لسداد مطالِب النصارى.
    يقول الدكتور حِجي في كتابِه التاريخ الأندلُسي ص 368 " ساءت أحوال بالنسية بسوء السياسة و إرهاق الأمة بالضرائِب لسداد مطالِب القشتاليين الذين كَثُرَ عبثُهُم و غَدَت لهُم السيادة الحقيقية علي المدينة و غادرها كثير من أعيانِها نتيجة لهذهِ السياسة الطائِشة التي اتبعها القادِر ارضاءاً لأنانيته و رغبة في البقاء في مركزه و لو كانَ في ذلِك ضياعُ الدين و انتقاص البلد و ارهاق الناس و تحت حماية عدو متربِص و خصم غادِر " .

    تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ...
    نسألُ الله عز وجَل أن يُمكننا مِن استعادة الأندلُس مرة أخرى..
    (*) تلخيص لما ورد في كتاب الدكتور الصلابي دولة الموحدين تحت عنوان " أهم أسباب سقوط غرناطة و الأندلُس عموماً " من صفحة 189 الي 199
    منقول

    أفضل الكتب عن تأريخ الأندلس:
    1- قصة الأندلس من الفتح إلى السقوط للدكتور المؤرخ راغب السرجاني
    http://www.waqfeya.com/book.php?bid=7358
    2- كتاب مآسي الأندلس للدكتور محمد بن عبدالرحمن البشر
    http://www.kenzaelghali.com/Massi-andalus.pdf
    3- تاريخ دولتي المرابطين و الموحدين للدكتور علي الصلابي
    http://www.alsallaby.com/morabeteenweb.html
    4- شمس العرب تسطع على الغرب .. أثر الحضارة لزيغريد هونكه
    http://www.4shared.com/file/97403057..._________.html
    5-كتاب محنة العرب في الاندلس لأسعد حومد
    http://www.4shared.com/file/97426029/4c2335c/___.html





Privacy Policy - سياسة الخصوصية

‪جوجل+‬‏