أضف الإماراتية بالبلاك بيري PIN:7504162B
تعتزم شبكة «زي» للقنوات الفضائية إطلاق أول قناة فضائية هندية تعتمد على دبلجة برامجها بالكامل باللهجة السورية، يوم الجمعة المقبل، وتحمل القناة اسم «زي أفلام»، فضلاً عن بثها عدداً من المسلسلات والبرامج العربية، خصوصاً الخليجية والمصرية، وكانت شبكة «زي» أطلقت منذ أكثر من خمس سنوات، قناة مخصصة لبث الأفلام الهندية موجهة للمشاهد العربي.
وأغرت الأرباح التي حققتها شركات الدراما التركية جراء موجة الشراء المحمومة التي انجرفت فيها الكثير من القنوات الفضائية، منذ نجاح مسلسل «نور»، الشركة الهندية لدخول هذا المجال، من أجل التنافس على حصة من سوق الإعلانات الذي يعاني بالأساس تراجعاً حاداً منذ الأزمة المالية العالمية.
إلى الشباب
فسر نائب الرئيس لشؤون التسويق والمبيعات في قناة «زي ألوان» ومدير عام قناة «زي أفلام» في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان باتريك سماحة، الذي كان سابقاً ضمن فريق «أم تي في ارابيا» وجود مسلسلين اثنين من ضمن ثلاثة مسلسلات فقط باللغة العربية، يحمل عنوان كل منهما اسم «بنات» أولهما «بنات الجامعة» الخليجي، و«بنات العيلة» السوري برغبة القناة في انفتاح أكبر على الجيل الجديد، مؤكداً أن «العائلة العربية ستكون في منأى عن مفاجآت تتعلق باختلاف النسق القيمي والعادات والتقاليد على النحو الذي قد تصطدم به في غيرها، بسبب أن النسق نفسه يكاد يكون متطابقاً».
ونفى سماحـة رداً على سؤال لـ«الإمارات اليوم» أن تكون القناة الجديدة بمثابة إضافة إعلامية جديدة مناهضة لحضور الثقافة العربية في القنوات الفضائية المشاهدة في الوطن العربي، معتبراً أن «زي ألوان» تلبي حاجة عربية ولا تمثل تعدياً على ثقافتها، مضيفاً «الأمر لا يرتبط بطمس ثقافي بل تواصل حضاري هو بالأساس موجود، لكن من دون شك فإن وجود استراتيجيات وخطط تتعلق بنمو السوق الإعلانية للشركة يبقى أمراً مشروعاً في ظل سياسة القنوات المفتوحة غير المشفرة».

سماحة: المنافسة علي في سوق الإعلانات العربية مشروعة في ظل المنافسة المفتوحة. تصوير: باتريك كاستيلو.
القناة التي ستنطلق في حفل يحتفي بالثقافة الهندية تستضيفه مدينة جميرا، في دبي، جاءت لتلبية حاجة درامية لدي المشاهد العربي، حسب نائب الرئيس لشؤون التسويق والمبيعات في قناة «زي ألوان»، ومدير عام قناة «زي أفلام» في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان باتريك سماحة، الذي قال في تصريح لـ«الإمارات اليوم» على هامش مؤتمر صحافي استضافه، أمس، فندق «العنوان»، وسط مدينة دبي، إن «إطلاق القناة الهندية الجديدة في هذا التوقيت الذي يشهد تخمة في الدراما العربية يأتي بسبب أن الدراما العربية في الحقيقة فشلت في استيعاب جمهورها، ولاتزال غير كافية لتلبية طلب المشاهد العربي، وعلى الرغم مما يشاع عن كثافتها، إلا أن الجمهور بحاجة إلى مزيد من الإنتاج، لذلك تتم الاستعانة بدراما تركية وهندية وغيرهما من الإنتاجات من قبل الفضائيات العربية لسد العجز».
وعلى الرغم من إشارته إلى أن انفتاح شركات البث الفضائي عالمياً يسهم في تجسير وتقوية الوشائج بين الثقافات المختلفة، إلا أنه استثنى استيراد دراما عربية من قبل الفضائيات الأجنبية، بما فيها الهندية، بما أسماه «عدم وفرة الإنتاج العربي، في مقابل زخم نتاجات بوليوود وهوليوود، وأيضاً الدراما التركية، وغيرها».
وكشف سماحة أن هناك تطلعاً لدى الشركة لأن تستحوذ القناة الجديدة على نسبة كبيرة من الجمهور العربي، خصوصاً في منطقة الخليج العربي التي تربطها بالثقافة والحضارة الهندية صلات وثيقة، مضيفاً «لا يمكن مقارنة العلاقة بين الحضارتين العربية والهندية بتلك التي تربط الأولى بالتركية، وربما شكّل عامل وحدة الدين معياراً وحيداً يصب في مصلحة ارتباط المشاهد العربي بالدراما التركية، فضلاً عن اعتمادها على عنصر الإبهار في الصورة بكل مستوياته».
رغم ذلك نفى سماحة أن يكون النشاط التركي هو المحفز للشركة الهندية، مضيفاً «لدينا من دون شك أهداف ترتبط بالربح المالي، لكننا نؤكد في الوقت نفسه أن القاسم المشترك بين الثقافتين أكبر بكثير مما يبدو على السطح، لذلك سيتمكن المشاهد العربي من الاستمتاع بالدراما والبرامج الهندية حينما يتم التعامل معها بدرجة عالية من الاحترافية تراعي خصوصية المشاهد العربي، بما في ذلك خيار الدبلجة».
وأكد سماحة أن «القناة قامت بمسوحات واستبيانات كثيرة استمرت لعامين كاملين في مختلف الأقطار العربية، خلصت منها إلى أن الدبلجة إلى السورية هي الخيار الأفضل للمشاهد حالياً»، معترفاً أن هذا الأمر أسهم فيه كم المسلسلات الكبير الذي تمت دبلجته من التركية بهذه اللهجة، مشيراً إلى أن القناة ستعرض أيضاً عدداً منتخباً من البرامج الترفيهية والخاصة بالمواهب وغيرها، مستعينة بطاقم مذيعين عرب وهنود.
من جانبه، قال المدير الإقليمي لشركة «زي للمشاريع الترفيهية» في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان، موكوند كايري، إن قناة «(زي ألوان) لقيت خلال فترة بثها التجريبي تجاوباً كبيراً من الجمهور العربي في منطقة الخليج، لاسيما الإمارات والسعودية، وسنعمل مع افتتاح القناة رسمياً على تعزيز شبكة برامجها، من خلال التركيز على عرض البرامج والمسلسلات العربية بشكل رئيس».
وتتضمن قائمة المسلسلات العربية التي ستعرضها «زي ألوان» المسلسل الشهير «هندستاني»، الذي يعد أول كوميديا موسيقية سعودية يؤديها طاقم مميز من الممثلين، إضافة إلى المسلسل الخليجي «بنات الجامعة»، والمسلسل السوري «بنات العيلة»، إلى جانب نخبة من المسلسلات الهندية، منها «ملكة جانسي»، «الوعد»، «لالي» وغيرها، فيما تشمل قائمة البرامج برنامج الطبخ «كنوز خانا» للشيف الهندي سانجيف كابور، الذي يسلط الضوء على أشهى مأكولات المطبخ الهندي، وبرنامج «يوجا فور يو»، الذي يستعرض تمارين اليوغا الهندية القديمـة، فضلاً عـن برنامج «فول سيركل»، وهو برنامج سفر يصطحب مشاهديه إلى بلدان الشرق الأقصى والمحيط الهادي، ما يعني أن القناة ستسهم في نشر الثقافة الهندية بشكل أوسع في الوطن العربي.

المصدر : الإمارات اليوم
الإماراتية للأخبار العاجلة