أضف الإماراتية بالبلاك بيري PIN:7504162B
أنهت بلدية مدينة أبوظبي كافة الترتيبات والإجراءات اللازمة لاستقبال المستفيدين من مشروع الفلاح السكني يوم الأحد المقبل في مبناها الرئيسي، والبالغ عددهم 2000 مواطن ضمن الدفعة الأولى من المستفيدين، وأعفتهم من شرط استخراج شهادة أملاك لإرفاقها ضمن الأوراق الثبوتية، حيث ستكتفي بالتأكد من الأملاك، من خلال النظام الإلكتروني الداخلي دون الحاجة لإصدار شهادة بذلك.
وتأتي هذه الإجراءات تنفيذاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، لأبنائه المواطنين، وبتوجيهات من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتسليم المساكن الشعبية في منطقة الفلاح إلى المواطنين، وذلك ضمن إطار مشروع مدينة الفلاح السكني، الذي يشمل بناء 4857 فيلا مختلفة الأحجام والتصاميم على مساحة إجمالية تبلغ 12,5 مليون متر مربع، تلبي متطلبات واحتياجات مختلف الفئات المستحقة من المواطنين.
وتشمل المرحلتان الأولى والثانية من المشروع تشييد 2000 مسكن، بما فيها المرافق والخدمات، بالإضافة الى مسجد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الذي يتسع لـ 2000 مصلٍ.
وقال عويضة القبيسي المدير التنفيذي لقطاع خدمات البلدية بالإنابة في بلدية أبوظبي، إنه تم اعتماد أسماء المواطنين المستفيدين من المرحلة الأولى من مشروع مدينة الفلاح السكني، حسب قوائم لجنة تخصيص الأراضي والمساكن، مشيرا إلى أن البلدية سارعت فور صدور المرسوم بإعداد الإجراءات التنفيذية للتجاوب السريع مع متطلبات تنفيذه، حيث ستبدأ استقبال المستفيدين المدرجة أسماؤهم فيه لاستكمال إجراءات تسليم البيوت، اعتباراً من يوم الأحد المقبل ومن خلال آلية تسليم مرنة، حيث تم لتحقيق هذا الهدف، تكليف فريق عمل متخصص في هذا الشأن.وأضاف أن هذه المبادرة تأتي تأكيداً لحرص القيادة الرشيدة على توفير كافة أسباب الحياة الكريمة للمواطن، وتوطيد أركان استقرار الأسرة الإماراتية التي تحظى باهتمام القيادة الحكيمة ورعايتها، مشيرا إلى أن مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة لأبنائه المواطنين هي استمرار لنهج العطاء والمبادرات التي يطلقها سموه لأبناء الإمارات، وتأكيد على الإخلاص لنهج السخاء الذي اختطه المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وحرص القيادة الرشيدة على تأمين كافة سبل الحياة الكريمة للمواطنين.
وأهاب القبيسي بالمستفيدين، مراجعة المركز الرئيسي من أجل تقديم الأوراق الثبوتية المطلوبة، وتسلم البيوت المخصصة لهم. ... المزيد

المصدر : جريدة الإتحاد
الإماراتية للأخبار العاجلة