مقتل أكثر من 33 متمرداً حوثياً في يومين من المعارك باليمن

قتل 55 متمرداً حوثياً وجندياً يمنياً في معارك وهجمات منذ أمس وحتى اليوم الأربعاء، على الساحل الجنوبي الغربي وفي جنوب البلاد، وفق مصادر عسكرية وطبية. في منطقة ذباب القريبة من مضيق باب المندب الذي يفصل بين البحر الأحمر والمحيط الهندي، تواصلت المعارك اليوم الأربعاء لليوم الخامس.ودخلت القوات الحكومية معسكر العمري حيث دارت غالبية المعارك وفق مصادر عسكرية حكومية.وخلفت هذه المعارك خمسة قتلى بين جنود الجيش اليمني و12 من المتمردين الحوثيين، بحسب المصادر.يشار إلى أن القوات اليمنية الحكومية تنفذ عملية في ذباب منذ يوم السبت الماضي، بهدف إبعاد الحوثيين من السواحل ومن باب المندب بسبب تهديدهم للملاحة البحرية، وأسفرت المعارك عن عشرات القتلى لدى الجانبين.وفي إطار هذه العملية، استهدف طيران التحالف بقيادة السعودية أمس الثلاثاء قاربين للحوثيين في ميناء الصليف شمال الحديدة ما أسفر عن مقتل 31 منهم، بحسب مسؤول عسكري حكومي اليوم الأربعاء.ويدعم طيران التحالف قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي التي استعادت قسماً من جنوب اليمن وتحاول طرد المتمردين من شمال البلاد وغربها.وأوضح المسؤول أن القاربين كانا يقلان عشرات من المتمردين في طريقهم إلى جزيرة كمران المجاورة لمنع القوات الحكومية من القيام بإنزال بحري في هذه المنطقة التي يسيطر عليها الحوثيون.وأكد مصدر في مستشفى الحديدة العسكري الذي نقلت إليه الجثث الحصيلة المذكورة، وأشار إلى إصابات كثيرة في صفوف المتمردين.وفي محافظة شبوة الجنوبية، قتل سبعة جنود اليوم الأربعاء وأصيب 12 في إطلاق صواريخ كاتيوشا انطلاقاً من مديرية بيحان، المنطقة الوحيدة في المحافظة التي لا تزال في أيدي المتمردين الحوثيين، بحسب مصادر عسكرية.وأشارت المصادر إلى أن بين القتلى نجل قائد اللواء 26 العميد مفرح بحيبح.


الخبر بالتفاصيل والصور



قتل 55 متمرداً حوثياً وجندياً يمنياً في معارك وهجمات منذ أمس وحتى اليوم الأربعاء، على الساحل الجنوبي الغربي وفي جنوب البلاد، وفق مصادر عسكرية وطبية.

في منطقة ذباب القريبة من مضيق باب المندب الذي يفصل بين البحر الأحمر والمحيط الهندي، تواصلت المعارك اليوم الأربعاء لليوم الخامس.

ودخلت القوات الحكومية معسكر العمري حيث دارت غالبية المعارك وفق مصادر عسكرية حكومية.

وخلفت هذه المعارك خمسة قتلى بين جنود الجيش اليمني و12 من المتمردين الحوثيين، بحسب المصادر.

يشار إلى أن القوات اليمنية الحكومية تنفذ عملية في ذباب منذ يوم السبت الماضي، بهدف إبعاد الحوثيين من السواحل ومن باب المندب بسبب تهديدهم للملاحة البحرية، وأسفرت المعارك عن عشرات القتلى لدى الجانبين.

وفي إطار هذه العملية، استهدف طيران التحالف بقيادة السعودية أمس الثلاثاء قاربين للحوثيين في ميناء الصليف شمال الحديدة ما أسفر عن مقتل 31 منهم، بحسب مسؤول عسكري حكومي اليوم الأربعاء.

ويدعم طيران التحالف قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي التي استعادت قسماً من جنوب اليمن وتحاول طرد المتمردين من شمال البلاد وغربها.

وأوضح المسؤول أن القاربين كانا يقلان عشرات من المتمردين في طريقهم إلى جزيرة كمران المجاورة لمنع القوات الحكومية من القيام بإنزال بحري في هذه المنطقة التي يسيطر عليها الحوثيون.

وأكد مصدر في مستشفى الحديدة العسكري الذي نقلت إليه الجثث الحصيلة المذكورة، وأشار إلى إصابات كثيرة في صفوف المتمردين.

وفي محافظة شبوة الجنوبية، قتل سبعة جنود اليوم الأربعاء وأصيب 12 في إطلاق صواريخ كاتيوشا انطلاقاً من مديرية بيحان، المنطقة الوحيدة في المحافظة التي لا تزال في أيدي المتمردين الحوثيين، بحسب مصادر عسكرية.

وأشارت المصادر إلى أن بين القتلى نجل قائد اللواء 26 العميد مفرح بحيبح.

رابط المصدر: مقتل أكثر من 33 متمرداً حوثياً في يومين من المعارك باليمن

أضف تعليقاً