نائب رئيس الدولة يكرم الفائزين بجائزة “محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز”

أكد نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن دولة الإمارات مهدت طريقها إلى المستقبل بإعداد أجيال من أبناء الوطن المتميزين والقيادات والمبتكرين ممن حققوا إنجازات جديرة أن يحتفى بها. وقال حاكم دبي خلال تكريمه الفائزين بالدورة الرابعة من “جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز” اليوم الإربعاء، إن “دولة الإمارات بقيادة أخي رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في سباقها إلى المركز الأول تؤمن أن التميز رحلة ومسيرة دائمة التطور تبني عليها بالاستفادة من الخبرات والتجارب واستشراف المستقبل وابتكار الحلول للتحديات” داعياً إلى الاستعداد للإسهام بفاعلية في تشكيل معالم حياة أفضل للأجيال القادمة.وحضر حفل التكريم ــ في فندق قصر الإمارات في أبوظبي ــ ولي عهد دبي، الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ونائب حاكم دبي وزير المالية، الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وولي عهد عجمان، الشيخ عمار بن حميد النعيمي، وولي عهد أم القيوين، الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، وولي عهد رأس الخيمة، الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، ووزير الخارجية والتعاون الدولي، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، ورئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، والشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين.وكرم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الحفل، الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان بميدالية “فخر الإمارات” والتي تسلمها نيابة عنها الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان.وأكد نائب رئيس الدولة أن الشيخة مريم مثال وقدوة لشباب الوطن في العطاء والانتماء وامتداد لقيم أصيلة رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله.وأكد أن “منظومة التميز الحكومي في جيلها الرابع إنجاز متفرد ونموذج عالمي يحتذى صممته الأيادي الإماراتية برؤية مستقبلية للأداء الحكومي تتبنى النتائج وتحفز الابتكار وتستشرف المستقبل وتعتمد رؤية شاملة، مضيفاً أن اليوم نحتفي برواد التميز في حكومتنا الذين تم تقييمهم على أسس هذه المنظومة”.وقال الشيخ محمد بن راشد: “نحن واقعيون بنظرتنا إلى التميز الذي نرى فيه تحدياً لا إنجازاً، فالإنجاز هو ما نحققه لمستقبل شعب الإمارات الذي نوظف له الإمكانات والطاقات الشابة الخلاقة ونوفر لها البيئة لتبدع وتبتكر وتتخذ من التميز نهجاً وثقافة في ميادين العمل الحكومي والخاص كافة”.وأكد حاكم دبي أن”الإنسان هو محور العمل الحكومي وتحقيق رفاهه وسعادته هو الغاية والهدف وهو المعيار الأهم لتميز الأداء الذي يقاس بما يحققه كل موظف وكل جهة في تلبية احتياجات الناس وتوفير الخدمات التي تفوق تطلعاتهم”.وهنأ نائب رئيس الدولة الفائزين بـ”جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز” وقال: “إننا نرى في هذا التكريم مناسبة لشحذ الهمم وحشد الجهود والطاقات للوصول إلى محطات متقدمة في مسيرتنا نحو تحقيق التميز والريادة في خدمة شعبنا وتعزيز ريادة دولتنا في المجالات والمستويات كافة”.كما وكرم الشيخ محمد بن راشد الفائزين في الدورة الرابعة من “جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز” على النحو التالي الفئة الرئيسية “الجهة الاتحادية الرائدة” التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في جميع معايير منظومة التميز الحكومي ــ وفاز فيها في فئة الوزارات أكثر من (500) موظف وزارة الداخلية وسلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان درع الجائزة.وفازت بجائزة الجهة الاتحادية الرائدة “فئة الوزارات أقل من (500) موظف” وزارة الاقتصاد حيث تسلم درع الجائزة وزير الاقتصاد، سلطان بن سعيد المنصوري.كما فازت بجائزة الجهة الاتحادية الرائدة فئة “الهيئات أكثر من (500) موظف” الهيئة العامة للطيران المدني وتسلم درع الجائزة رئيس مجلس إدارة الهيئة، معالي سلطان بن سعيد المنصوري، ومدير عام الهيئة، سيف محمد السويدي. أما بالنسبة لجائزة الجهة الاتحادية الرائدة “فئة الهيئات أقل من (500) موظف” ففازت هيئة الأوراق المالية والسلع وتسلم درع الجائزة رئيس مجلس إدارة الهيئة، سلطان بن سعيد المنصوري، والرئيس التنفيذي للهيئة بالإنابة، الدكتور عبيد الزعابي.وعلى مستوى جوائز الفئات الفرعية، فازت بجائزة أفضل جهة في مجال الممكنات ــ التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في مجالات “إدارة الموارد والقدرات المؤسسية” ــ الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، وتسلم درع الجائزة مدير عام الهيئة، سعادة حمد عبيد المنصوري. فيما فازت الفئة نفسها وزارة الداخلية وتسلم درع الجائزة وكيل وزارة الداخلية، الفريق سيف عبد الله الشعفار.وفازت جهتان بجائزة أفضل جهة في مجال الابتكار التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في “محور الابتكار” هما وزارة المالية وتسلم درع الجائزة وزير المالية، الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، ووزير دولة للشؤون المالية، عبيد حميد الطاير، ووزارة الداخلية حيث تسلم درع الجائزة أمين عام مكتب سمو وزير الداخلية، اللواء ناصر سالم لخريباني النعيمي. ـوفي جائزة أفضل جهة في مجال تقديم الخدمات، التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في معيار “خدمات سبع نجوم” فازت بها جهتان هما: الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف وتسلم درع الجائزة رئيس الهيئة، محمد مطر الكعبي، وفازت بالجائزة ذاتها وزارة الداخلية وتسلم درع الجائزة العقيد ناصر الكعبي.وفازت وزارة الموارد البشرية والتوطين بجائزة أفضل جهة في مجال الحكومة الذكية ــ التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في معيار “الحكومة الذكية” ــ وتسلم درع الجائزة وزير الموارد البشرية والتوطين، صقر غباش.وحصل المجلس الاتحادي للتركيبة السكانية على جائزة أسعد بيئة عمل ــ التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في معيار “رأس المال البشري”ــ حيث تسلم درع الجائزة راشد لخريباني النعيمي.أما جائزة أفضل جهة في مجال الحوكمة الإدارية والمالية ــ التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في معيار “الحوكمة” فقد فازت هيئة الأوراق المالية والسلع وتسلم الرئيس التنفيذي للهيئة بالإنابة، الدكتور عبيد الزعابي درع الجائزة.وفازت ثلاث جهات بجائزة أفضل تحقيق للأجندة الوطنية التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في مؤشر “الأجندة الوطنية” والجهات الفائزة هي وزارة الداخلية عن مؤشر “معدل الوفيات الناتجة عن حوادث الطرق” وتسلم درع الجائزة الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان. ووزارة الخارجية والتعاون الدولي عن مؤشر “المساعدات الإنمائية الرسمية” وتسلم درع الجائزة وزير الخارجية والتعاون الدولي، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن مؤشر “الخدمات الإلكترونية الذكية” وتسلم درع الجائزة مدير عام الهيئة، حمد عبيد المنصوري.وفازت هيئة الإمارات للهوية بجائزة أفضل جهة في تصنيف مراكز تقديم الخدمات ــ التي تمنح للجهة الأفضل في نتائج تصنيف نظام النجوم العالمي ــ وتسلم درع الجائزة مدير عام الهيئة، الدكتور سعيد عبدالله الغفلي.ونالت وزارة الداخلية بالشراكة مع هيئة التأمين جائزة أفضل خدمة مشتركة ــ التي تمنح للجهة التي حققت أفضل نتيجة في الخدمات الحكومية المشتركة ــ عن خدمة “مركبتي” وتسلم درع الجائزة اللواء أحمد ناصر الريسي من وزارة الداخلية ومدير عام هيئة التأمين، إبراهيم عبيد الزعابي.وسلم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم درع “التكريم الخاص” ــ الذي يمنح للجهات التي حققت إنجازات متميزة في مجال عملها وتسهم في تحقيق الريادة لدولة الإمارات ــ إلى وزارة التربية والتعليم ــ عن برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي الذي يهدف لخلق مفهوم متكامل لبيئة تعليمية جديدة في المدارس تشمل الطلاب وأولياء الأمور ومدراء المدارس والمعلمين تضم صفوفاً ذكية وشبكات فائقة السرعة إضافة لبرامج تدريبية متخصصة للمعلمين ومناهج علمية جديدة مساندة وقد استقطب هذا البرنامج عدة دول لتبنيه كأفضل ممارسة وتسلم درع التكريم معالي وزير التربية والتعليم، حسين بن إبراهيم الحمادي.كما حصلت وزارة الخارجية والتعاون الدولي على درع التكريم الخاص عن مبادرة “إعفاء مواطني دولة الإمارات من تأشيرة الشنغن” الإنجاز تحقق بفضل جهود الوزارة بقيادة الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان لتصبح الإمارات أول دولة عربية تعفى من تأشيرة “شنغن” وتسلم درع التكريم وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي، محمد مير عبدالله الرئيسي.وعلى صعيد ميداليات “فخر الإمارات” ــ التي يمنحها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لأبناء الإمارات الذين يمثلون قدوة ونموذجاً رائداً للمواطن المحب لوطنه والمتفاني في عمله ــ فقد كرم نائب رئيس الدولة الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان بميدالية “فخر الإمارات” لإسهاماتها المتميزة في مجال الأنشطة الخيرية والإنسانية وإشرافها على العديد من المبادرات الثقافية والتعليمية والفنية في أبوظبي وبقية إمارات الدولة.وتشغل الشيخة مريم منصب رئيس مجلس أمناء والرئيس التنفيذي لمؤسسة “سلامة بن حمدان آل نهيان” في أبوظبي حيث تدير أعمال المؤسسة اليومية وتشرف على أنشطتها المختلفة في مجالات الفن والثقافة والتراث والتعليم والصحة وتطور الطفل المبكر على المستويين المحلي والعالمي.ومنذ عام 2013 احتلت الشيخة مريم منصب مفوض جناح الإمارات في بينالي البندقية الذي يقام بالشراكة مع وزارة الثقافة وتنمية المعرفة.ولعبت الشيخة مريم خلال السنوات الخمس الماضية دوراً فاعلاً في نجاح العديد من المبادرات الحكومية المهمة المتعلقة بالثقافة والتراث والهوية الوطنية. وفي هذا الصدد ترأست اللجنة التنفيذية للاحتفال باليوم الوطني للدولة منذ الاحتفالات الكبرى بالذكرى الـ40 لتأسيس الاتحاد التي نظمت عام 2011. كما أسهمت بشكل كبير في إنجاح مشروع قصر الحصن من 2013. حيث عملت بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية على تطوير برنامج مبتكر من الفعاليات والأنشطة المتعلقة بمهرجان قصر الحصن الذي ينظم بشكل سنوي.وترجمة لإيمانها القوي بأهمية التعليم تشغل الشيخة مريم منصب الرئيس المشارك لبرنامج الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية في جامعة نيويورك أبوظبي وهو برنامج مخصص لإعطاء الطلبة الإماراتيين دورات تعليمية وخبرات قيادية وإرشادات حول الدراسات العليا فضلاً عن منح دراسية في هذه الجامعة العريقة، والشيخة مريم حاصلة على درجة بكالوريوس في العلوم الأسرية ودرجة ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة زايد في أبوظبي.كما منح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ميداليات “فخر الإمارات” إلى سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأميركية، يوسف مانع العتيبة وتدرج في المناصب الدبلوماسية ويلعب دوراً مهماً ومؤثراً في تعزيز علاقات الإمارات الدولية، وإلى مندوبة الدولة الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك، لانا زكي نسيبة، لدورها المتميز في تمثيل مصالح الدولة وتعزيز علاقاتها مع الدول الأعضاء في المنظمة الدولية، ومدير إدارة التمريض في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، الدكتورة سمية محمد البلوشي، تقديراً لعطائها، إضافة إلى محمد عبدالله القايد الحاصل على (40) ميدالية في رياضة المعاقين.ومديرة مدرسة تابعة لوزارة التربية والتعليم، منال عبد الله أحمد الشحي، ومديرة نطاق في وزارة التربية والتعليم، نجلاء عبدالله الدرويشي الشامسي، ونورة خليفة محمد الكتبي أول إماراتية تحصل على ميدالية فضية للرياضة النسائية في تاريخ الدورات البارالمبية في ريو دي جانيرو 2016، وزايد حمد التميمي الشاب الأصم الذي تخصص في دراسات الصم في الولايات المتحدة وشارك في تأسيس جمعية الإمارات للصم.وفي فئة أوسمة رئيس مجلس الوزراء منح الشيخ محمد بن راشد “وسام رئيس مجلس الوزراء” لأفضل طبيب للدكتورة إلهام الأميري من وزارة الصحة ووقاية المجتمع.وفاز بوسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل معلم المعلمة حياة محمد الشحي من وزارة التربية والتعليم، فيما نالت وسام رئيس مجلس الوزراء في مجال خدمة المتعاملين موزة اليماحي من وزارة الموارد البشرية التوطين وفاز بوسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل مدير مركز خدمة العقيد أحمد الحمودي من وزارة الداخلية.ونالت وسام رئيس مجلس الوزراء للموظفين المبتكرين مريم المهيري الوكيل المساعد لقطاع الموارد المائية والمحافظة على الطبيعة في وزارة التغير المناخي والبيئة، كما فازت بوسام رئيس مجلس الوزراء في مجال الوظائف المتخصصة الدكتورة فاطمة الجسمي من جامعة الإمارات العربية المتحدة.ووسام رئيس مجلس الوزراء في المجال الميداني فازت به كل من المهندسة أماني المنصوري من برنامج الشيخ زايد للإسكان وآمنة الكندي مفتشة عمل في وزارة الموارد البشرية والتوطين.وفازت بوسام رئيس مجلس الوزراء في المجال الفني التقني المهندسة وفاء العوضي من وزارة تطوير البنية التحتية. فيما حظيت بوسام رئيس مجلس الوزراء في المجال الإداري حليمة المطروشي من وزارة الداخلية وفاز بوسام رئيس مجلس الوزراء للموظفين المتميزين الجدد خليفة الظاهري من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.ومنح الشيخ محمد بن راشد وسام رئيس مجلس الوزراء في المجال الإشرافي للدكتورة وضحة النعيمي الأمين العام المساعد لقطاع الإحصائيات السكانية في المجلس الاتحادي للتركيبة السكانية ووسام رئيس مجلس لوزراء لأفضل مدير عام لسعادة سيف محمد السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني كما منح وسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل وكيل وزارة يونس حاجي الخوري وكيل وزارة المالية.يذكر أن نائب رئيس الدولة أطلق “جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز” خلال عام 2009 ضمن برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي وذلك انطلاقاً من رؤية جعل حكومة الإمارات من أفضل الحكومات.وشهدت جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز في دورتها الرابعة تقدم 38 جهة حكومية للتنافس على الجائزة التي يصل عدد جوائزها إلى 22، منها 10 جوائز للجهات الاتحادية و12 وساماً لرئيس مجلس الوزراء فيما توزعت المشاركات على 14 وزارة و24 جهة حكومية بينما وصل عدد المشاركات للحصول على أوسمة رئيس مجلس الوزراء إلى 386 مشاركة منها 172 مشاركة للذكور و214 مشاركة من الإناث.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن دولة الإمارات مهدت طريقها إلى المستقبل بإعداد أجيال من أبناء الوطن المتميزين والقيادات والمبتكرين ممن حققوا إنجازات جديرة أن يحتفى بها.

وقال حاكم دبي خلال تكريمه الفائزين بالدورة الرابعة من “جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز” اليوم الإربعاء، إن “دولة الإمارات بقيادة أخي رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في سباقها إلى المركز الأول تؤمن أن التميز رحلة ومسيرة دائمة التطور تبني عليها بالاستفادة من الخبرات والتجارب واستشراف المستقبل وابتكار الحلول للتحديات” داعياً إلى الاستعداد للإسهام بفاعلية في تشكيل معالم حياة أفضل للأجيال القادمة.

وحضر حفل التكريم ــ في فندق قصر الإمارات في أبوظبي ــ ولي عهد دبي، الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ونائب حاكم دبي وزير المالية، الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وولي عهد عجمان، الشيخ عمار بن حميد النعيمي، وولي عهد أم القيوين، الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، وولي عهد رأس الخيمة، الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، ووزير الخارجية والتعاون الدولي، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، ورئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، والشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين.

وكرم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الحفل، الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان بميدالية “فخر الإمارات” والتي تسلمها نيابة عنها الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان.

وأكد نائب رئيس الدولة أن الشيخة مريم مثال وقدوة لشباب الوطن في العطاء والانتماء وامتداد لقيم أصيلة رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله.

وأكد أن “منظومة التميز الحكومي في جيلها الرابع إنجاز متفرد ونموذج عالمي يحتذى صممته الأيادي الإماراتية برؤية مستقبلية للأداء الحكومي تتبنى النتائج وتحفز الابتكار وتستشرف المستقبل وتعتمد رؤية شاملة، مضيفاً أن اليوم نحتفي برواد التميز في حكومتنا الذين تم تقييمهم على أسس هذه المنظومة”.

وقال الشيخ محمد بن راشد: “نحن واقعيون بنظرتنا إلى التميز الذي نرى فيه تحدياً لا إنجازاً، فالإنجاز هو ما نحققه لمستقبل شعب الإمارات الذي نوظف له الإمكانات والطاقات الشابة الخلاقة ونوفر لها البيئة لتبدع وتبتكر وتتخذ من التميز نهجاً وثقافة في ميادين العمل الحكومي والخاص كافة”.

وأكد حاكم دبي أن”الإنسان هو محور العمل الحكومي وتحقيق رفاهه وسعادته هو الغاية والهدف وهو المعيار الأهم لتميز الأداء الذي يقاس بما يحققه كل موظف وكل جهة في تلبية احتياجات الناس وتوفير الخدمات التي تفوق تطلعاتهم”.

وهنأ نائب رئيس الدولة الفائزين بـ”جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز” وقال: “إننا نرى في هذا التكريم مناسبة لشحذ الهمم وحشد الجهود والطاقات للوصول إلى محطات متقدمة في مسيرتنا نحو تحقيق التميز والريادة في خدمة شعبنا وتعزيز ريادة دولتنا في المجالات والمستويات كافة”.

كما وكرم الشيخ محمد بن راشد الفائزين في الدورة الرابعة من “جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز” على النحو التالي الفئة الرئيسية “الجهة الاتحادية الرائدة” التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في جميع معايير منظومة التميز الحكومي ــ وفاز فيها في فئة الوزارات أكثر من (500) موظف وزارة الداخلية وسلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان درع الجائزة.

وفازت بجائزة الجهة الاتحادية الرائدة “فئة الوزارات أقل من (500) موظف” وزارة الاقتصاد حيث تسلم درع الجائزة وزير الاقتصاد، سلطان بن سعيد المنصوري.

كما فازت بجائزة الجهة الاتحادية الرائدة فئة “الهيئات أكثر من (500) موظف” الهيئة العامة للطيران المدني وتسلم درع الجائزة رئيس مجلس إدارة الهيئة، معالي سلطان بن سعيد المنصوري، ومدير عام الهيئة، سيف محمد السويدي.
أما بالنسبة لجائزة الجهة الاتحادية الرائدة “فئة الهيئات أقل من (500) موظف” ففازت هيئة الأوراق المالية والسلع وتسلم درع الجائزة رئيس مجلس إدارة الهيئة، سلطان بن سعيد المنصوري، والرئيس التنفيذي للهيئة بالإنابة، الدكتور عبيد الزعابي.

وعلى مستوى جوائز الفئات الفرعية، فازت بجائزة أفضل جهة في مجال الممكنات ــ التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في مجالات “إدارة الموارد والقدرات المؤسسية” ــ الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، وتسلم درع الجائزة مدير عام الهيئة، سعادة حمد عبيد المنصوري. فيما فازت الفئة نفسها وزارة الداخلية وتسلم درع الجائزة وكيل وزارة الداخلية، الفريق سيف عبد الله الشعفار.

وفازت جهتان بجائزة أفضل جهة في مجال الابتكار التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في “محور الابتكار” هما وزارة المالية وتسلم درع الجائزة وزير المالية، الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، ووزير دولة للشؤون المالية، عبيد حميد الطاير، ووزارة الداخلية حيث تسلم درع الجائزة أمين عام مكتب سمو وزير الداخلية، اللواء ناصر سالم لخريباني النعيمي.
ـوفي جائزة أفضل جهة في مجال تقديم الخدمات، التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في معيار “خدمات سبع نجوم” فازت بها جهتان هما: الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف وتسلم درع الجائزة رئيس الهيئة، محمد مطر الكعبي، وفازت بالجائزة ذاتها وزارة الداخلية وتسلم درع الجائزة العقيد ناصر الكعبي.

وفازت وزارة الموارد البشرية والتوطين بجائزة أفضل جهة في مجال الحكومة الذكية ــ التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في معيار “الحكومة الذكية” ــ وتسلم درع الجائزة وزير الموارد البشرية والتوطين، صقر غباش.

وحصل المجلس الاتحادي للتركيبة السكانية على جائزة أسعد بيئة عمل ــ التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في معيار “رأس المال البشري”ــ حيث تسلم درع الجائزة راشد لخريباني النعيمي.

أما جائزة أفضل جهة في مجال الحوكمة الإدارية والمالية ــ التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في معيار “الحوكمة” فقد فازت هيئة الأوراق المالية والسلع وتسلم الرئيس التنفيذي للهيئة بالإنابة، الدكتور عبيد الزعابي درع الجائزة.

وفازت ثلاث جهات بجائزة أفضل تحقيق للأجندة الوطنية التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في مؤشر “الأجندة الوطنية” والجهات الفائزة هي وزارة الداخلية عن مؤشر “معدل الوفيات الناتجة عن حوادث الطرق” وتسلم درع الجائزة الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان. ووزارة الخارجية والتعاون الدولي عن مؤشر “المساعدات الإنمائية الرسمية” وتسلم درع الجائزة وزير الخارجية والتعاون الدولي، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن مؤشر “الخدمات الإلكترونية الذكية” وتسلم درع الجائزة مدير عام الهيئة، حمد عبيد المنصوري.

وفازت هيئة الإمارات للهوية بجائزة أفضل جهة في تصنيف مراكز تقديم الخدمات ــ التي تمنح للجهة الأفضل في نتائج تصنيف نظام النجوم العالمي ــ وتسلم درع الجائزة مدير عام الهيئة، الدكتور سعيد عبدالله الغفلي.

ونالت وزارة الداخلية بالشراكة مع هيئة التأمين جائزة أفضل خدمة مشتركة ــ التي تمنح للجهة التي حققت أفضل نتيجة في الخدمات الحكومية المشتركة ــ عن خدمة “مركبتي” وتسلم درع الجائزة اللواء أحمد ناصر الريسي من وزارة الداخلية ومدير عام هيئة التأمين، إبراهيم عبيد الزعابي.

وسلم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم درع “التكريم الخاص” ــ الذي يمنح للجهات التي حققت إنجازات متميزة في مجال عملها وتسهم في تحقيق الريادة لدولة الإمارات ــ إلى وزارة التربية والتعليم ــ عن برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي الذي يهدف لخلق مفهوم متكامل لبيئة تعليمية جديدة في المدارس تشمل الطلاب وأولياء الأمور ومدراء المدارس والمعلمين تضم صفوفاً ذكية وشبكات فائقة السرعة إضافة لبرامج تدريبية متخصصة للمعلمين ومناهج علمية جديدة مساندة وقد استقطب هذا البرنامج عدة دول لتبنيه كأفضل ممارسة وتسلم درع التكريم معالي وزير التربية والتعليم، حسين بن إبراهيم الحمادي.

كما حصلت وزارة الخارجية والتعاون الدولي على درع التكريم الخاص عن مبادرة “إعفاء مواطني دولة الإمارات من تأشيرة الشنغن” الإنجاز تحقق بفضل جهود الوزارة بقيادة الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان لتصبح الإمارات أول دولة عربية تعفى من تأشيرة “شنغن” وتسلم درع التكريم وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي، محمد مير عبدالله الرئيسي.

وعلى صعيد ميداليات “فخر الإمارات” ــ التي يمنحها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لأبناء الإمارات الذين يمثلون قدوة ونموذجاً رائداً للمواطن المحب لوطنه والمتفاني في عمله ــ فقد كرم نائب رئيس الدولة الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان بميدالية “فخر الإمارات” لإسهاماتها المتميزة في مجال الأنشطة الخيرية والإنسانية وإشرافها على العديد من المبادرات الثقافية والتعليمية والفنية في أبوظبي وبقية إمارات الدولة.

وتشغل الشيخة مريم منصب رئيس مجلس أمناء والرئيس التنفيذي لمؤسسة “سلامة بن حمدان آل نهيان” في أبوظبي حيث تدير أعمال المؤسسة اليومية وتشرف على أنشطتها المختلفة في مجالات الفن والثقافة والتراث والتعليم والصحة وتطور الطفل المبكر على المستويين المحلي والعالمي.

ومنذ عام 2013 احتلت الشيخة مريم منصب مفوض جناح الإمارات في بينالي البندقية الذي يقام بالشراكة مع وزارة الثقافة وتنمية المعرفة.

ولعبت الشيخة مريم خلال السنوات الخمس الماضية دوراً فاعلاً في نجاح العديد من المبادرات الحكومية المهمة المتعلقة بالثقافة والتراث والهوية الوطنية. وفي هذا الصدد ترأست اللجنة التنفيذية للاحتفال باليوم الوطني للدولة منذ الاحتفالات الكبرى بالذكرى الـ40 لتأسيس الاتحاد التي نظمت عام 2011. كما أسهمت بشكل كبير في إنجاح مشروع قصر الحصن من 2013. حيث عملت بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية على تطوير برنامج مبتكر من الفعاليات والأنشطة المتعلقة بمهرجان قصر الحصن الذي ينظم بشكل سنوي.

وترجمة لإيمانها القوي بأهمية التعليم تشغل الشيخة مريم منصب الرئيس المشارك لبرنامج الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية في جامعة نيويورك أبوظبي وهو برنامج مخصص لإعطاء الطلبة الإماراتيين دورات تعليمية وخبرات قيادية وإرشادات حول الدراسات العليا فضلاً عن منح دراسية في هذه الجامعة العريقة، والشيخة مريم حاصلة على درجة بكالوريوس في العلوم الأسرية ودرجة ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة زايد في أبوظبي.

كما منح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ميداليات “فخر الإمارات” إلى سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأميركية، يوسف مانع العتيبة وتدرج في المناصب الدبلوماسية ويلعب دوراً مهماً ومؤثراً في تعزيز علاقات الإمارات الدولية، وإلى مندوبة الدولة الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك، لانا زكي نسيبة، لدورها المتميز في تمثيل مصالح الدولة وتعزيز علاقاتها مع الدول الأعضاء في المنظمة الدولية، ومدير إدارة التمريض في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، الدكتورة سمية محمد البلوشي، تقديراً لعطائها، إضافة إلى محمد عبدالله القايد الحاصل على (40) ميدالية في رياضة المعاقين.

ومديرة مدرسة تابعة لوزارة التربية والتعليم، منال عبد الله أحمد الشحي، ومديرة نطاق في وزارة التربية والتعليم، نجلاء عبدالله الدرويشي الشامسي، ونورة خليفة محمد الكتبي أول إماراتية تحصل على ميدالية فضية للرياضة النسائية في تاريخ الدورات البارالمبية في ريو دي جانيرو 2016، وزايد حمد التميمي الشاب الأصم الذي تخصص في دراسات الصم في الولايات المتحدة وشارك في تأسيس جمعية الإمارات للصم.

وفي فئة أوسمة رئيس مجلس الوزراء منح الشيخ محمد بن راشد “وسام رئيس مجلس الوزراء” لأفضل طبيب للدكتورة إلهام الأميري من وزارة الصحة ووقاية المجتمع.

وفاز بوسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل معلم المعلمة حياة محمد الشحي من وزارة التربية والتعليم، فيما نالت وسام رئيس مجلس الوزراء في مجال خدمة المتعاملين موزة اليماحي من وزارة الموارد البشرية التوطين وفاز بوسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل مدير مركز خدمة العقيد أحمد الحمودي من وزارة الداخلية.

ونالت وسام رئيس مجلس الوزراء للموظفين المبتكرين مريم المهيري الوكيل المساعد لقطاع الموارد المائية والمحافظة على الطبيعة في وزارة التغير المناخي والبيئة، كما فازت بوسام رئيس مجلس الوزراء في مجال الوظائف المتخصصة الدكتورة فاطمة الجسمي من جامعة الإمارات العربية المتحدة.

ووسام رئيس مجلس الوزراء في المجال الميداني فازت به كل من المهندسة أماني المنصوري من برنامج الشيخ زايد للإسكان وآمنة الكندي مفتشة عمل في وزارة الموارد البشرية والتوطين.

وفازت بوسام رئيس مجلس الوزراء في المجال الفني التقني المهندسة وفاء العوضي من وزارة تطوير البنية التحتية. فيما حظيت بوسام رئيس مجلس الوزراء في المجال الإداري حليمة المطروشي من وزارة الداخلية وفاز بوسام رئيس مجلس الوزراء للموظفين المتميزين الجدد خليفة الظاهري من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.

ومنح الشيخ محمد بن راشد وسام رئيس مجلس الوزراء في المجال الإشرافي للدكتورة وضحة النعيمي الأمين العام المساعد لقطاع الإحصائيات السكانية في المجلس الاتحادي للتركيبة السكانية ووسام رئيس مجلس لوزراء لأفضل مدير عام لسعادة سيف محمد السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني كما منح وسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل وكيل وزارة يونس حاجي الخوري وكيل وزارة المالية.

يذكر أن نائب رئيس الدولة أطلق “جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز” خلال عام 2009 ضمن برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي وذلك انطلاقاً من رؤية جعل حكومة الإمارات من أفضل الحكومات.

وشهدت جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز في دورتها الرابعة تقدم 38 جهة حكومية للتنافس على الجائزة التي يصل عدد جوائزها إلى 22، منها 10 جوائز للجهات الاتحادية و12 وساماً لرئيس مجلس الوزراء فيما توزعت المشاركات على 14 وزارة و24 جهة حكومية بينما وصل عدد المشاركات للحصول على أوسمة رئيس مجلس الوزراء إلى 386 مشاركة منها 172 مشاركة للذكور و214 مشاركة من الإناث.

رابط المصدر: نائب رئيس الدولة يكرم الفائزين بجائزة “محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز”

أضف تعليقاً