دعابة أوين السخيفة تغضب رونالدو وكارلوس

“هجمة مرتدة سريعة” هي النسخة المصغرة من فقرة “هلوسة كروية”، سخرية وفكاهة، وضحك وتفاهة! لا أكثر ولا أقل، ولذلك لا يجب أن يتعامل معها القاريء بجدية، حتى لا يصبح كمن ينتظر أحداثًا واقعية، بينما يشاهد إحدى حلقات توم وجيري! عندما يقول أحد الأشخاص نكتة تتسبب في ضحك الجميع، فإنه أمر

رائع حقاً، لكن هناك ما هو أروع من ذلك؛ إنها النكتة التي لا تضحك سوى قائلها! سخر اللاعب الإنجليزي السابق مايكل أوين من الوزن الزائد للظاهرة رونالدو، حيث نشر على تويتر صورة تجمعه بالبرازيلي خلال تواجدهما في ملعب سنتياجو بيرنابيو لتكريم كريستيانو رونالدو، وكتب معلقاً على الصورة: “كنت أظن أن وزني يزداد، حتى رأيت صديقي القديم رونالدو”، من حسن الحظ أن شعر أوين لا يتساقط، حتى لا يسخر من زيدان! نكتة لم تعجب أحداً، وإن كانت قد حازت على إعجاب قائلها، يمكننا أن نسخر من زيادة وزن لاعب حالي بسبب إهماله للتدريبات، أو بسبب عشقه للطعام! لكن لماذا نسخر من زيادة وزن لاعب سابق؟ يمكننا أن نسخر من مارادونا حين سجل هدفاً بيده، رغم روعة الهدف! لكن لا يمكن أن نسخر من وزنه الحالي، لأنه ليس مطالباً بالحفاظ على رشاقته بعد الاعتزال، لأن زيادة وزن اللاعب بعد الاعتزال تختلف عن زيادة وزن المرأة بعد الزواج! سخرية مايكل أوين لم تعجب رونالدو الذي أعرب عن استيائه قائلاً: “لقد صدمت من الاهتمام الكبير بوزني، لم أتحدث مع أوين، وحقاً لا أعرف ما أهمية الحديث عن وزني”، سؤال منطقي؛ ما أهمية الحديث عن وزن رونالدو؟! يمكن أن نتحدث عن تاريخه، أهدافه، مهارته، فضائحه! لكن الحديث عن زيادة وزنه لا يختلف عن الحديث عن تساقط شعر زيدان! دافع النجم البرازيلي الآخر روبرتو كارلوس عن صديقه رنالدو قائلاً: “لا أحب هذا المزاح، رونالدو من أعز أصدقائي، ويجب أن نكون حذرين قبل التحدث عنه”، مايكل أوين كان سعيداً بتغريدته قبل أن يرد رونالدو وكارلوس عليه، فما شعوره الآن؟! لا بد أنه أكثر سعادة! وربما يشعر بتأنيب الضمير، فقد قال ما قاله على سبيل الدعابة، لكن دعابته جاءت في منطقة لا تقبل الدعابة، مثل التصدي الرائع الذي يقوم به حارس المرمى خارج منطقة الجزاء! لمتابعة حلقات “هجمة مرتدة سريعة” .. لمتابعة حلقات “هلوسة كروية” ..


الخبر بالتفاصيل والصور


هجمة مرتدة سريعة” هي النسخة المصغرة من فقرة “هلوسة كروية”، سخرية وفكاهة، وضحك وتفاهة! لا أكثر ولا أقل، ولذلك لا يجب أن يتعامل معها القاريء بجدية، حتى لا يصبح كمن ينتظر أحداثًا واقعية، بينما يشاهد إحدى حلقات توم وجيري!

عندما يقول أحد الأشخاص نكتة تتسبب في ضحك الجميع، فإنه أمر رائع حقاً، لكن هناك ما هو أروع من ذلك؛ إنها النكتة التي لا تضحك سوى قائلها!


سخر اللاعب الإنجليزي السابق مايكل أوين من الوزن الزائد للظاهرة رونالدو، حيث نشر على تويتر صورة تجمعه بالبرازيلي خلال تواجدهما في ملعب سنتياجو بيرنابيو لتكريم كريستيانو رونالدو، وكتب معلقاً على الصورة: “كنت أظن أن وزني يزداد، حتى رأيت صديقي القديم رونالدو”، من حسن الحظ أن شعر أوين لا يتساقط، حتى لا يسخر من زيدان!

نكتة لم تعجب أحداً، وإن كانت قد حازت على إعجاب قائلها، يمكننا أن نسخر من زيادة وزن لاعب حالي بسبب إهماله للتدريبات، أو بسبب عشقه للطعام! لكن لماذا نسخر من زيادة وزن لاعب سابق؟ يمكننا أن نسخر من مارادونا حين سجل هدفاً بيده، رغم روعة الهدف! لكن لا يمكن أن نسخر من وزنه الحالي، لأنه ليس مطالباً بالحفاظ على رشاقته بعد الاعتزال، لأن زيادة وزن اللاعب بعد الاعتزال تختلف عن زيادة وزن المرأة بعد الزواج!

15995630_10209720005268605_1297113728_n

سخرية مايكل أوين لم تعجب رونالدو الذي أعرب عن استيائه قائلاً: “لقد صدمت من الاهتمام الكبير بوزني، لم أتحدث مع أوين، وحقاً لا أعرف ما أهمية الحديث عن وزني”، سؤال منطقي؛ ما أهمية الحديث عن وزن رونالدو؟! يمكن أن نتحدث عن تاريخه، أهدافه، مهارته، فضائحه! لكن الحديث عن زيادة وزنه لا يختلف عن الحديث عن تساقط شعر زيدان!



دافع النجم البرازيلي الآخر روبرتو كارلوس عن صديقه رنالدو قائلاً: “لا أحب هذا المزاح، رونالدو من أعز أصدقائي، ويجب أن نكون حذرين قبل التحدث عنه”، مايكل أوين كان سعيداً بتغريدته قبل أن يرد رونالدو وكارلوس عليه، فما شعوره الآن؟! لا بد أنه أكثر سعادة! وربما يشعر بتأنيب الضمير، فقد قال ما قاله على سبيل الدعابة، لكن دعابته جاءت في منطقة لا تقبل الدعابة، مثل التصدي الرائع الذي يقوم به حارس المرمى خارج منطقة الجزاء!

لمتابعة حلقات “هجمة مرتدة سريعة” ..

لمتابعة حلقات “هلوسة كروية” ..

رابط المصدر: دعابة أوين السخيفة تغضب رونالدو وكارلوس

أضف تعليقاً