القائد العام لشرطة أبوظبي: شهداؤنا في قندهار فخر للوطن وعزته


الخبر بالتفاصيل والصور



تقدم القائد العام لشرطة أبوظبي، اللواء محمد خلفان الرميثي، بخالص العزاء والمواساة لرئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وشعب الإمارات وذوي الشهداء، باستشهاد عدد من أبناء الإمارات في قندهار بأفغانستان أثناء أدائهم لدورهم الإنساني.

وأكد القائد العام لشرطة أبوظبي أن “شهداءنا في قندهار هم فخر للوطن وعزته”، مضيفاً أن “استشهادهم كان أثناء أداء مهامهم الإنسانية في دعم المحتاجين من الأيتام والنساء وكبار السن في أفغانستان”، سائلاً الله العلي القدير أن يتقبلهم شهداء ويسكنهم فسيح جناته ويرزق ذويهم الصبر والسلوان.

وقال اللواء الرميثي “إن أبطال الإمارات وعبر تضحياتهم المتعددة في سبيل أداء رسالتهم يثبتون للعالم شجاعتهم وبسالتهم في نصرة المحتاجين من الضعفاء وتقديم كافة أشكال المساعدة، تحقيقاً لرسالة الإمارات في نشر الخير والمحبة والسلام ومساعدة الشعوب المحتاجة والتي أرساها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة”.

وتابع اللواء الرميثي “استشهاد أبناء الإمارات البواسل في قندهار لن يثني القيادة الرشيدة لدولة الإمارات عن مبادئها الإنسانية ومساعدة المحتاجين في شتى بقاع العالم”، مضيفاً أن “شهداء الإمارات في قندهار أضافوا إلى سجل أمجاد الإمارات صفحات ناصعة من الفخر والعزة والتضحية، فاستشهادهم كان في سبيل نصرة إخواننا في الإنسانية ومساعدتهم وتقديم يد العون لهم”.

رابط المصدر: القائد العام لشرطة أبوظبي: شهداؤنا في قندهار فخر للوطن وعزته

أضف تعليقاً