من ذاكرة الكلاسيكو .. احتفالات مستفزة في كامب نو

كريستيانو رونالدو يوم ونصف يفصلنا عن كلاسيكو الأرض الذي سيجمع الكبيرين ريال مدريد وبرشلونة بمعقل الأخير ملعب الكامب نو في قمة الجولة 14 من الليجا، مباراة ينتظرها جميع عشاق ومحبي الساحرة المستديرة بكل شغف بغض النظر عن ميولهم التشجيعية. ولكي نضع بين أيديكم كل ما يتعلق في هذه المباراة، قررنا إعداد

هذه التقرير الذي يشمل أكثر الاحتفالات المستفزة في مباريات الكلاسيكو التي أقيمت على ملعب الكامب نو. كالما كالما .. كريستيانو رونالدو الاحتفال التاريخي والأشهر كان من نصيب كريستيانو رونالدو عندما أحرز هدف الفوز في ريال مدريد خلال الكلاسيكو الذي جمع الفريقين في إياب الليجا موسم 2011-2012، حيث كان التعادل الإيجابي بهدف لمثله سيد الموقف حتى الدقيقة 73 التي شهدت تسجيل الدون الهدف الثاني للريال ليقوم بحركته الشهير مطالباً جماهير الكامب نو بالهدوء والتي تعني بالبرتغالية “كالما”. وكان رونالدو مهدد بالعقاب بعد هذا الاحتفال المستفز لجماهير البرسا لكن لجنة العقوبات قررت عدم اتخاذ أي قرار بهذا الشأن رغم أن الصحف أكدت على تحذيرها لكريستيانو بعدم تكراره في مباريات الكلاسيكو المقبلة، لكن رونالدو لم ينصاع لهذه الأوامر وكرر الأمر ذاته بعد عامين.بيكيه والخماسية لم يرغب جيرارد بيكيه بالتعامل مع المنافس بروح رياضية بعد نهاية الكلاسيكو التاريخي الذي انتصر به برشلونة بخماسية نظيفة على ملعب الكامب نو في ذهاب الليجا موسم 2010-2011، وكان حينها الكلاسيكو الأول للمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي استفز جماهير كامب نو قبل ذلك بأشهر قليلة حينما كان مدرباً لإنتر ميلان، بيكيه يبدو أنه أراد النيل من السبيشل ون حينها. بعد نهاية المباراة تعمد بيكيه الاحتفال بطريقة مستفزة بعد أن رفع كفة يده للمصورين وجماهير فريقه في إشارة إلى الفوز العريض على الغريم الأزلي ريال مدريد. بيكيه مورينيو يرد على بيكيه بثلاثية لم يفوت جوزيه مورينيو المثير للجدل دائماً فرصة الرد على بيكيه بعد عامين عندما انتصر ريال مدريد على برشلونة في معقله بثلاثة أهداف مقابل هدف خلال المواجهة التي جمعتهما في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا. والتقط مورينيو صورة في غرفة خلع الملابس بعد نهاية المباراة رافعاً ثلاثة أصابع ثم نشرها عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي وتداولتها الصحف بشكل كثيف بعد المباراة بأيام. مورينيو راؤول عندما أسكت 90 ألف مشجع من اللحظات الخالدة في تاريخ الكلاسيكو بكل تأكيد عندما استفز راؤول 90 ألف مشجع لبرشلونة حين طلب منهم السكوت في الكامب نو بعد تسجيله هدف تعديل النتجية في الدقيقة 85 خلال عام 1999 وكانت الجماهير تسخر منه قبل تسجيل هذا الهدف.


الخبر بالتفاصيل والصور


كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو

يوم ونصف يفصلنا عن كلاسيكو الأرض الذي سيجمع الكبيرين ريال مدريد وبرشلونة بمعقل الأخير ملعب الكامب نو في قمة الجولة 14 من الليجا، مباراة ينتظرها جميع عشاق ومحبي الساحرة المستديرة بكل شغف بغض النظر عن ميولهم التشجيعية.

ولكي نضع بين أيديكم كل ما يتعلق في هذه المباراة، قررنا إعداد هذه التقرير الذي يشمل أكثر الاحتفالات المستفزة في مباريات الكلاسيكو التي أقيمت على ملعب الكامب نو.

كالما كالما .. كريستيانو رونالدو

الاحتفال التاريخي والأشهر كان من نصيب كريستيانو رونالدو عندما أحرز هدف الفوز في ريال مدريد خلال الكلاسيكو الذي جمع الفريقين في إياب الليجا موسم 2011-2012، حيث كان التعادل الإيجابي بهدف لمثله سيد الموقف حتى الدقيقة 73 التي شهدت تسجيل الدون الهدف الثاني للريال ليقوم بحركته الشهير مطالباً جماهير الكامب نو بالهدوء والتي تعني بالبرتغالية “كالما”.

وكان رونالدو مهدد بالعقاب بعد هذا الاحتفال المستفز لجماهير البرسا لكن لجنة العقوبات قررت عدم اتخاذ أي قرار بهذا الشأن رغم أن الصحف أكدت على تحذيرها لكريستيانو بعدم تكراره في مباريات الكلاسيكو المقبلة، لكن رونالدو لم ينصاع لهذه الأوامر وكرر الأمر ذاته بعد عامين.

بيكيه والخماسية

لم يرغب جيرارد بيكيه بالتعامل مع المنافس بروح رياضية بعد نهاية الكلاسيكو التاريخي الذي انتصر به برشلونة بخماسية نظيفة على ملعب الكامب نو في ذهاب الليجا موسم 2010-2011، وكان حينها الكلاسيكو الأول للمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي استفز جماهير كامب نو قبل ذلك بأشهر قليلة حينما كان مدرباً لإنتر ميلان، بيكيه يبدو أنه أراد النيل من السبيشل ون حينها.

بعد نهاية المباراة تعمد بيكيه الاحتفال بطريقة مستفزة بعد أن رفع كفة يده للمصورين وجماهير فريقه في إشارة إلى الفوز العريض على الغريم الأزلي ريال مدريد.

بيكيه

بيكيه

مورينيو يرد على بيكيه بثلاثية

لم يفوت جوزيه مورينيو المثير للجدل دائماً فرصة الرد على بيكيه بعد عامين عندما انتصر ريال مدريد على برشلونة في معقله بثلاثة أهداف مقابل هدف خلال المواجهة التي جمعتهما في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا.

والتقط مورينيو صورة في غرفة خلع الملابس بعد نهاية المباراة رافعاً ثلاثة أصابع ثم نشرها عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي وتداولتها الصحف بشكل كثيف بعد المباراة بأيام.

مورينيو

مورينيو

راؤول عندما أسكت 90 ألف مشجع

من اللحظات الخالدة في تاريخ الكلاسيكو بكل تأكيد عندما استفز راؤول 90 ألف مشجع لبرشلونة حين طلب منهم السكوت في الكامب نو بعد تسجيله هدف تعديل النتجية في الدقيقة 85 خلال عام 1999 وكانت الجماهير تسخر منه قبل تسجيل هذا الهدف.

رابط المصدر: من ذاكرة الكلاسيكو .. احتفالات مستفزة في كامب نو

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً