أهمية البروتين لصحتك وأعراض نقصه

النظام الغذائي الصحي الغنى بمختلف العناصر الغذائية من أهم أعمدة الصحة السليمة، ونقص أي من العناصر الغذائية الهامة يسبب خلل في الصحة العامة، ومن أهم هذه العناصر نجد البروتين، فالبروتين هو أساس بناء العضلات وأيضاً هام لزيادة التمثيل الغذائي ولحرق الدهون، فليس هناك ما هو أكثر أهمية من البروتين حيث يعد

الوقود الذي يحفز ويدعم الجسم في بناء الأنسجة والخلايا السليمة.ما هي أهمية البروتين في أجسامنا؟يستخدم البروتين كل يوم للحفاظ على الوظائف الحيوية للجسم، وذلك لأن الوظيفة الأساسية للبروتين هي الحفاظ على كل جزء من أجسامنا بدءاً من الجلد والشعر وإنزيمات الجهاز الهضمي والجهاز المناعي، والبروتين يستهلك بشكل مستمر في أجسامنا ويجب تعويضه يومياً بكميه مناسبة.   الأجهزة الحيوية في الجسم والعضلات والأنسجة وحتى بعض الهرمونات تتكون من البروتينات، وبالإضافة إلى ذلك البروتينات تدخل في تركيب الدم والأجسام المضادة المهمة، وتشارك البروتينات في كل وظائف الجسم الحيوية من السيطرة على مستويات السكر في الدم لشفاء الجروح ومحاربة البكتيريا.أعراض نقص البروتين؟- بطيء الأيض.- مشكلة في فقدان الوزن.- صعوبة بناء كتلة العضلات.- انخفاض مستويات الطاقة والتعب.- ضعف التركيز وصعوبات في التعلم.- تقلب المزاج.- آلام العضلات والعظام والمفاصل.- تغير مستوى السكر في الدم والذي يمكن أن يؤدي إلى مرض السكري.- بطيء التئام الجروح.- ضعف المناعة.ما هي الدلائل على أن جسمك لا يحصل على ما يكفي من البروتين؟1- ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم:إذا كنت تميلين إلى استبدال المواد الغذائية البروتينية مع الوجبات الخفيفة السكرية، والكربوهيدرات المكررة، فإن مستوى الكولسترول في الدم يرتفع لأن خلايا الكبد لن تستطيع التخلص من كل الدهون بكفاءة.2- تقلب المزاج والانزعاج:البروتينات تساعد الدماغ على تكوين الهرمونات مثل الدوبامين و السيروتونين التي تساعد على جلب المشاعر الإيجابية مثل الهدوء. 3- صعوبة في الحركة وفى أداء التمارين الرياضية:إتباع نظام غذائي منخفض البروتين يمكن أن يؤدي إلى تلف العضلات أو ضمور العضلات والتعب وحتى زيادة الدهون.4- الأرق:وذلك لأن البروتين يعمل على استقرار مستوياتالسكر في الدم مما يمنحك نوم هادئ غير متقطع.5- نقص التركيز:هناك حاجه للبروتين لدعم وظيفة الجهاز العصبي والدماغ.6- اضطراب في وظائف الجهاز الهضمي:تعتمد العديد من وظائف الأيض والهضم على كمية البروتين، لذا فإن نقصه يؤثر على تقلصات العضلات في الجهاز الهضمي والهضم بشكل عام.7- مشاكل زيادة الوزن:الأطعمة الغنية بالبروتين تعمل على زيادة الشبع مقارنةً بالكربوهيدرات أو الدهون وتمنع الإفراط في تناول الطعام والوجبات الخفيفة،كما أنها تساعد على استقرار نسبة السكر في الدم، وتسمح لك ببناء المزيد من العضلات التي تحرق المزيد من السعرات الحرارية طوال اليوم، ويمكن أن تقلل من الرغبة في الأكل. 8- عدم انتظام :الأطعمة منخفضة البروتين، والغنية بالسكر ونسبة عالية من الكربوهيدرات تساهم في مقاومة الأنسولين، والتعب، والالتهابات وزيادة الوزن الذي يعطل التوازن الدقيق من الهرمونات الأنثوية بما في ذلك الاستروجين والبروجسترون اللازمان للحفاظ على دورة شهريه منتظمة.9- زيادة خطر الإصابات وبطيء الشفاء:إتباع نظام غذائي منخفض البروتين يمكن أن يزيد من مخاطر فقدان العضلات، والسقوط، وبطء التئام العظام، وضعف العظام والكسور وحتى هشاشة العظام، فالبروتين هام لامتصاص الكالسيوم والمساعدة في بناء العظام.ما هي مصادر البروتين؟- البيض- الحليب- الزبادي- السمك والمأكولات البحرية- فول الصويا- الفستق- الدجاج والديك الرومي- الفول والبقوليات  


الخبر بالتفاصيل والصور


النظام الغذائي الصحي الغنى بمختلف العناصر الغذائية من أهم أعمدة الصحة السليمة، ونقص أي من العناصر الغذائية الهامة يسبب خلل في الصحة العامة، ومن أهم هذه العناصر نجد البروتين، فالبروتين هو أساس بناء العضلات وأيضاً هام لزيادة التمثيل الغذائي ولحرق الدهون، فليس هناك ما هو أكثر أهمية من البروتين حيث يعد الوقود الذي يحفز ويدعم الجسم في بناء الأنسجة والخلايا السليمة.

ما هي أهمية البروتين في أجسامنا؟

يستخدم البروتين كل يوم للحفاظ على الوظائف الحيوية للجسم، وذلك لأن الوظيفة الأساسية للبروتين هي الحفاظ على كل جزء من أجسامنا بدءاً من الجلد والشعر وإنزيمات الجهاز الهضمي والجهاز المناعي، والبروتين يستهلك بشكل مستمر في أجسامنا ويجب تعويضه يومياً بكميه مناسبة. 

 

الأجهزة الحيوية في الجسم والعضلات والأنسجة وحتى بعض الهرمونات تتكون من البروتينات، وبالإضافة إلى ذلك البروتينات تدخل في تركيب الدم والأجسام المضادة المهمة، وتشارك البروتينات في كل وظائف الجسم الحيوية من السيطرة على مستويات السكر في الدم لشفاء الجروح ومحاربة البكتيريا.

أعراض نقص البروتين؟

– بطيء الأيض.

– مشكلة في فقدان الوزن.

– صعوبة بناء كتلة العضلات.

– انخفاض مستويات الطاقة والتعب.

– ضعف التركيز وصعوبات في التعلم.

– تقلب المزاج.

– آلام العضلات والعظام والمفاصل.

– تغير مستوى السكر في الدم والذي يمكن أن يؤدي إلى مرض السكري.

– بطيء التئام الجروح.

– ضعف المناعة.

ما هي الدلائل على أن جسمك لا يحصل على ما يكفي من البروتين؟

1- ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم:

إذا كنت تميلين إلى استبدال المواد الغذائية البروتينية مع الوجبات الخفيفة السكرية، والكربوهيدرات المكررة، فإن مستوى الكولسترول في الدم يرتفع لأن خلايا الكبد لن تستطيع التخلص من كل الدهون بكفاءة.

2- تقلب المزاج والانزعاج:

البروتينات تساعد الدماغ على تكوين الهرمونات مثل الدوبامين و السيروتونين التي تساعد على جلب المشاعر الإيجابية مثل الهدوء.

3- صعوبة في الحركة وفى أداء التمارين الرياضية:

إتباع نظام غذائي منخفض البروتين يمكن أن يؤدي إلى تلف العضلات أو ضمور العضلات والتعب وحتى زيادة الدهون.

4- الأرق:

وذلك لأن البروتين يعمل على استقرار مستوياتالسكر في الدم مما يمنحك نوم هادئ غير متقطع.

5- نقص التركيز:

هناك حاجه للبروتين لدعم وظيفة الجهاز العصبي والدماغ.

6- اضطراب في وظائف الجهاز الهضمي:

تعتمد العديد من وظائف الأيض والهضم على كمية البروتين، لذا فإن نقصه يؤثر على تقلصات العضلات في الجهاز الهضمي والهضم بشكل عام.

7- مشاكل زيادة الوزن:

الأطعمة الغنية بالبروتين تعمل على زيادة الشبع مقارنةً بالكربوهيدرات أو الدهون وتمنع الإفراط في تناول الطعام والوجبات الخفيفة،كما أنها تساعد على استقرار نسبة السكر في الدم، وتسمح لك ببناء المزيد من العضلات التي تحرق المزيد من السعرات الحرارية طوال اليوم، ويمكن أن تقلل من الرغبة في الأكل.

8- عدم انتظام :

الأطعمة منخفضة البروتين، والغنية بالسكر ونسبة عالية من الكربوهيدرات تساهم في مقاومة الأنسولين، والتعب، والالتهابات وزيادة الوزن الذي يعطل التوازن الدقيق من الهرمونات الأنثوية بما في ذلك الاستروجين والبروجسترون اللازمان للحفاظ على دورة شهريه منتظمة.

9- زيادة خطر الإصابات وبطيء الشفاء:

إتباع نظام غذائي منخفض البروتين يمكن أن يزيد من مخاطر فقدان العضلات، والسقوط، وبطء التئام العظام، وضعف العظام والكسور وحتى هشاشة العظام، فالبروتين هام لامتصاص الكالسيوم والمساعدة في بناء العظام.

ما هي مصادر البروتين؟

– البيض

– الحليب

– الزبادي

– السمك والمأكولات البحرية

– فول الصويا

– الفستق

– الدجاج والديك الرومي

– الفول والبقوليات

 

 

رابط المصدر: أهمية البروتين لصحتك وأعراض نقصه

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً