الزعيم يغسل أحزانه «الآسيوية» في «الغربية»

■ فرحة لاعبي العين بالفوز على الظفرة | البيان زلاتكو محمد قويض صورة نجح فريق العين في غسل أحزانه الآسيوية، بعد فقدانه لقب دوري أبطال آسيا

أمام تشونبوك الكوري، وعاد للمنافسة في دوري الخليج العربي للمحترفين، بعد نجاحه في تحويل خسارته أمام الظفرة بهدف، إلى فوز بهدفين في المباراة التي أقيمت بينهما أول من أمس على استاد حمدان بن زايد آل نهيان بمدينة زايد بالمنطقة الغربية، والتي جاءت جيدة المستوى فنياً. وكانت كفة فارس الغربية الأرجح في ثلثها الأول، وينجح في التقدم بهدف في الشوط الأول، وتمكن الزعيم من العودة، وسجل هدفيه وانتصاره في الشوط الثاني، وحصد ثلاث نقاط مهمة في صراع المنافسة على اللقب. تجاوز الأحزان وأكد الكرواتي زلاتكو مدرب العين، أن فريقه تجاوز أحزان البطولة الآسيوية بهذا الفوز الصعب على فريق عنيد بملعبه ووسط جماهير، ويستحق الإشادة بما قدمه من جهد للخروج بأفضل نتيجة، مؤكداً أنه توقع أن يجد صعوبة في تخطى فرسان الغربية على ضوء المباراة الماضية بين الفريقين. مشيراً إلى أن هدف الظفرة المبكر الذي أحرزه في الدقائق الأولى من المباراة، أربك حساباته، إلا أن فريقه استعاد عافيته في الشوط، بعد استشعار اللاعبين مسؤولية عدم التعرض لخسارة محلية تزيد من الجراح، وكان عليهم الفوز بالنقاط الثلاث، كنوع من الوفاء لجماهير العين التي زحفت من كل مكان لتقف خلف الفريق، ومن أجل استعادة الثقة بعد خسارة اللقب الآسيوي. فوز معنوي وأضاف زلاتكو: لقد كان الفوز مطلوباً وضرورياً عقب ضياع الحلم القاري، وحتى يكون حافزاً معنوياً قبل مواجهة فريق الوصل المتصدر بعد 72 ساعة، واعترف أن فريقه لم يكن جيداً لظروف كثيرة، واختلف أسلوب لعبه وتعددت الأخطاء، وهذا شيء طبيعي بعد النهائي الآسيوي، إلا أنه حقق ما أراد في هذا التوقيت المهم. مشيراً إلى أن التوفيق حالفه لأنه بذل جهداً كبيراً في الشوط الثاني حتى يدرك التعادل، ومن ثم يفوز، وهذا هو الأهم، وقال إن فريقه كان في أمس الحاجة للنقاط للعودة إلى منافسة الدوري بروح ومعنويات جيدة، وقد كان له ما أراد، تطلعاً لجولات صعبة لا بد أن يكون التركيز حاضراً فيها، وأن يبذل الجميع الجهد في سبيل المحافظة على تقدم الفريق ونتائجه الإيجابية. نقطة التحول ومن جانبه، قال محمد قويض المدير الفني لفريق الظفرة، إن العين لا يحتاج لمساعدة الحكام، لأنه فريق قوي، وإنما الأولى بالمساعدة إذا كانت توجه للفرق التي تحتاج لمساعدة، وقال: «لا حول ولا قوة إلا بالله، فريقي ظلم في 4 لقاءات، وكانت له فيها ضربتا جزاء لم يتم احتسابهما»، وأكد قويض أن فريقه كان الأفضل خلال الشوط الأول. بينما قل الأداء في الشوط الثاني، مشيراً إلى أن انفراد ديوب الضائع كان سيعطي الظفرة أفضلية، مضيفاً أن الفريق كان يمكن أن يخرج على الأقل بنقطة أو يحصل على الثلاث نقاط، لولا استمرار الظلم التحكيمي لفريقه، وأعرب قويض عن رضاه وقبوله لأداء فريقه، رغم الخسارة. وذكر أن أخطاء الحكم، منها عدم منح لاعب العين بطاقة حمراء بعد تدخله من الخلف على لاعبه أحمد علي في هجمة صوب مرمى العين، وقال إن الكرة الآن في ملعب اتحاد كرة القدم، لتكون هناك وقفة مع التحكيم. أشاد محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار، في اتصال هاتفي عقب المباراة مباشرة، بصالح بن جذلان المزروعي رئيس مجلس إدارة الظفرة، للحفاوة البالغة التي وجدها فريق العين منذ وصوله للغربية، وإدارته وجماهيره في المنصة الرئيسة خلال المباراة، وأثنى على أداء فرسان الغربية رغم الخسارة، وأنه بإمكانهم تحقيق أفضل النتائج في مشوار المسابقة، مستفيدين من الروح الجماعية للفريق، وقال إن فوز الزعيم كان ضرورياً لتجاوز الأحزان الآسيوية. تكريم «عموري» حرص نادي الظفرة على تكريم نجم كرة الإمارات وكابتن فريق العين، عمر عبد الرحمن (عموري)، مايسترو الكرة العربية والآسيوية، بمناسبة اختياره كأفضل لاعب في دوري أبطال آسيا، حيث قدم له صالح بن جذلان المزروعي رئيس مجلس إدارة الظفرة، هدية أهل المنطقة الغربية، قبل انطلاقة المباراة، تقديراً لجهوده الرائعة في قيادة الزعيم، بحضور غانم الهاجري رئيس شركة العين، وفارس المزروعي رئيس شركة الظفرة لكرة القدم، وشكرت أسرة العين، إدارة الظفرة على اللفتة الكريمة.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

نجح فريق العين في غسل أحزانه الآسيوية، بعد فقدانه لقب دوري أبطال آسيا أمام تشونبوك الكوري، وعاد للمنافسة في دوري الخليج العربي للمحترفين، بعد نجاحه في تحويل خسارته أمام الظفرة بهدف، إلى فوز بهدفين في المباراة التي أقيمت بينهما أول من أمس على استاد حمدان بن زايد آل نهيان بمدينة زايد بالمنطقة الغربية، والتي جاءت جيدة المستوى فنياً.

وكانت كفة فارس الغربية الأرجح في ثلثها الأول، وينجح في التقدم بهدف في الشوط الأول، وتمكن الزعيم من العودة، وسجل هدفيه وانتصاره في الشوط الثاني، وحصد ثلاث نقاط مهمة في صراع المنافسة على اللقب.

تجاوز الأحزان

وأكد الكرواتي زلاتكو مدرب العين، أن فريقه تجاوز أحزان البطولة الآسيوية بهذا الفوز الصعب على فريق عنيد بملعبه ووسط جماهير، ويستحق الإشادة بما قدمه من جهد للخروج بأفضل نتيجة، مؤكداً أنه توقع أن يجد صعوبة في تخطى فرسان الغربية على ضوء المباراة الماضية بين الفريقين.

مشيراً إلى أن هدف الظفرة المبكر الذي أحرزه في الدقائق الأولى من المباراة، أربك حساباته، إلا أن فريقه استعاد عافيته في الشوط، بعد استشعار اللاعبين مسؤولية عدم التعرض لخسارة محلية تزيد من الجراح، وكان عليهم الفوز بالنقاط الثلاث، كنوع من الوفاء لجماهير العين التي زحفت من كل مكان لتقف خلف الفريق، ومن أجل استعادة الثقة بعد خسارة اللقب الآسيوي.

فوز معنوي

وأضاف زلاتكو: لقد كان الفوز مطلوباً وضرورياً عقب ضياع الحلم القاري، وحتى يكون حافزاً معنوياً قبل مواجهة فريق الوصل المتصدر بعد 72 ساعة، واعترف أن فريقه لم يكن جيداً لظروف كثيرة، واختلف أسلوب لعبه وتعددت الأخطاء، وهذا شيء طبيعي بعد النهائي الآسيوي، إلا أنه حقق ما أراد في هذا التوقيت المهم.

مشيراً إلى أن التوفيق حالفه لأنه بذل جهداً كبيراً في الشوط الثاني حتى يدرك التعادل، ومن ثم يفوز، وهذا هو الأهم، وقال إن فريقه كان في أمس الحاجة للنقاط للعودة إلى منافسة الدوري بروح ومعنويات جيدة، وقد كان له ما أراد، تطلعاً لجولات صعبة لا بد أن يكون التركيز حاضراً فيها، وأن يبذل الجميع الجهد في سبيل المحافظة على تقدم الفريق ونتائجه الإيجابية.

نقطة التحول

ومن جانبه، قال محمد قويض المدير الفني لفريق الظفرة، إن العين لا يحتاج لمساعدة الحكام، لأنه فريق قوي، وإنما الأولى بالمساعدة إذا كانت توجه للفرق التي تحتاج لمساعدة، وقال: «لا حول ولا قوة إلا بالله، فريقي ظلم في 4 لقاءات، وكانت له فيها ضربتا جزاء لم يتم احتسابهما»، وأكد قويض أن فريقه كان الأفضل خلال الشوط الأول.

بينما قل الأداء في الشوط الثاني، مشيراً إلى أن انفراد ديوب الضائع كان سيعطي الظفرة أفضلية، مضيفاً أن الفريق كان يمكن أن يخرج على الأقل بنقطة أو يحصل على الثلاث نقاط، لولا استمرار الظلم التحكيمي لفريقه، وأعرب قويض عن رضاه وقبوله لأداء فريقه، رغم الخسارة.

وذكر أن أخطاء الحكم، منها عدم منح لاعب العين بطاقة حمراء بعد تدخله من الخلف على لاعبه أحمد علي في هجمة صوب مرمى العين، وقال إن الكرة الآن في ملعب اتحاد كرة القدم، لتكون هناك وقفة مع التحكيم.

أشاد محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار، في اتصال هاتفي عقب المباراة مباشرة، بصالح بن جذلان المزروعي رئيس مجلس إدارة الظفرة، للحفاوة البالغة التي وجدها فريق العين منذ وصوله للغربية، وإدارته وجماهيره في المنصة الرئيسة خلال المباراة، وأثنى على أداء فرسان الغربية رغم الخسارة، وأنه بإمكانهم تحقيق أفضل النتائج في مشوار المسابقة، مستفيدين من الروح الجماعية للفريق، وقال إن فوز الزعيم كان ضرورياً لتجاوز الأحزان الآسيوية.

تكريم «عموري»

حرص نادي الظفرة على تكريم نجم كرة الإمارات وكابتن فريق العين، عمر عبد الرحمن (عموري)، مايسترو الكرة العربية والآسيوية، بمناسبة اختياره كأفضل لاعب في دوري أبطال آسيا، حيث قدم له صالح بن جذلان المزروعي رئيس مجلس إدارة الظفرة، هدية أهل المنطقة الغربية، قبل انطلاقة المباراة، تقديراً لجهوده الرائعة في قيادة الزعيم، بحضور غانم الهاجري رئيس شركة العين، وفارس المزروعي رئيس شركة الظفرة لكرة القدم، وشكرت أسرة العين، إدارة الظفرة على اللفتة الكريمة.

رابط المصدر: الزعيم يغسل أحزانه «الآسيوية» في «الغربية»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً