سلفا كير ينفي اتهامات الأمم المتحدة بتطهير عرقي

صورة أرشيفية نفى سلفا كير رئيس جنوب السودان أمس، اتهامات للأمم المتحدة بأن الصراع في البلاد يشهد عمليات تطهير عرقي بدرجة تمهد الطريق لإبادة جماعية. وقال كير في مدينة جوهانسبرج بجنوب أفريقيا «لا يحدث شيء من هذا في جنوب السودان. لا يوجد تطهير عرقي»،

ومنع حراس الأمن توجيه مزيد من الأسئلة. وكان فريق أممي من خبراء حقوق الإنسان حذّر أمس، من أن عمليات «تطهير إثني» تجري حالياً في جنوب السودان، بعد زيارة استمرت عشرة أيام إلى البلد، الذي يشهد تصاعداً في العنف، منذ انهيار اتفاق السلام في يوليو الماضي. وقالت ياسمين سوكا من مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في جنوب السودان، «تجري عملية مستمرة من التطهير العرقي، في العديد من مناطق جنوب السودان، وتستخدم التجويع والاغتصاب الجماعي، وحرق القرى. في كل مكان توجهنا إليه في هذا البلد سمعنا القرويين يقولون: إنهم مستعدون لإراقة الدماء، لاستعادة أرضهم». وأضافت «قال لنا العديدون، إن الأمور وصلت إلى نقطة اللاعودة».


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة أرشيفية

نفى سلفا كير رئيس جنوب السودان أمس، اتهامات للأمم المتحدة بأن الصراع في البلاد يشهد عمليات تطهير عرقي بدرجة تمهد الطريق لإبادة جماعية. وقال كير في مدينة جوهانسبرج بجنوب أفريقيا «لا يحدث شيء من هذا في جنوب السودان. لا يوجد تطهير عرقي»، ومنع حراس الأمن توجيه مزيد من الأسئلة.

وكان فريق أممي من خبراء حقوق الإنسان حذّر أمس، من أن عمليات «تطهير إثني» تجري حالياً في جنوب السودان، بعد زيارة استمرت عشرة أيام إلى البلد، الذي يشهد تصاعداً في العنف، منذ انهيار اتفاق السلام في يوليو الماضي.

وقالت ياسمين سوكا من مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في جنوب السودان، «تجري عملية مستمرة من التطهير العرقي، في العديد من مناطق جنوب السودان، وتستخدم التجويع والاغتصاب الجماعي، وحرق القرى. في كل مكان توجهنا إليه في هذا البلد سمعنا القرويين يقولون: إنهم مستعدون لإراقة الدماء، لاستعادة أرضهم». وأضافت «قال لنا العديدون، إن الأمور وصلت إلى نقطة اللاعودة».

رابط المصدر: سلفا كير ينفي اتهامات الأمم المتحدة بتطهير عرقي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً