آبل تعمل على إصلاح البريد المزعج المتعلق بالتقويم

تعمل شركة آبل على إصلاح المشاكل المتعلقة بدعوات التقويم المزعجة، والتي عانى منها العديد من مستخدمي هواتف آيفون على مدى الأسابيع القليلة الماضية. وقال متحدث باسم الشركة “نحن نأسف حيال تلقي بعض مستخدمينا لدعوات تقويم مزعجة، ونحن نعمل بشكل مستمر لمعالجة هذه المشكلة عن طريق تحديد ومنع المرسلين المشبوهين وغير

المرغوبين من إرسال مثل تلك الدعوات”. وقد عانى العديد من مستخدمي خدمة التخزين السحابي آيكلاود iCloud على مدار الاسبوع الماضي من كونهم أهداف لهجمات مزعجة، وذلك عن طريق ارسال دعوات لأحداث في التقويم غير مرغوب بها. وتنبع معظم تلك الدعوات الخاصة بالتقويم من حسابات بريد إلكتروني صينية، والتي تعد بتقديم تخفيضات على المنتجات التي تحمل علامات تجارية مثل Uggs أو RayBans. وتعتبر هذه الهجمة ليست الأولى التي تستهدف تقويم آيكلاود من آبل، إلا ان الهجمة الحالية ازدادت بشكل خطير منذ الاسبوع الماضي، وذلك لأن دعوات تقويم آيكلاود يجري ارسالها بشكل تلقائي إلى تقويم آيكلاود. ولا تتواجد حالياً طريقة سهلة لحل المشكلة، كما انه لا يوجد طريقة واضحة لوقف هذا البريد المزعج، ويتأثر بهذه المشكلة مستخدمي نظام أي أو إس فيما إذا كانوا يستخدمون تطبيق التقويم الافتراضي أو يستخدمون تطبيق تقويم طرف ثالث مثل Fantastical. وينبغي على المستخدم في حال أراد الحفاظ على سلامة معلوماته الشخصية عدم قبول تلك الدعوات وعدم النقر على أي من تلك الروابط التي يجري إدراجها ضمن الدعوات.


الخبر بالتفاصيل والصور


تعمل شركة آبل على إصلاح المشاكل المتعلقة بدعوات التقويم المزعجة، والتي عانى منها العديد من مستخدمي هواتف آيفون على مدى الأسابيع القليلة الماضية.

وقال متحدث باسم الشركة “نحن نأسف حيال تلقي بعض مستخدمينا لدعوات تقويم مزعجة، ونحن نعمل بشكل مستمر لمعالجة هذه المشكلة عن طريق تحديد ومنع المرسلين المشبوهين وغير المرغوبين من إرسال مثل تلك الدعوات”.

وقد عانى العديد من مستخدمي خدمة التخزين السحابي آيكلاود iCloud على مدار الاسبوع الماضي من كونهم أهداف لهجمات مزعجة، وذلك عن طريق ارسال دعوات لأحداث في التقويم غير مرغوب بها.

وتنبع معظم تلك الدعوات الخاصة بالتقويم من حسابات بريد إلكتروني صينية، والتي تعد بتقديم تخفيضات على المنتجات التي تحمل علامات تجارية مثل Uggs أو RayBans.

وتعتبر هذه الهجمة ليست الأولى التي تستهدف تقويم آيكلاود من آبل، إلا ان الهجمة الحالية ازدادت بشكل خطير منذ الاسبوع الماضي، وذلك لأن دعوات تقويم آيكلاود يجري ارسالها بشكل تلقائي إلى تقويم آيكلاود.

ولا تتواجد حالياً طريقة سهلة لحل المشكلة، كما انه لا يوجد طريقة واضحة لوقف هذا البريد المزعج، ويتأثر بهذه المشكلة مستخدمي نظام أي أو إس فيما إذا كانوا يستخدمون تطبيق التقويم الافتراضي أو يستخدمون تطبيق تقويم طرف ثالث مثل Fantastical.

وينبغي على المستخدم في حال أراد الحفاظ على سلامة معلوماته الشخصية عدم قبول تلك الدعوات وعدم النقر على أي من تلك الروابط التي يجري إدراجها ضمن الدعوات.

رابط المصدر: آبل تعمل على إصلاح البريد المزعج المتعلق بالتقويم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً