مقتل 38 مدنياً في ليبيا خلال نوفمبر الماضي

وثقت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا خلال شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المنقضي وقوع 89 إصابة في صفوف المدنيين من ضمنها 38 حالة وفاة و51 إصابة بجروح خلال الأعمال العدائية

التي وقعت في ليبيا. وقالت البعثة في تقرير تحصلت “بوابة أفريقيا الإخبارية” الليبية على نسخة منه، إنه كان من ضمن الضحايا 8 أطفال لقوا حتفهم و16 أصيبوا بجروح و27 رجلاً لقوا حتفهم فيما أصيب 28 بجروح، و3 نساء لقين حتفهن و7 أصبن بجروح.وأوضح التقرير أن أغلبية حالات الوفاة وقعت في صفوف المدنيين بسبب الغارات الجوية (12 حالة وفاة وإصابتيْن بجروح)، في حين تمثل السبب الرئيسي التالي للوفاة في الطلقات النارية (11 حالة وفاة وإصابة واحدة بجروح) أعقبها القصف (9 حالات وفاة و15 إصابة بجروح) ومن ثم السيارات المحملة بأجهزة تفجير مرتجلة (6 حالات وفاة و33 إصابة بجروح).ووثّقت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا 18 حالة وفاة و37 إصابة بجروح في بنغازي، و16 حالة وفاة و13 إصابة بجروح في سبها، و4 حالات وفاة في الخمس، وإصابة واحدة بجروح في طبرق.وترتبط أرقام الإصابات في صفوف المدنيين التي وقعت في سبها بالاشتباكات التي بدأت في 17 نوفمبر (تشرين الثاني)، ويرجح أنها سترتفع مع ورود المزيد من المعلومات.يذكر أن مدينة بنغازي تشهد قتالاً بين قوات الجيش الليبي ضد تظيمات إرهابية في المدينة من بينها داعش، بينما نشب في مدينة سبها قتال بين قبيلتي القذاذفة وأولاد سليمان ما أسفر عن مقتل وإصابة العديد من الأشخاص.


الخبر بالتفاصيل والصور



وثقت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا خلال شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المنقضي وقوع 89 إصابة في صفوف المدنيين من ضمنها 38 حالة وفاة و51 إصابة بجروح خلال الأعمال العدائية التي وقعت في ليبيا.

وقالت البعثة في تقرير تحصلت “بوابة أفريقيا الإخبارية” الليبية على نسخة منه، إنه كان من ضمن الضحايا 8 أطفال لقوا حتفهم و16 أصيبوا بجروح و27 رجلاً لقوا حتفهم فيما أصيب 28 بجروح، و3 نساء لقين حتفهن و7 أصبن بجروح.

وأوضح التقرير أن أغلبية حالات الوفاة وقعت في صفوف المدنيين بسبب الغارات الجوية (12 حالة وفاة وإصابتيْن بجروح)، في حين تمثل السبب الرئيسي التالي للوفاة في الطلقات النارية (11 حالة وفاة وإصابة واحدة بجروح) أعقبها القصف (9 حالات وفاة و15 إصابة بجروح) ومن ثم السيارات المحملة بأجهزة تفجير مرتجلة (6 حالات وفاة و33 إصابة بجروح).

ووثّقت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا 18 حالة وفاة و37 إصابة بجروح في بنغازي، و16 حالة وفاة و13 إصابة بجروح في سبها، و4 حالات وفاة في الخمس، وإصابة واحدة بجروح في طبرق.

وترتبط أرقام الإصابات في صفوف المدنيين التي وقعت في سبها بالاشتباكات التي بدأت في 17 نوفمبر (تشرين الثاني)، ويرجح أنها سترتفع مع ورود المزيد من المعلومات.

يذكر أن مدينة بنغازي تشهد قتالاً بين قوات الجيش الليبي ضد تظيمات إرهابية في المدينة من بينها داعش، بينما نشب في مدينة سبها قتال بين قبيلتي القذاذفة وأولاد سليمان ما أسفر عن مقتل وإصابة العديد من الأشخاص.

رابط المصدر: مقتل 38 مدنياً في ليبيا خلال نوفمبر الماضي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً