من ذاكرة الكلاسيكو .. رأس الخنزير وإصبع مورينيو

تبقى يومين فقط على انطلاق المعركة الكروية التي تجمع الغريمين التقليديين برشلونة وريال مدريد على ملعب “كامب نو” ضمن الاسبوع الـ14 من الدوري الإسباني. وقبل انطلاق العد التنازلي على إطلاق صافرة بداية المباراة التاريخية، هنالك العديد من اللحظات المثيرة للجدل في تاريخ الكلاسيكو والتي يعرفها الجمهور الكروي بشكلٍ عام، إلا

أن الواجب يدعوا للتذكير بها. هنالك حادثتين تعتبران من أشهر الأحداث في تاريخ الكلاسيكو وهما رأس الخنزير وأصبع مورينيو، لكن ما قصتهما ؟!. – رأس الخنزير في عام 2000 أشعل ريال مدريد الكراهية بينه وبين برشلونة، حيث قام بدفع قيمة فسخ العقد الجزائي لصانع الألعاب البرتغالي لويس فيجو، الذي يعتبر النجم الأول لبرشلونة من عام 1994 حتى ذلك اليوم. بعدها انفجرت الجماهير الكتالونية غضباً من ريال مدريد الذي لم يقم باحترامهم واحترام فريقهم، وفي نفس الوقت على فيجو الذي وصف بالخائن بعدها. ولم تنسى الجماهير تلك الحادثة، ففي أول مباراة جمع ريال مدريد ببرشلونة عاش اللاعب البرتغالي أسوأ يوم في حياته عندما تلقى الألفاظ النابية ورمي ضده “القداحات” وأكواب الماء ورأس الخنزير. – إصبع مورينيو كان موسم 2011-2012 الأشد إثارة، حيث شهد العديد من مواجهات الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد، إلا أن مواجهة إياب كأس الملك بين الفريقين كانت الأشهر. وبعيداً عن النتيجة والأداء، فإن الحدث الأبرز في تلك المباراة كانت قيام البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد بوضع إصبعه في عين تيتو فيلانوفا الذي كان يعمل مساعداً للمدرب بيب جوارديولا في برشلونة قبل أعوام على وفاته بسبب مرض السرطان. وظهرت تلك الحادثة وسط عراك واضح بين الطرفين في الدقائق الأخيرة من المباراة.


الخبر بالتفاصيل والصور


تبقى يومين فقط على انطلاق المعركة الكروية التي تجمع الغريمين التقليديين برشلونة وريال مدريد على ملعب “كامب نو” ضمن الاسبوع الـ14 من الدوري الإسباني.

وقبل انطلاق العد التنازلي على إطلاق صافرة بداية المباراة التاريخية، هنالك العديد من اللحظات المثيرة للجدل في تاريخ الكلاسيكو والتي يعرفها الجمهور الكروي بشكلٍ عام، إلا أن الواجب يدعوا للتذكير بها.

هنالك حادثتين تعتبران من أشهر الأحداث في تاريخ الكلاسيكو وهما رأس الخنزير وأصبع مورينيو، لكن ما قصتهما ؟!.

– رأس الخنزير

314685_0

في عام 2000 أشعل ريال مدريد الكراهية بينه وبين برشلونة، حيث قام بدفع قيمة فسخ العقد الجزائي لصانع الألعاب البرتغالي لويس فيجو، الذي يعتبر النجم الأول لبرشلونة من عام 1994 حتى ذلك اليوم.

بعدها انفجرت الجماهير الكتالونية غضباً من ريال مدريد الذي لم يقم باحترامهم واحترام فريقهم، وفي نفس الوقت على فيجو الذي وصف بالخائن بعدها.

ولم تنسى الجماهير تلك الحادثة، ففي أول مباراة جمع ريال مدريد ببرشلونة عاش اللاعب البرتغالي أسوأ يوم في حياته عندما تلقى الألفاظ النابية ورمي ضده “القداحات” وأكواب الماء ورأس الخنزير.

– إصبع مورينيو

15103673324

كان موسم 2011-2012 الأشد إثارة، حيث شهد العديد من مواجهات الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد، إلا أن مواجهة إياب كأس الملك بين الفريقين كانت الأشهر.

وبعيداً عن النتيجة والأداء، فإن الحدث الأبرز في تلك المباراة كانت قيام البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد بوضع إصبعه في عين تيتو فيلانوفا الذي كان يعمل مساعداً للمدرب بيب جوارديولا في برشلونة قبل أعوام على وفاته بسبب مرض السرطان.

وظهرت تلك الحادثة وسط عراك واضح بين الطرفين في الدقائق الأخيرة من المباراة.

رابط المصدر: من ذاكرة الكلاسيكو .. رأس الخنزير وإصبع مورينيو

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً