شتاينماير يتوجه إلى لبنان لبحث الأزمة السورية

ناشد وزير الخارجية الاتحادي فرانك فالتر شتاينماير، روسيا ضرورة السماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى مدينة حلب في ظل الوضع المأساوي هناك.

وقال شتاينماير اليوم الخميس، قبل توجهه إلى لبنان، إنه لابد من فعل كل شيء من أجل الحيلولة دون استمرار الوضع الإنساني والسياسي البائس في شرق حلب وسوريا.ودعا الوزير الاتحادي إلى التوصل الى هدنة من أجل تمكين المساعدين من الوصول إلى المناطق المحاصرة.وأكد شتاينماير قائلاً: “ليس مسموحاً لأحد منع وصول إمدادات الرعاية لأشخاص في حالة طوارئ تستلزم إبقاءهم على قيد الحياة، وهناك التزام يقع على عاتق الأطراف التي تدعم نظام بشار الأسد، بصفة خاصة كروسيا”.ويعتزم شتاينماير التوجه مساء اليوم الخميس، إلى بيروت.يشار إلى أن لبنان بصفتها الدولة المجاورة لسوريا، استقبلت أغلب اللاجئين السوريين.وسوف تمثل أزمة اللاجئين والوضع الراهن في سوريا محور مباحثات شتاينماير خلال زيارته القصيرة إلى لبنان التي تستمر يوماً واحداً.


الخبر بالتفاصيل والصور



ناشد وزير الخارجية الاتحادي فرانك فالتر شتاينماير، روسيا ضرورة السماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى مدينة حلب في ظل الوضع المأساوي هناك.

وقال شتاينماير اليوم الخميس، قبل توجهه إلى لبنان، إنه لابد من فعل كل شيء من أجل الحيلولة دون استمرار الوضع الإنساني والسياسي البائس في شرق حلب وسوريا.

ودعا الوزير الاتحادي إلى التوصل الى هدنة من أجل تمكين المساعدين من الوصول إلى المناطق المحاصرة.

وأكد شتاينماير قائلاً: “ليس مسموحاً لأحد منع وصول إمدادات الرعاية لأشخاص في حالة طوارئ تستلزم إبقاءهم على قيد الحياة، وهناك التزام يقع على عاتق الأطراف التي تدعم نظام بشار الأسد، بصفة خاصة كروسيا”.

ويعتزم شتاينماير التوجه مساء اليوم الخميس، إلى بيروت.

يشار إلى أن لبنان بصفتها الدولة المجاورة لسوريا، استقبلت أغلب اللاجئين السوريين.

وسوف تمثل أزمة اللاجئين والوضع الراهن في سوريا محور مباحثات شتاينماير خلال زيارته القصيرة إلى لبنان التي تستمر يوماً واحداً.

رابط المصدر: شتاينماير يتوجه إلى لبنان لبحث الأزمة السورية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً