هل المشروبات الساخنة تبرّد الجسم؟

نلجأ للمشروبات الباردة والمثلجة لإطفاء لهيب حرارة الصيف، لكن أصبحنا نسمع في الآونة الأخيرة بأن المشروبات الساخنة كالشاي هي الأكثر قدرة على تبريد الجسم، فما مدى دقة ذلك؟ من البديهي أن المياه المثلجة هي الخيار الأفضل، حيث تعمل على تبريد درجة حرارة الجسم، فوفقًا للفيزياء تعمل المياد الباردة على طرد

الحرارة من أنسجة الجسم الأكثر دفئًا. في المقابل، البعض يفترض أن تفاعل الجسم مع المحفزات الباردة يكون بالتسخين لكن ليس هناك دليل على ذلك. هل المشروبات الساخنة تبرّد الجسم؟ وعلى الرغم من أن الأدلة على شرب المشروبات الساخنة للتبريد ليست واضحة وصريحة بشكل مباشر بحسب أبحاث من جامعة أوتاوا. فقد وجدت دراسة واحدة على الأقل بأن شرب كمية قليلة من مشروب ساخن يتسبب بمستويات عالية من التعرق، دون أن يرفع درجة حرارة الجسم. وبما أن العرق يساهم في تبريد الجسم، فهذا قد يعني أن المشروبات الساخنة أفضل في التبريد من تلك الباردة، لكن هناك خدعة في هذا الأمر. شروط التبريد بالمشروبات الساخنةأولًا لن تشعر بآثار التبريد حتى يتبخر العرق بشكل كامل، وهذا يتناقض مع التأثير الفوري للمياه المثلجة. الأمر الثاني وهو الأهم، التبريد بالمشروبات الساخنة يعمل تحت ظروف معينة. إن كانت الرطوبة عالية، وكنت تتعرق بشكل كبير، أو كنت ترتدي ملابس تحبس الرطوبة، فشرب المشروب الساخن سيجعلك تشعر بالحر بشكل أكبر. ما هو تفسير هذه الظاهرة؟ التفسير النهائي لهذه الظاهرة كان لـ “Peter McNaughton” البروفيسور في علم الصيدلة في كلية الملك في لندن، وقد أظهر في بحثه بأن “TRPV1” مستقبلات الحرارة في اللسان والحلق تتفاعل مع المحفزات الحرارية بالتعرق، بغض النظر عن درجة الحرارة الأساسية. هذه المستقبلات هي ذات السبب الذي يؤدي للتعرق عند تناول الأطعمة الحارة (السبايسي). المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


نلجأ للمشروبات الباردة والمثلجة لإطفاء لهيب حرارة الصيف، لكن أصبحنا نسمع في الآونة الأخيرة بأن المشروبات الساخنة كالشاي هي الأكثر قدرة على تبريد الجسم، فما مدى دقة ذلك؟

المشروبات الباردة
من البديهي أن المياه المثلجة هي الخيار الأفضل، حيث تعمل على تبريد درجة حرارة الجسم، فوفقًا للفيزياء تعمل المياد الباردة على طرد الحرارة من أنسجة الجسم الأكثر دفئًا. في المقابل، البعض يفترض أن تفاعل الجسم مع المحفزات الباردة يكون بالتسخين لكن ليس هناك دليل على ذلك.

هل المشروبات الساخنة تبرّد الجسم؟

المشروبات الساخنة
وعلى الرغم من أن الأدلة على شرب المشروبات الساخنة للتبريد ليست واضحة وصريحة بشكل مباشر بحسب أبحاث من جامعة أوتاوا. فقد وجدت دراسة واحدة على الأقل بأن شرب كمية قليلة من مشروب ساخن يتسبب بمستويات عالية من التعرق، دون أن يرفع درجة حرارة الجسم. وبما أن العرق يساهم في تبريد الجسم، فهذا قد يعني أن المشروبات الساخنة أفضل في التبريد من تلك الباردة، لكن هناك خدعة في هذا الأمر.

شروط التبريد بالمشروبات الساخنة
أولًا لن تشعر بآثار التبريد حتى يتبخر العرق بشكل كامل، وهذا يتناقض مع التأثير الفوري للمياه المثلجة. الأمر الثاني وهو الأهم، التبريد بالمشروبات الساخنة يعمل تحت ظروف معينة. إن كانت الرطوبة عالية، وكنت تتعرق بشكل كبير، أو كنت ترتدي ملابس تحبس الرطوبة، فشرب المشروب الساخن سيجعلك تشعر بالحر بشكل أكبر.

ما هو تفسير هذه الظاهرة؟

المشروبات الساخنة
التفسير النهائي لهذه الظاهرة كان لـ “Peter McNaughton” البروفيسور في علم الصيدلة في كلية الملك في لندن، وقد أظهر في بحثه بأن “TRPV1” مستقبلات الحرارة في اللسان والحلق تتفاعل مع المحفزات الحرارية بالتعرق، بغض النظر عن درجة الحرارة الأساسية. هذه المستقبلات هي ذات السبب الذي يؤدي للتعرق عند تناول الأطعمة الحارة (السبايسي).

المصدر

رابط المصدر: هل المشروبات الساخنة تبرّد الجسم؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً