بريطانيا تعلن عن هجرة قياسية من الاتحاد الأوروبي

أعلنت بريطانيا اليوم الخميس، عن وصول 284 ألف مواطن أوروبي إليها، خلال العام الذي انتهى في يونيو (حزيران) الماضي، وهو ما دفع المتشككين في أوروبا للمطالبة بتشديد الضوابط، في الوقت

الذي تتفاوض فيه الحكومة على تفاصيل الخروج من الاتحاد الأوروبي. وقال مكتب الإحصاءات الوطنية، إن الإجمالي المقدر لصافي الهجرة بلغ 335 ألف، حيث ارتفع عدد مواطني الاتحاد الأوروبي الذين وصلوا إلى البلاد بنسبة 7%، بالمقارنة مع 265 ألف شخص كان قد تم تسجيلهم خلال الأشهر الـ12 السابقة.وذكر مكتب الإحصاء الوطني أن ما يقدر بـ289 ألف شخص من غير مواطني الاتحاد الأوروبي، هاجروا إلى بريطانيا في الفترة نفسها، وهي نسبة مشابهة للعام الذي انتهى في يونيو (حزيران) من عام 2015.وتقول مديرة إحصاءات الهجرة الدولية التابعة لمكتب الاحصاء الوطني، نيكولا وايت، إن “صافي الهجرة مازال حول المستويات القياسية، إلا أنه مستقر بالمقارنة مع السنوات الأخيرة”.ووعدت الحكومة المحافظة التي تقودها رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، بالحد من صافي الهجرة السنوية، إلى أقل من 100 ألف شخص.من ناحية أخرى، قال بول ناتال، القيادي في حزب الاستقلال البريطاني اليميني، إن بيانات اليوم الخميس، تعكس “فشلاً ذريعاً، ليس من جانب الحكومة بشكل عام فقط، ولكن من جانب رئيسة الوزراء بالتحديد”.وأوضحت وايت أن معظم المهاجرين جاءوا إلى بريطانيا من أجل العمل، وهناك “زيادة ملحوظة” في أعداد مواطني الاتحاد الأوروبي الذين يبحثون عن عمل، وخصوصا من بلغاريا ورومانيا.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت بريطانيا اليوم الخميس، عن وصول 284 ألف مواطن أوروبي إليها، خلال العام الذي انتهى في يونيو (حزيران) الماضي، وهو ما دفع المتشككين في أوروبا للمطالبة بتشديد الضوابط، في الوقت الذي تتفاوض فيه الحكومة على تفاصيل الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية، إن الإجمالي المقدر لصافي الهجرة بلغ 335 ألف، حيث ارتفع عدد مواطني الاتحاد الأوروبي الذين وصلوا إلى البلاد بنسبة 7%، بالمقارنة مع 265 ألف شخص كان قد تم تسجيلهم خلال الأشهر الـ12 السابقة.

وذكر مكتب الإحصاء الوطني أن ما يقدر بـ289 ألف شخص من غير مواطني الاتحاد الأوروبي، هاجروا إلى بريطانيا في الفترة نفسها، وهي نسبة مشابهة للعام الذي انتهى في يونيو (حزيران) من عام 2015.

وتقول مديرة إحصاءات الهجرة الدولية التابعة لمكتب الاحصاء الوطني، نيكولا وايت، إن “صافي الهجرة مازال حول المستويات القياسية، إلا أنه مستقر بالمقارنة مع السنوات الأخيرة”.

ووعدت الحكومة المحافظة التي تقودها رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، بالحد من صافي الهجرة السنوية، إلى أقل من 100 ألف شخص.

من ناحية أخرى، قال بول ناتال، القيادي في حزب الاستقلال البريطاني اليميني، إن بيانات اليوم الخميس، تعكس “فشلاً ذريعاً، ليس من جانب الحكومة بشكل عام فقط، ولكن من جانب رئيسة الوزراء بالتحديد”.

وأوضحت وايت أن معظم المهاجرين جاءوا إلى بريطانيا من أجل العمل، وهناك “زيادة ملحوظة” في أعداد مواطني الاتحاد الأوروبي الذين يبحثون عن عمل، وخصوصا من بلغاريا ورومانيا.

رابط المصدر: بريطانيا تعلن عن هجرة قياسية من الاتحاد الأوروبي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً