نوكيا تعلن رسميا عودة علامتها التجارية إلى سوق الهواتف مطلع 2017

أعلنت شركة نوكيا اليوم الخميس رسميًا أن علامتها التجارية ستعود إلى سوق الهواتف الذكية مطلع العام المقبل، ولكن هذه المرة من بوابة نظام التشغيل أندرويد، و  ذلك بعد إتمام صفقة الترخيص التي وقعتها في وقت سابق من العام الحالي مع مواطنتها “إتش إم دي” HMD. وقالت الشركة الفلندية في بيان

صحفي على موقعها الإلكتروني: “نوكيا تؤكد أن الاتفاقية الإستراتيجية التي تغطي حقوق العلامة التجارية وترخيص الملكية الفكرية مع HMD Global، والتي أُعلن عنها يوم 18 أيار/مايو 2016، قد دخلت حيز التنفيذ”. وأضافت نوكيا أن “إتش إم دي” أعلنت اليوم إنجاز المعاملات بينها وبين شركة “إف آي إتش موبايل ليميتيد” FIH Mobile Limited، وهي فرع تابع لشركة فوكسكون التايوانية، ومايكروسوفت، وهو ما يعني أن “إتش دي إم” أصبحت قادرة على صناعة هواتف نوكيا، تحت ترخيص العلامة التجارية على مدى السنوات العشر المقبلة. وأوضحت الشركة أن الهواتف التقليدية التي تحمل علامتها التجارية ما تزال تحظى بشعبية في العديد من الأسواق في جميع أنحاء العالم، لذا ستكون “إتش إم دي” مسؤولةً عن تسويقها، إضافة إلى مجموعة جديدة من الهواتف الذكية الحواسب اللوحية التي سيُعلن عنها لاحقًا من قبل “إتش إم دي”. أما عن الفائدة التي ستعود على نوكيا من هذه الاتفاقية، فقد ذكرت أنها ستحصل بموجبها على عوائد ملكية من “إتش إم دي” مقابل بيع كل هاتف أو حاسب لوحي يحمل علامتها التجارية، دون أن تكون مستثمرًا أو مساهم في “إتش إم دي”. وجاء إعلان نوكيا، التي كانت حتى وقت قريب أكبر مصنع للهواتف المحمولة في العالم، اليوم مترافقًا مع إنشاء صفحة خاصة بالهواتف على موقعها الإلكتروني، تُضاف إلى أعمالها الأخرى، بما في ذلك الشبكات، والصحة، والواقع الافتراضي. وفي الصفحة الجديدة قالت الشركة: “نحن نفتح إمكانيات جديدة وغير عادية لمليارات من الناس. وقد بدأنا للتو مع هواتف ذكية جديدة قادمة في عام 2017”. وكشفت أيضًا عن أنها مشغولة الآن بالعمل على هواتف نوكيا بنظام أندرويد. وكانت نوكيا قد خرجت من سوق الهواتف المحمولة بعد ظهور وهيمنة الهواتف الذكية من شركات مثل سامسونج وآبل، مما اضطرها لبيع هذا القطاع لشركة مايكروسوفت في العام 2014 مقابل نحو 7.2 مليارات دولار. ولم يسبق للشركة أن كشفت عن مواصفات وتفاصيل الأجهزة المرتقبة، ولكن التسريبات تتحدث أنها تعتزم إطلاق هاتفين ذكيين مرتفعي المواصفات يعملان بالإصدار 7.0 “نوجا” من نظام التشغيل أندرويد، وأنهما سيقدمان شاشة بقياس 5.2 و 5.5 بوصات، إضافة إلى معالج من نوع “كوالكوم سنابدراجون 820″، وكاميرا خلفية بدقة 22.4 ميجابكسلًا مع هيكل معدني مقاوم للماء والغبار. وإلى جانب الهواتف الذكية مرتفعة المواصفات، تعتزم “إتش إم دي” إطلاق هاتفين آخرين منخفضي المواصفات، وذلك خلال الأشهر الستة القادمة.


الخبر بالتفاصيل والصور


أعلنت شركة نوكيا اليوم الخميس رسميًا أن علامتها التجارية ستعود إلى سوق الهواتف الذكية مطلع العام المقبل، ولكن هذه المرة من بوابة نظام التشغيل أندرويد، و  ذلك بعد إتمام صفقة الترخيص التي وقعتها في وقت سابق من العام الحالي مع مواطنتها “إتش إم دي” HMD.

وقالت الشركة الفلندية في بيان صحفي على موقعها الإلكتروني: “نوكيا تؤكد أن الاتفاقية الإستراتيجية التي تغطي حقوق العلامة التجارية وترخيص الملكية الفكرية مع HMD Global، والتي أُعلن عنها يوم 18 أيار/مايو 2016، قد دخلت حيز التنفيذ”.

وأضافت نوكيا أن “إتش إم دي” أعلنت اليوم إنجاز المعاملات بينها وبين شركة “إف آي إتش موبايل ليميتيد” FIH Mobile Limited، وهي فرع تابع لشركة فوكسكون التايوانية، ومايكروسوفت، وهو ما يعني أن “إتش دي إم” أصبحت قادرة على صناعة هواتف نوكيا، تحت ترخيص العلامة التجارية على مدى السنوات العشر المقبلة.

وأوضحت الشركة أن الهواتف التقليدية التي تحمل علامتها التجارية ما تزال تحظى بشعبية في العديد من الأسواق في جميع أنحاء العالم، لذا ستكون “إتش إم دي” مسؤولةً عن تسويقها، إضافة إلى مجموعة جديدة من الهواتف الذكية الحواسب اللوحية التي سيُعلن عنها لاحقًا من قبل “إتش إم دي”.

أما عن الفائدة التي ستعود على نوكيا من هذه الاتفاقية، فقد ذكرت أنها ستحصل بموجبها على عوائد ملكية من “إتش إم دي” مقابل بيع كل هاتف أو حاسب لوحي يحمل علامتها التجارية، دون أن تكون مستثمرًا أو مساهم في “إتش إم دي”.

وجاء إعلان نوكيا، التي كانت حتى وقت قريب أكبر مصنع للهواتف المحمولة في العالم، اليوم مترافقًا مع إنشاء صفحة خاصة بالهواتف على موقعها الإلكتروني، تُضاف إلى أعمالها الأخرى، بما في ذلك الشبكات، والصحة، والواقع الافتراضي.

وفي الصفحة الجديدة قالت الشركة: “نحن نفتح إمكانيات جديدة وغير عادية لمليارات من الناس. وقد بدأنا للتو مع هواتف ذكية جديدة قادمة في عام 2017”. وكشفت أيضًا عن أنها مشغولة الآن بالعمل على هواتف نوكيا بنظام أندرويد.

وكانت نوكيا قد خرجت من سوق الهواتف المحمولة بعد ظهور وهيمنة الهواتف الذكية من شركات مثل سامسونج وآبل، مما اضطرها لبيع هذا القطاع لشركة مايكروسوفت في العام 2014 مقابل نحو 7.2 مليارات دولار.

ولم يسبق للشركة أن كشفت عن مواصفات وتفاصيل الأجهزة المرتقبة، ولكن التسريبات تتحدث أنها تعتزم إطلاق هاتفين ذكيين مرتفعي المواصفات يعملان بالإصدار 7.0 “نوجا” من نظام التشغيل أندرويد، وأنهما سيقدمان شاشة بقياس 5.2 و 5.5 بوصات، إضافة إلى معالج من نوع “كوالكوم سنابدراجون 820″، وكاميرا خلفية بدقة 22.4 ميجابكسلًا مع هيكل معدني مقاوم للماء والغبار.

وإلى جانب الهواتف الذكية مرتفعة المواصفات، تعتزم “إتش إم دي” إطلاق هاتفين آخرين منخفضي المواصفات، وذلك خلال الأشهر الستة القادمة.

رابط المصدر: نوكيا تعلن رسميا عودة علامتها التجارية إلى سوق الهواتف مطلع 2017

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً