سفير الإمارات بالقاهرة: نتطلع أن تكون مصر مستقرة وآمنة

أكد السفير الإماراتي في القاهرة ومندوبها بالجامعة العربية جمعة مبارك الجنيبي، أن بلاده أكبر شريك تجاري لمصر، حيث وصل حجم التبادل التجاري بينهما إلى 2.5 مليار دولار سنوياً، وتعد الدولة

الأولى عربياً من حيث حجم الاستثمارات في مصر، حيث وصلت إلى 6 مليارات دولار حتى شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، كما يبلغ عدد المصريين المقيمين بالإمارات إلى 350 ألف مصري. الإمارات أصبحت مثالا في التسامح وإعلاء قيم قبول الآخر على مستوى العالم وأوضح السفير الإماراتي، في كلمته خلال الحفل الذي أقامته سفارة الإمارات بالقاهرة مساء أمس الأربعاء، بمناسبة اليوم الوطني الخامس والأربعين، وشارك فيه حشد من الشخصيات العامة والسياسية والدبلوماسيين في القاهرة “إن الامارات تتطلع دائماً إلى مصر المستقرة العزيزة الآمنة التي تدعم استقرار الدول العربية، كما قال الشيخ زايد إن نهضة مصر نهضة للعرب جميعاً، لتظل مصر عزيزة قوية تحت قيادة الرئيس السيسي الذي نجح في تحقيق الاستقرار والأمن، وأعلى مكانتها في العالم”، مشيراً إلى أن الإمارات أول دولة ساعدت مصر فى حرب أكتوبر المجيدة.وأشاد السفير الإماراتي بالعلاقات المتميزة بين مصر والإمارات، قائلاً إن سياسة بلاده ظلت ثابتة في ظل ما تتعرض له المنطقة، وتبنت سياسة تحترم الاتفاقيات والمواثيق الدولية وتقوم على الاحترام المتبادل، سياسة معتدلة لا تتدخل في شؤون الدول الأخرى، وقامت بانتهاج سياسة المساعدات الإنسانية لتتربع على رأس قائمة الدول السخية المانحة على مستوى العالم، وحققت معدلات نمو عالية على المستوى الوطني.وأوضح السفير أن بلاده استطاعت تنويع اقتصادها على الرغم من كون النفط والغاز الدافع الرئيسي للاقتصاد، وأخذت الدولة على عاتقها سعادة شعبها، كما تمثل الامارات اول دولة عربية مستثمرة في الخارج، وثاني دولة على مستوى العالم، وأصبحت القاعدة الإقليمية المفضلة لمختلف الشركات العالمية.وأشار الجنيبي إلى أن قطاعي السياحة والطيران في بلاده حققا طفرة كبيرة، وأصبحت الدولة مركزاً عالمياً لسياحة المؤتمرات، مؤكداً أن الإمارات مثال في التسامح وإعلاء قيم قبول الآخر على مستوى العالم.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد السفير الإماراتي في القاهرة ومندوبها بالجامعة العربية جمعة مبارك الجنيبي، أن بلاده أكبر شريك تجاري لمصر، حيث وصل حجم التبادل التجاري بينهما إلى 2.5 مليار دولار سنوياً، وتعد الدولة الأولى عربياً من حيث حجم الاستثمارات في مصر، حيث وصلت إلى 6 مليارات دولار حتى شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، كما يبلغ عدد المصريين المقيمين بالإمارات إلى 350 ألف مصري.

الإمارات أصبحت مثالا في التسامح وإعلاء قيم قبول الآخر على مستوى العالم

وأوضح السفير الإماراتي، في كلمته خلال الحفل الذي أقامته سفارة الإمارات بالقاهرة مساء أمس الأربعاء، بمناسبة اليوم الوطني الخامس والأربعين، وشارك فيه حشد من الشخصيات العامة والسياسية والدبلوماسيين في القاهرة “إن الامارات تتطلع دائماً إلى مصر المستقرة العزيزة الآمنة التي تدعم استقرار الدول العربية، كما قال الشيخ زايد إن نهضة مصر نهضة للعرب جميعاً، لتظل مصر عزيزة قوية تحت قيادة الرئيس السيسي الذي نجح في تحقيق الاستقرار والأمن، وأعلى مكانتها في العالم”، مشيراً إلى أن الإمارات أول دولة ساعدت مصر فى حرب أكتوبر المجيدة.

وأشاد السفير الإماراتي بالعلاقات المتميزة بين مصر والإمارات، قائلاً إن سياسة بلاده ظلت ثابتة في ظل ما تتعرض له المنطقة، وتبنت سياسة تحترم الاتفاقيات والمواثيق الدولية وتقوم على الاحترام المتبادل، سياسة معتدلة لا تتدخل في شؤون الدول الأخرى، وقامت بانتهاج سياسة المساعدات الإنسانية لتتربع على رأس قائمة الدول السخية المانحة على مستوى العالم، وحققت معدلات نمو عالية على المستوى الوطني.

وأوضح السفير أن بلاده استطاعت تنويع اقتصادها على الرغم من كون النفط والغاز الدافع الرئيسي للاقتصاد، وأخذت الدولة على عاتقها سعادة شعبها، كما تمثل الامارات اول دولة عربية مستثمرة في الخارج، وثاني دولة على مستوى العالم، وأصبحت القاعدة الإقليمية المفضلة لمختلف الشركات العالمية.

وأشار الجنيبي إلى أن قطاعي السياحة والطيران في بلاده حققا طفرة كبيرة، وأصبحت الدولة مركزاً عالمياً لسياحة المؤتمرات، مؤكداً أن الإمارات مثال في التسامح وإعلاء قيم قبول الآخر على مستوى العالم.

رابط المصدر: سفير الإمارات بالقاهرة: نتطلع أن تكون مصر مستقرة وآمنة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً