إنفوغراف24| الإمارات: 12 تشكيلاً وزارياً منذ قيام الاتحاد

“بسم الله الرحمن الرحيم -وبعونه تعالى- واستجابة لرغبة شعبنا العربي، فقد قررنا نحن حكام إمارات أبوظبي ودبي والشارقة وعجمان وأم القيوين والفجيرة إقامة دولة اتحادية باسم الإمارات العربية المتحدة، وإذ

نزف هذه البشرى السارة إلى الشعب العربي الكريم، نرجو الله تعالى أن يكون هذا الاتحاد نواة لاتحاد شامل، يضم باقي أفراد الأسرة من الإمارات الشقيقة التي لم تمكنها ظروفها الخاصة من التوقيع على هذا الدستور”، بهذه العبارات بدأت حكاية اتحاد دولة الإمارات. البيان تلاه أحمد خليفة السويدي، وأعلن بمقتضاه إلى العالم أجمع قيام دولة الإمارات، فيما بدأ  الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة، بإرسال الوفود والمندوبين إلى دول العالم لإعلامهم بأمر الاتحاد وجاءت النتائج باعتراف الدول باتحاد الإمارات ومساندتهم له في كافة المجالات. وضع الدستور على الأرض، بدأ الآباء المؤسسون في وضع الدستور للدولة، وفي 2 ديسمبر(كانون الأول) سنة 1971 عقد حكام الإمارات الست اجتماعاً، وأعلنوا سريان مفعول الدستور المؤقت وقيام دولة الإمارات العربية المتحدة “دولة مستقلة ذات سيادة وجزء من الوطن العربي الكبير، تستهدف الحفاظ على استقلالها، وسيادتها، وعلى أمنها واستقرارها”، وفي 10 فبراير(شباط) 1972 انضمت رأس الخيمة إلى الاتحاد. 12 تشكيلا وزارياً وعقب قيام الإتحاد وإلى يومنا هذا، شهدت دولة الإمارات 12 تشكيلا وزارياً، حيث عُهد إلى الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم بتشكيل أول حكومة بعد إنشاء الاتحاد وذلك بتاريخ 9 من ديسمبر(كانون الأول) 1971، وأجرى خلال فترة توليه منصب رئاسة الوزراء إلى العام 1979 ثلاث تشكيلات وزارية متنوعة بأفرادها.وفي الثلاثين من أبريل(نيسان)  1979 قرر المجلس الأعلى للاتحاد تكليف، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم نائب رئيس الدولة وحاكم دبي بتشكيل مجلس الوزراء الجديد، وكان هذا التشكيل الوزاري الرابع، حيث وضع التشكيل الخطوط العريضة للحكومة وأهدافها في النهوض بواقع الإمارات.وفي عام 1990 عاد الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم ليشكل التشكيل الوزاري الخامس، ثم التشكيل الوزاري السادس، واستمر في رئاسة الوزراء إلى أن انتقل إلى الرفيق الأعلى في العام 2006.محمد بن راشد شكل نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم  التشكيل الوزاري السابع في العام 2006، ثم التشكيل الثامن في عام 2008، والتاسع في عام 2009، فيما التشكيل العاشر كان عام 2013، والحادي عشر سنة 2014.وشهدت الإمارات في فبراير(شباط) 2016 أكبر تعديل وتشكيل وزاري منذ قيام الدولة تضمن تعيين 8 وزراء جدد في الحكومة وإنشاء وزارتي السعادة والتسامح في مبادرة هي الأولى من نوعها عالمياً.(اضغط على الصورة للتكبير)


الخبر بالتفاصيل والصور



“بسم الله الرحمن الرحيم -وبعونه تعالى- واستجابة لرغبة شعبنا العربي، فقد قررنا نحن حكام إمارات أبوظبي ودبي والشارقة وعجمان وأم القيوين والفجيرة إقامة دولة اتحادية باسم الإمارات العربية المتحدة، وإذ نزف هذه البشرى السارة إلى الشعب العربي الكريم، نرجو الله تعالى أن يكون هذا الاتحاد نواة لاتحاد شامل، يضم باقي أفراد الأسرة من الإمارات الشقيقة التي لم تمكنها ظروفها الخاصة من التوقيع على هذا الدستور”، بهذه العبارات بدأت حكاية اتحاد دولة الإمارات.

البيان تلاه أحمد خليفة السويدي، وأعلن بمقتضاه إلى العالم أجمع قيام دولة الإمارات، فيما بدأ  الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة، بإرسال الوفود والمندوبين إلى دول العالم لإعلامهم بأمر الاتحاد وجاءت النتائج باعتراف الدول باتحاد الإمارات ومساندتهم له في كافة المجالات.

وضع الدستور

على الأرض، بدأ الآباء المؤسسون في وضع الدستور للدولة، وفي 2 ديسمبر(كانون الأول) سنة 1971 عقد حكام الإمارات الست اجتماعاً، وأعلنوا سريان مفعول الدستور المؤقت وقيام دولة الإمارات العربية المتحدة “دولة مستقلة ذات سيادة وجزء من الوطن العربي الكبير، تستهدف الحفاظ على استقلالها، وسيادتها، وعلى أمنها واستقرارها”، وفي 10 فبراير(شباط) 1972 انضمت رأس الخيمة إلى الاتحاد.

12 تشكيلا وزارياً

وعقب قيام الإتحاد وإلى يومنا هذا، شهدت دولة الإمارات 12 تشكيلا وزارياً، حيث عُهد إلى الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم بتشكيل أول حكومة بعد إنشاء الاتحاد وذلك بتاريخ 9 من ديسمبر(كانون الأول) 1971، وأجرى خلال فترة توليه منصب رئاسة الوزراء إلى العام 1979 ثلاث تشكيلات وزارية متنوعة بأفرادها.

وفي الثلاثين من أبريل(نيسان)  1979 قرر المجلس الأعلى للاتحاد تكليف، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم نائب رئيس الدولة وحاكم دبي بتشكيل مجلس الوزراء الجديد، وكان هذا التشكيل الوزاري الرابع، حيث وضع التشكيل الخطوط العريضة للحكومة وأهدافها في النهوض بواقع الإمارات.

وفي عام 1990 عاد الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم ليشكل التشكيل الوزاري الخامس، ثم التشكيل الوزاري السادس، واستمر في رئاسة الوزراء إلى أن انتقل إلى الرفيق الأعلى في العام 2006.

محمد بن راشد

شكل نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم  التشكيل الوزاري السابع في العام 2006، ثم التشكيل الثامن في عام 2008، والتاسع في عام 2009، فيما التشكيل العاشر كان عام 2013، والحادي عشر سنة 2014.

وشهدت الإمارات في فبراير(شباط) 2016 أكبر تعديل وتشكيل وزاري منذ قيام الدولة تضمن تعيين 8 وزراء جدد في الحكومة وإنشاء وزارتي السعادة والتسامح في مبادرة هي الأولى من نوعها عالمياً.

(اضغط على الصورة للتكبير)

رابط المصدر: إنفوغراف24| الإمارات: 12 تشكيلاً وزارياً منذ قيام الاتحاد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً