وكيل وزارة الدفاع في اليوم الوطني الـ45: نموذج الإمارات التنموي يغري كل العالم

وجه وكيل وزارة الدفاع الإماراتي مطر سالم علي الظاهري كلمة عبر مجلة “درع الوطن” بمناسبة اليوم الوطني الـ 45 للدولة.

وقال وكيل وزارة الدفاع الإماراتي “تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم بذكرى غالية وعزيزة على قلب كل إماراتي وهي الذكرى الخامسة والأربعون لتأسيسها في الثاني من ديسمبر(كانون الأول) من عام 1971، ذلك اليوم الذي سجله التاريخ بمداد من نور في أنصع صفحاته وأخلدها لأنه اليوم الذي جمع شمل الإمارات السبع في دولة اتحادية قوية استطاعت تجاوز كل المصاعب والتحديات وترسيخ مكانتها كأنجح تجربة وحدوية وتنموية عربية في العصر الحديث”.وتابع: “في هذا اليوم المجيد من أيام تاريخنا الوطني نقف وقفة تقدير وإجلال واحترام للآباء المؤسسين بقيادة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذين اجتمعت إرادتهم على تحدي واقع الفرقة وعملوا بدأب وإخلاص من أجل تأسيس وطن موحد وقوي ينعم فيه شعبه بالأمن والطمأنينة والاستقرار ونسجوا خيوط الثقة مع مواطنيهم مكرسين حالة خاصة من الانسجام الداخلي والتماسك والتلاحم الوطني النادر بين القيادة والشعب مثلت ولا تزال قاعدة الاستقرار والأمن في دولة الإمارات العربية المتحدة”.الإنسان الإماراتي وقالوكيل وزارة الدفاع الإماراتي “لقد حبا المولى عز وجل هذا الوطن الغالي بقيادة حكيمة وواعية آمنت بأن الوحدة هي الخيار الحتمي الذي يجب العمل من أجل تحقيقه مهما كانت التحديات وبضرورة تسخير ثروات هذا البلد ومقدراته من أجل تحقيق رفاهية الإنسان الإماراتي وسعادته”.وأضاف مطر سالم علي الظاهري “كما حباه بشعب وفي يدين بالانتماء لوطنه والولاء لقيادته ويؤمن بأن حماية وطنه والحفاظ على أمنه واستقراره وتحقيق طموحاته في التنمية والتقدم والازدهار ليست كلمات تقال في المناسبات وإنما واجب وطني يقتضي مضاعفة الجهد والعمل وإعلاء قيم البذل والتضحية والفداء من أجل تحقيق ذلك فكان نتاج التفاعل والالتقاء بين هذه القيادة الحكيمة وشعبها الوفي أن ترسخت أسس هذا الاتحاد المبارك لينطلق بخطى واثقة نحو المستقبل ولتأخذ دولة الإمارات العربية المتحدة مكانها اللائق بها بين الأمم والشعوب المتقدمة في العالم”. تنمية وتقدم وتابع مطر سالم علي الظاهري “يأتي احتفالنا باليوم الوطني الخامس والأربعين وقد قطعت دولة الإمارات العربية المتحدة شوطاً جديداً في مضمار التنمية والتقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لسيدي رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، الذي وضع رفاهية المواطن الإماراتي وسعادته في قمة أولوياته الوطنية فتعددت المبادرات الرائدة والخطط التنموية الطموحة والإنجازات المحققة في شتى مجالات العمل الوطني لتضفي مزيداً من التوهج والجاذبية على النموذج التنموي الرائد لدولة الإمارات الذي تسعى كثير من دول المنطقة والعالم للاقتداء به وتقترب بالدولة خطوات إضافية من تحقيق رؤيتها المستقبلية الطموحة “رؤية الإمارات 2021″ التي تهدف إلى جعل دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل دول العالم في الذكرى الخمسين لإنشائها”.


الخبر بالتفاصيل والصور



وجه وكيل وزارة الدفاع الإماراتي مطر سالم علي الظاهري كلمة عبر مجلة “درع الوطن” بمناسبة اليوم الوطني الـ 45 للدولة.

وقال وكيل وزارة الدفاع الإماراتي “تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم بذكرى غالية وعزيزة على قلب كل إماراتي وهي الذكرى الخامسة والأربعون لتأسيسها في الثاني من ديسمبر(كانون الأول) من عام 1971، ذلك اليوم الذي سجله التاريخ بمداد من نور في أنصع صفحاته وأخلدها لأنه اليوم الذي جمع شمل الإمارات السبع في دولة اتحادية قوية استطاعت تجاوز كل المصاعب والتحديات وترسيخ مكانتها كأنجح تجربة وحدوية وتنموية عربية في العصر الحديث”.

وتابع: “في هذا اليوم المجيد من أيام تاريخنا الوطني نقف وقفة تقدير وإجلال واحترام للآباء المؤسسين بقيادة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذين اجتمعت إرادتهم على تحدي واقع الفرقة وعملوا بدأب وإخلاص من أجل تأسيس وطن موحد وقوي ينعم فيه شعبه بالأمن والطمأنينة والاستقرار ونسجوا خيوط الثقة مع مواطنيهم مكرسين حالة خاصة من الانسجام الداخلي والتماسك والتلاحم الوطني النادر بين القيادة والشعب مثلت ولا تزال قاعدة الاستقرار والأمن في دولة الإمارات العربية المتحدة”.

الإنسان الإماراتي
وقالوكيل وزارة الدفاع الإماراتي “لقد حبا المولى عز وجل هذا الوطن الغالي بقيادة حكيمة وواعية آمنت بأن الوحدة هي الخيار الحتمي الذي يجب العمل من أجل تحقيقه مهما كانت التحديات وبضرورة تسخير ثروات هذا البلد ومقدراته من أجل تحقيق رفاهية الإنسان الإماراتي وسعادته”.

وأضاف مطر سالم علي الظاهري “كما حباه بشعب وفي يدين بالانتماء لوطنه والولاء لقيادته ويؤمن بأن حماية وطنه والحفاظ على أمنه واستقراره وتحقيق طموحاته في التنمية والتقدم والازدهار ليست كلمات تقال في المناسبات وإنما واجب وطني يقتضي مضاعفة الجهد والعمل وإعلاء قيم البذل والتضحية والفداء من أجل تحقيق ذلك فكان نتاج التفاعل والالتقاء بين هذه القيادة الحكيمة وشعبها الوفي أن ترسخت أسس هذا الاتحاد المبارك لينطلق بخطى واثقة نحو المستقبل ولتأخذ دولة الإمارات العربية المتحدة مكانها اللائق بها بين الأمم والشعوب المتقدمة في العالم”.

تنمية وتقدم

وتابع مطر سالم علي الظاهري “يأتي احتفالنا باليوم الوطني الخامس والأربعين وقد قطعت دولة الإمارات العربية المتحدة شوطاً جديداً في مضمار التنمية والتقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لسيدي رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، الذي وضع رفاهية المواطن الإماراتي وسعادته في قمة أولوياته الوطنية فتعددت المبادرات الرائدة والخطط التنموية الطموحة والإنجازات المحققة في شتى مجالات العمل الوطني لتضفي مزيداً من التوهج والجاذبية على النموذج التنموي الرائد لدولة الإمارات الذي تسعى كثير من دول المنطقة والعالم للاقتداء به وتقترب بالدولة خطوات إضافية من تحقيق رؤيتها المستقبلية الطموحة “رؤية الإمارات 2021″ التي تهدف إلى جعل دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل دول العالم في الذكرى الخمسين لإنشائها”.

رابط المصدر: وكيل وزارة الدفاع في اليوم الوطني الـ45: نموذج الإمارات التنموي يغري كل العالم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً