لبنى القاسمي: الإمارات في يومها الوطني تستذكر قيم التآخي والترابط والتسامح

قالت وزيرة دولة الإمارات للتسامح الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، نستذكر في اليوم الوطني الـ45 للدولة قيم التآخي والترابط والتسامح التي امتزجت بالرغبة الصادقة لمؤسس دولة الإمارات، وباني نهضتها الحديثة

الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والآباء المؤسسين، مستلهمين في ذلك رؤيتهم وفلسفتهم الحكيمة في جعل الإمارات واحة للعز والكرامة وحاضنة للشعوب والثقافات. وأكدت الشيخة لبنى القاسمي في كلمة لها بمناسبة اليوم الوطني الـ 45 للدولة، أن “قادة دولة الإمارات واصلوا مسيرة الخير والنماء والازدهار والرخاء من خلال تحقيق الإنجازات وإطلاق الكثير من البرامج والمبادرات، ورسخوا الإمارات كدولة للتسامح والتعايش والفضائل متصدرة للعديد من مؤشرات التنافسية العالمية، حتى أصبح اسم الإمارات يتردد إيجاباً في الكثير من المحافل الدولية نظير دورها الفاعل وإسهاماتها الإنسانية والحضارية في شتى المجالات الحيوية”.ترسيخ قيم التسامح وأشارت وزيرة الدولة للتسامح إلى “حرص دولة الإمارات على ترسيخ قيم التسامح والتعاون والتعايش والتضامن بين مختلف الثقافات والأديان، مشددة على أن الإمارات كانت ومازالت داعية سلام ورمز للمحبة والمودة والتعارف والتآلف وأنها حصن منيع ينبذ العنف والكراهية والتطرف والتمييز، وتتعامل مع مختلف دول العالم على أسس متينة من الاحترام المتبادل وفي إطار القيم الإنسانية المشتركة التي تحقق الخير والسعادة والازدهار لكل الشعوب والدول”.ورفعت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم،  وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وأولياء العهود وشعب الإمارات الأصيل، سائلة المولى عز وجل أن يعيده وأرض الإمارات الطيبة قيادةً وحكومةً وشعباً تنعم بالخير والتقدم والازدهار والأمن والأمان والاستقرار.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت وزيرة دولة الإمارات للتسامح الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، نستذكر في اليوم الوطني الـ45 للدولة قيم التآخي والترابط والتسامح التي امتزجت بالرغبة الصادقة لمؤسس دولة الإمارات، وباني نهضتها الحديثة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والآباء المؤسسين، مستلهمين في ذلك رؤيتهم وفلسفتهم الحكيمة في جعل الإمارات واحة للعز والكرامة وحاضنة للشعوب والثقافات.

وأكدت الشيخة لبنى القاسمي في كلمة لها بمناسبة اليوم الوطني الـ 45 للدولة، أن “قادة دولة الإمارات واصلوا مسيرة الخير والنماء والازدهار والرخاء من خلال تحقيق الإنجازات وإطلاق الكثير من البرامج والمبادرات، ورسخوا الإمارات كدولة للتسامح والتعايش والفضائل متصدرة للعديد من مؤشرات التنافسية العالمية، حتى أصبح اسم الإمارات يتردد إيجاباً في الكثير من المحافل الدولية نظير دورها الفاعل وإسهاماتها الإنسانية والحضارية في شتى المجالات الحيوية”.

ترسيخ قيم التسامح
وأشارت وزيرة الدولة للتسامح إلى “حرص دولة الإمارات على ترسيخ قيم التسامح والتعاون والتعايش والتضامن بين مختلف الثقافات والأديان، مشددة على أن الإمارات كانت ومازالت داعية سلام ورمز للمحبة والمودة والتعارف والتآلف وأنها حصن منيع ينبذ العنف والكراهية والتطرف والتمييز، وتتعامل مع مختلف دول العالم على أسس متينة من الاحترام المتبادل وفي إطار القيم الإنسانية المشتركة التي تحقق الخير والسعادة والازدهار لكل الشعوب والدول”.

ورفعت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم،  وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وأولياء العهود وشعب الإمارات الأصيل، سائلة المولى عز وجل أن يعيده وأرض الإمارات الطيبة قيادةً وحكومةً وشعباً تنعم بالخير والتقدم والازدهار والأمن والأمان والاستقرار.

رابط المصدر: لبنى القاسمي: الإمارات في يومها الوطني تستذكر قيم التآخي والترابط والتسامح

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً