مستشار نائب قائد القوات المسلحة: ما حققته الإمارات يدعو إلى الفخر والاعتزاز بالقيادة الرشيدة

وجه مستشار نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق الركن جمعة أحمد البواردي الفلاسي، كلمة عبر مجلة “درع الوطن” بمناسبة اليوم الوطني الـ 45 لدولةالإمارات، شدد فيها على معاني الوفاء وعلى

دور القيادة الرشيدة في تقدم دولة الإمارات. وفيما يلي نص الكلمة: “خمسة وأربعون عاماً من الإنجازات الوطنية الشاملة في دولة الإمارات تجعلنا نقف جميعاً وقفة شموخ وإجلال لهذه الدولة وقيادتها الرشيدة، فالإمارات اليوم تتميز بالريادة في شتى المجالات وهذا بالطبع لا يمكن تحقيقة إلا بالعزيمة والإصرار والإرادة القوية.ومنذ الثاني من ديسمبر عام 1971 ودولة الإمارات تواصل سيرها قدماً نحو التنمية وتهيئة سبل الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين على أرضها وذلك بجهود مخلصه قادها مؤسس الإتحاد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه الآباء المؤسسين.إن ما تحقق للإمارات ليدعو إلى الفخر والإعتزاز لتلك القيادة الرشيدة والحكيمة التي سعت وتسعى إلى تحقيق طموحات الشعب وتلبية ما يحتاجه الوطن لتصبح في مصاف الدول المتقدمة.وتستمر المسيرة بقيادة رئيس دولة الإمارات القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأخيه نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإخوانهم حكام الإمارات وأولياء العهود، حيث أصبحت الدولة بفضل الله وفضلهم تسير بخطى ثابته حيث امتدت النهضه لتشمل جميع أنحاء الامارات من خلال توفير الخدمات الإنسانية والعمرانية والثقافية والخدمية والصحية والتعليمية التي تهدف جميعها إلى خدمة وإسعاد المواطن والمقيم على أرض هذه الدولة..فالإنسان المثقف المتحضر هو الذي يبني الوطن ويضعه في مصاف الدول المتقدمة والمتحضرة وهذا ما سعت إليه وحققته الدولة منذ تأسيسها.لقد أصبح ترسيخ مفهوم التسامح والسعادة قيمة أساسية في مجتمع دولة الامارات وهي تحظى بأولويات القيادة الحكيمة من خلال توطيد قيم التسامح والتعايش والوسطية والتعددية الثقافية وقبول الآخر ونبذ التمييز والكراهية من خلال مواجهة الإرهاب والتطرف ونشر ثقافة الحوار والاعتماد على نموذجها السياسي والاجتماعي والفكري القائم على الاعتدال ولتحقيق ذلك فقد تم موائمة كافة الخطط والبرامج والسياسات لتتماشى مع هذه القيم النبيلة.كما لم يقتصر الدور الريادي لدولة الإمارات على الصعيد المحلي فقد لعبت أدواراً ريادية على الصعيد الخارجي وذلك من خلال تقديم المساعدات الإنسانية وبذل الجهود لنشر السلام وحل النزاعات والصراعات على المستويين الإقليمي أو الدولي يدفعها لذلك روح التعاون والتلاحم بين الأشقاء والاصدقاء وإيمانها الراسخ بالانسان على هذه الأرض الطيبة أصبحت تتبوأ الامارات اليوم موقعاً ريادياً متقدماً بين الأمم والشعوب وكل ذلك بفضل التخطيط الحكيم لقادتها الذين رفعوا سقف طموحاتها بآمال شبابها وتطلعات شعبها.ختاماً لا يسعني إلا أن أتوجه بهذه المناسبة الغالية علينا جميعا باليوم الوطني45 لدولة الإمارات بالتهاني والتبريكات إلى مقام رئيس دولة الإمارات القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وإلى نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإلى ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإلى إخوانهم أعضاء المجلس الأعلى للإتحاد حكام الإمارات بأن يحفظ الله الوطن وقيادته وشعبه وأن يمن على جنودنا البواسل المرابطين بالنصر المؤيد، وندعوا الله بأن يرحم شهدائنا شهداء الوطن وأن يجعل ما قدموه دفاعاً عن الحق والوطن خالصاً لله”.


الخبر بالتفاصيل والصور



وجه مستشار نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق الركن جمعة أحمد البواردي الفلاسي، كلمة عبر مجلة “درع الوطن” بمناسبة اليوم الوطني الـ 45 لدولةالإمارات، شدد فيها على معاني الوفاء وعلى دور القيادة الرشيدة في تقدم دولة الإمارات.

وفيما يلي نص الكلمة:


“خمسة وأربعون عاماً من الإنجازات الوطنية الشاملة في دولة الإمارات تجعلنا نقف جميعاً وقفة شموخ وإجلال لهذه الدولة وقيادتها الرشيدة، فالإمارات اليوم تتميز بالريادة في شتى المجالات وهذا بالطبع لا يمكن تحقيقة إلا بالعزيمة والإصرار والإرادة القوية.

ومنذ الثاني من ديسمبر عام 1971 ودولة الإمارات تواصل سيرها قدماً نحو التنمية وتهيئة سبل الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين على أرضها وذلك بجهود مخلصه قادها مؤسس الإتحاد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه الآباء المؤسسين.

إن ما تحقق للإمارات ليدعو إلى الفخر والإعتزاز لتلك القيادة الرشيدة والحكيمة التي سعت وتسعى إلى تحقيق طموحات الشعب وتلبية ما يحتاجه الوطن لتصبح في مصاف الدول المتقدمة.

وتستمر المسيرة بقيادة رئيس دولة الإمارات القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأخيه نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإخوانهم حكام الإمارات وأولياء العهود، حيث أصبحت الدولة بفضل الله وفضلهم تسير بخطى ثابته حيث امتدت النهضه لتشمل جميع أنحاء الامارات من خلال توفير الخدمات الإنسانية والعمرانية والثقافية والخدمية والصحية والتعليمية التي تهدف جميعها إلى خدمة وإسعاد المواطن والمقيم على أرض هذه الدولة..

فالإنسان المثقف المتحضر هو الذي يبني الوطن ويضعه في مصاف الدول المتقدمة والمتحضرة وهذا ما سعت إليه وحققته الدولة منذ تأسيسها.

لقد أصبح ترسيخ مفهوم التسامح والسعادة قيمة أساسية في مجتمع دولة الامارات وهي تحظى بأولويات القيادة الحكيمة من خلال توطيد قيم التسامح والتعايش والوسطية والتعددية الثقافية وقبول الآخر ونبذ التمييز والكراهية من خلال مواجهة الإرهاب والتطرف ونشر ثقافة الحوار والاعتماد على نموذجها السياسي والاجتماعي والفكري القائم على الاعتدال ولتحقيق ذلك فقد تم موائمة كافة الخطط والبرامج والسياسات لتتماشى مع هذه القيم النبيلة.

كما لم يقتصر الدور الريادي لدولة الإمارات على الصعيد المحلي فقد لعبت أدواراً ريادية على الصعيد الخارجي وذلك من خلال تقديم المساعدات الإنسانية وبذل الجهود لنشر السلام وحل النزاعات والصراعات على المستويين الإقليمي أو الدولي يدفعها لذلك روح التعاون والتلاحم بين الأشقاء والاصدقاء وإيمانها الراسخ بالانسان على هذه الأرض الطيبة أصبحت تتبوأ الامارات اليوم موقعاً ريادياً متقدماً بين الأمم والشعوب وكل ذلك بفضل التخطيط الحكيم لقادتها الذين رفعوا سقف طموحاتها بآمال شبابها وتطلعات شعبها.

ختاماً لا يسعني إلا أن أتوجه بهذه المناسبة الغالية علينا جميعا باليوم الوطني45 لدولة الإمارات بالتهاني والتبريكات إلى مقام رئيس دولة الإمارات القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وإلى نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإلى ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإلى إخوانهم أعضاء المجلس الأعلى للإتحاد حكام الإمارات بأن يحفظ الله الوطن وقيادته وشعبه وأن يمن على جنودنا البواسل المرابطين بالنصر المؤيد، وندعوا الله بأن يرحم شهدائنا شهداء الوطن وأن يجعل ما قدموه دفاعاً عن الحق والوطن خالصاً لله”.

رابط المصدر: مستشار نائب قائد القوات المسلحة: ما حققته الإمارات يدعو إلى الفخر والاعتزاز بالقيادة الرشيدة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً