سيف بن زايد: اليوم الوطني ذكرى استحضار عزيمة بناة الوطن

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الإماراتي الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، أن “الثاني من ديسمبر (كانون الأول) هو ذكرى عظيمة لاستحضار عزيمة الرجال البناة الذين بذلوا

وغرسوا، وضحوا لأجل مسيرة وطن شكل حالة فريدة من البناء والتطور في المنطقة وهو مناسبة لتجديد العهد والولاء للقيادة الرشيدة”. وقال الشيخ سيف بن زايد آل نهيان في كلمة وجهها عبر مجلة “درع الوطن” بمناسبة “اليوم الوطني” الـ45 للدولة، إن “دولة الإمارات تمضي بخطوات واثقة نحو مستقبلها المشرق لتتواصل بعزيمة قيادة الوطن وإرادتها سلسلة جديدة من الإنجازات التي تركز على الاهتمام بالثروة الوطنية لتبقى رفاهية المواطن الإماراتي وأمنه وتقدمه في بؤرة اهتماماتها”. وفيما يلي نص كلمة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان بهذه المناسبة:-  إن دولة الإمارات، تمضي بخطوات واثقة نحو مستقبلها المشرق لتتواصل بعزيمة قيادة الوطن وإرادتها سلسلة جديدة من الإنجازات التي تركز على الاهتمام بالثروة الوطنية لتبقى رفاهية المواطن الإماراتي وأمنه وتقدمه في بؤرة اهتماماتها.الثاني من ديسمبر ذكرى عظيمة لنستحضر عزيمة الرجال البناة الذين بذلوا وغرسوا وضحوا لأجل مسيرة وطن شكل حالة فريدة من البناء والتطور في المنطقة، متجاوزاً التحديات التي اعترضت مسيرته حتى تحقق للإمارات وبفضل مؤسسها وباني وحدتها الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه بناة الاتحاد ما أرادت، فكان هذا الوطن الذي يفخر به الجميع كمنارة وشعلة حضارة بين الأمم.الثاني من ديسمبر تجديد العهد والولاء لقائد المسيرة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، ونرفع إلى مقامهم تحية محبة وتقدير لما يبذلونه جميعاً من جهود مباركة مكنت هذا الوطن من تسيد مشهد التحضر والرقي والاستقرار في المنطقة.إن قيادة الوطن حرصت على اعتماد استراتيجية حكومة الإمارات للمستقبل لتكون شاملة في تطوير جميع القطاعات دون استثناء، وتعبر بالإمارات إلى المستقبل بأمان ما يجعلها وثيقة مهمة تتعهد فيها الحكومة بتحقيق مرحلة جديدة من العمل الوطني المبني على التفكير الخلاق.وعلى المستوى الأمني فإن دولة الإمارات كانت وبفضل حكمة قيادتها العليا من أوائل المتنبهين للتحديات الأمنية العالمية والمستجدات في عالمنا المعاصر، فعملت على ترسيخ البنى الاقتصادية والاستثمارية في بيئة يسودها الأمن والأمان متسلحة بكوادر بشرية مؤهلة على أعلى المستويات، متناغمة مع أحدث معدات العصر لتبقى بلادنا في طليعة دول العالم الأكثر أمناً ورخاءً وسعادةً ورفاه.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الإماراتي الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، أن “الثاني من ديسمبر (كانون الأول) هو ذكرى عظيمة لاستحضار عزيمة الرجال البناة الذين بذلوا وغرسوا، وضحوا لأجل مسيرة وطن شكل حالة فريدة من البناء والتطور في المنطقة وهو مناسبة لتجديد العهد والولاء للقيادة الرشيدة”.

وقال الشيخ سيف بن زايد آل نهيان في كلمة وجهها عبر مجلة “درع الوطن” بمناسبة “اليوم الوطني” الـ45 للدولة، إن “دولة الإمارات تمضي بخطوات واثقة نحو مستقبلها المشرق لتتواصل بعزيمة قيادة الوطن وإرادتها سلسلة جديدة من الإنجازات التي تركز على الاهتمام بالثروة الوطنية لتبقى رفاهية المواطن الإماراتي وأمنه وتقدمه في بؤرة اهتماماتها”.


وفيما يلي نص كلمة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان بهذه المناسبة:-


 إن دولة الإمارات، تمضي بخطوات واثقة نحو مستقبلها المشرق لتتواصل بعزيمة قيادة الوطن وإرادتها سلسلة جديدة من الإنجازات التي تركز على الاهتمام بالثروة الوطنية لتبقى رفاهية المواطن الإماراتي وأمنه وتقدمه في بؤرة اهتماماتها.

الثاني من ديسمبر ذكرى عظيمة لنستحضر عزيمة الرجال البناة الذين بذلوا وغرسوا وضحوا لأجل مسيرة وطن شكل حالة فريدة من البناء والتطور في المنطقة، متجاوزاً التحديات التي اعترضت مسيرته حتى تحقق للإمارات وبفضل مؤسسها وباني وحدتها الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه بناة الاتحاد ما أرادت، فكان هذا الوطن الذي يفخر به الجميع كمنارة وشعلة حضارة بين الأمم.

الثاني من ديسمبر تجديد العهد والولاء لقائد المسيرة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، ونرفع إلى مقامهم تحية محبة وتقدير لما يبذلونه جميعاً من جهود مباركة مكنت هذا الوطن من تسيد مشهد التحضر والرقي والاستقرار في المنطقة.

إن قيادة الوطن حرصت على اعتماد استراتيجية حكومة الإمارات للمستقبل لتكون شاملة في تطوير جميع القطاعات دون استثناء، وتعبر بالإمارات إلى المستقبل بأمان ما يجعلها وثيقة مهمة تتعهد فيها الحكومة بتحقيق مرحلة جديدة من العمل الوطني المبني على التفكير الخلاق.

وعلى المستوى الأمني فإن دولة الإمارات كانت وبفضل حكمة قيادتها العليا من أوائل المتنبهين للتحديات الأمنية العالمية والمستجدات في عالمنا المعاصر، فعملت على ترسيخ البنى الاقتصادية والاستثمارية في بيئة يسودها الأمن والأمان متسلحة بكوادر بشرية مؤهلة على أعلى المستويات، متناغمة مع أحدث معدات العصر لتبقى بلادنا في طليعة دول العالم الأكثر أمناً ورخاءً وسعادةً ورفاه.

رابط المصدر: سيف بن زايد: اليوم الوطني ذكرى استحضار عزيمة بناة الوطن

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً