الانقلابيون يعاقبون اليمنيين بقطع الإنترنت

عاقب الانقلابيون اليمنيين، من خلال إلغاء خدمة الإنترنت التي تعاني من انقطاعات متواصلة منذ سيطرتهم على صنعاء في مطلع 2015.

وقالت مصادر في وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات التي يسيطر عليها الانقلابيون لـ24، إن “اللجان الثورية الحوثية أقرت إلغاء خدمة الإنترنت مفتوحة التحميل، وهو ما يمثل حالة ابتزاز تقوم بها الميليشيات تجاه اليمنيين الذين يعانون من الفقر والمجاعة”.ولفتت المصادر إلى أن القرار أتى في أعقاب عجز الانقلابيين مالياً، إذ لجأوا إلى حيلة جديدة من خلال نهب أموال الشعب بواسطة شبكة الإنترنت التي تعاني من انقطاعات مستمرة خصوصاً في المدن المحررة.وأكدت المصادر “مطالبة المستخدمين في عدن الحكومة الشرعية إلى سرعة تأسيس شبكة اتصالات خاصة بالمدن المحررة”، مؤكدة أن “استمرار الانقلابيين بالسيطرة على هذه الخدمة يعني استمرار الحرب واستنزاف اليمنيين مالياً”.


الخبر بالتفاصيل والصور



عاقب الانقلابيون اليمنيين، من خلال إلغاء خدمة الإنترنت التي تعاني من انقطاعات متواصلة منذ سيطرتهم على صنعاء في مطلع 2015.

وقالت مصادر في وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات التي يسيطر عليها الانقلابيون لـ24، إن “اللجان الثورية الحوثية أقرت إلغاء خدمة الإنترنت مفتوحة التحميل، وهو ما يمثل حالة ابتزاز تقوم بها الميليشيات تجاه اليمنيين الذين يعانون من الفقر والمجاعة”.

ولفتت المصادر إلى أن القرار أتى في أعقاب عجز الانقلابيين مالياً، إذ لجأوا إلى حيلة جديدة من خلال نهب أموال الشعب بواسطة شبكة الإنترنت التي تعاني من انقطاعات مستمرة خصوصاً في المدن المحررة.

وأكدت المصادر “مطالبة المستخدمين في عدن الحكومة الشرعية إلى سرعة تأسيس شبكة اتصالات خاصة بالمدن المحررة”، مؤكدة أن “استمرار الانقلابيين بالسيطرة على هذه الخدمة يعني استمرار الحرب واستنزاف اليمنيين مالياً”.

رابط المصدر: الانقلابيون يعاقبون اليمنيين بقطع الإنترنت

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً