براءة الطفولة ممزوجة بحب الوطن

سمارا مشرق تعبر عن حبها للإمارات لا فرحة تعلو على فرحة الأطفال وهي تتعالى حولنا ممزوجة بأصواتهم وضحكاتهم وأهازيجهم في حب الوطن وقيادته. وللأطفال مثل الكبار مذاهب في التعبير عن مشاعرهم بهجة وفرحة احتفالاً باليوم الوطني الـ 45. يحملون الأعلام مرفرفة بإباء وشمم وشموخ

وعزة. الطفلة سمارا مشرق ، البالغ عمرها 5 سنوات، اختارت الزي العسكري الإماراتي مع زميلاتها في مدرسة دبي الوطنية تعبيراً عن سعادتهم بمناسبة ترسخ في قلوبهم الغضة مشاعر الانتماء والولاء. لحظات تبقى في ذاكرتهم وتكبر معهم لتعكس عفوية وبراءة طفولة تبقى هي الأقدر على محاكاة مناسبة غالية كاليوم الوطني وتزرع فيهم حماسة خدمة الوطن والذود عن ترابه بالغالي والنفيس.


الخبر بالتفاصيل والصور


سمارا مشرق تعبر عن حبها للإمارات

لا فرحة تعلو على فرحة الأطفال وهي تتعالى حولنا ممزوجة بأصواتهم وضحكاتهم وأهازيجهم في حب الوطن وقيادته. وللأطفال مثل الكبار مذاهب في التعبير عن مشاعرهم بهجة وفرحة احتفالاً باليوم الوطني الـ 45. يحملون الأعلام مرفرفة بإباء وشمم وشموخ وعزة.

الطفلة سمارا مشرق ، البالغ عمرها 5 سنوات، اختارت الزي العسكري الإماراتي مع زميلاتها في مدرسة دبي الوطنية تعبيراً عن سعادتهم بمناسبة ترسخ في قلوبهم الغضة مشاعر الانتماء والولاء. لحظات تبقى في ذاكرتهم وتكبر معهم لتعكس عفوية وبراءة طفولة تبقى هي الأقدر على محاكاة مناسبة غالية كاليوم الوطني وتزرع فيهم حماسة خدمة الوطن والذود عن ترابه بالغالي والنفيس.

رابط المصدر: براءة الطفولة ممزوجة بحب الوطن

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً