القافلة الوردية تفتح باب التسجيل لمسيرة 2017

وحددت اللجنة المنظمة مجموعة من الشروط التي يجب توفرها لدى الراغبين في المشاركة، أبرزها ألا يقل العمر عن 16 عاماً، والتمتع بالخبرة الكافية في الفروسية، ويمكن لمن تنطبق عليهم هذه الشروط التسجيل عبر الموقع الإلكتروني www.pinkcaravan.ae، علماً أن التسجيل سيستمر حتى 20 يناير/كانون الثاني 2017 كما أن المشاركة

ستكون مفتوحة أمام الجنسين ومن مختلف الجنسيات، وستختار اللجنة المنظمة في نهاية المطاف نحو 150 فارساً وفارسة للمشاركة في مسيرة 2017.وخلال السنوات الست الماضية نجح 350 فارساً وفارسة إلى جانب 500 متطوع ومتطوعة في قطع مسافة 1420 كيلومتراً عبر الإمارات السبع، كما استطاعت الفرق الطبية تقديم المحاضرات وورش العمل الطبية في 87 مدرسة، فيما نجحت 410 عيادات طبية في إجراء فحوص الكشف المبكر عن سرطان الثدي مجاناً إلى 41391 شخصاً، منهم 8526 رجلاً، كما استطاعت القافلة ضم سفراء يمثلون المجتمع بفئاته كافة، ليقدموا الدعم من خلال تمثيل المبادرة، والتعريف بأهدافها.وقالت ريم بن كرم، رئيسة لجنة الفعاليات لمسيرة فرسان القافلة الوردية: «يعتبر الفرسان أحد العوامل الرئيسية التي أسهمت في إنجاح مسيرة القافلة الوردية خلال السنوات الست الماضية، حيث يبذلون في كل عام جهوداً كبيرة في سبيل تعزيز الوعي بسرطان الثدي، ويلعبون أدواراً فاعلة في تشجيع فئات المجتمع كافة لإجراء الفحوصات الطبية، ونعتبر أن المكانة الرفيعة التي تحظى بها الخيول في المجتمع الإماراتي قد أسهمت بشكل كبير في لفت الانتباه للقافلة الوردية، وتسليط الضوء على الرسائل التي تبثها والغايات التي تسعى للوصول إليها، فقد سهل الزخم الذي يصاحب مسيرة الفرسان من مهمة تشجيع الجمهور على التفاعل مع بقية المسارات الأخرى المكونة للمسيرة والمتمثلة في العيادات الطبية، وأنشطة سفراء القافلة الوردية، والفعاليات التوعوية المصاحبة».


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

وحددت اللجنة المنظمة مجموعة من الشروط التي يجب توفرها لدى الراغبين في المشاركة، أبرزها ألا يقل العمر عن 16 عاماً، والتمتع بالخبرة الكافية في الفروسية، ويمكن لمن تنطبق عليهم هذه الشروط التسجيل عبر الموقع الإلكتروني www.pinkcaravan.ae، علماً أن التسجيل سيستمر حتى 20 يناير/كانون الثاني 2017 كما أن المشاركة ستكون مفتوحة أمام الجنسين ومن مختلف الجنسيات، وستختار اللجنة المنظمة في نهاية المطاف نحو 150 فارساً وفارسة للمشاركة في مسيرة 2017.
وخلال السنوات الست الماضية نجح 350 فارساً وفارسة إلى جانب 500 متطوع ومتطوعة في قطع مسافة 1420 كيلومتراً عبر الإمارات السبع، كما استطاعت الفرق الطبية تقديم المحاضرات وورش العمل الطبية في 87 مدرسة، فيما نجحت 410 عيادات طبية في إجراء فحوص الكشف المبكر عن سرطان الثدي مجاناً إلى 41391 شخصاً، منهم 8526 رجلاً، كما استطاعت القافلة ضم سفراء يمثلون المجتمع بفئاته كافة، ليقدموا الدعم من خلال تمثيل المبادرة، والتعريف بأهدافها.
وقالت ريم بن كرم، رئيسة لجنة الفعاليات لمسيرة فرسان القافلة الوردية: «يعتبر الفرسان أحد العوامل الرئيسية التي أسهمت في إنجاح مسيرة القافلة الوردية خلال السنوات الست الماضية، حيث يبذلون في كل عام جهوداً كبيرة في سبيل تعزيز الوعي بسرطان الثدي، ويلعبون أدواراً فاعلة في تشجيع فئات المجتمع كافة لإجراء الفحوصات الطبية، ونعتبر أن المكانة الرفيعة التي تحظى بها الخيول في المجتمع الإماراتي قد أسهمت بشكل كبير في لفت الانتباه للقافلة الوردية، وتسليط الضوء على الرسائل التي تبثها والغايات التي تسعى للوصول إليها، فقد سهل الزخم الذي يصاحب مسيرة الفرسان من مهمة تشجيع الجمهور على التفاعل مع بقية المسارات الأخرى المكونة للمسيرة والمتمثلة في العيادات الطبية، وأنشطة سفراء القافلة الوردية، والفعاليات التوعوية المصاحبة».

رابط المصدر: القافلة الوردية تفتح باب التسجيل لمسيرة 2017

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً