آسيا تحتفل بنجوم 2016 فـــي قصـــر الإمــارات الليلــة

يحتضن فندق قصر الإمارات في السابعة والنصف من مساء اليوم، حفل توزيع الجوائز السنوي 2016، والذي يقيمه الاتحاد الآسيوي للكرة في العاصمة أبوظبي بعد حفل عام 2006، لتكريم أصحاب أفضل الإنجازات في الكرة الآسيوية، بعد عام حافل بالإثارة في الملاعب، وبهدف تحفيز الجميع على

تحقيق التطور بشكل كبير داخل وخارج الملاعب في السنوات المقبلة. تتضمن فقرات حفل اليوم، كلمة افتتاحية يلقيها مروان أحمد بن غليطة، رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، ثم تليها كلمة الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ويقدم الحفل المذيعون الرياضيون التلفزيونيون جيم روشنتال وناتالي مامو، ويشهد الحفل عروضاً فنية من المطربة المصرية ناتالي سابا، والمطربة الإماراتية أريام، إلى جانب عروض فنية أكروباتية. تبدأ بعدها فقرات التكريم في الحفل، والتي يتم خلالها توزيع الجوائز السنوية ضمن فئات متنوعة، وأهمها جائزة أفضل لاعب على مستوى القارة، والتي كان يختار الفائز بها عن طريق استفتاء تنظمه مجلة آسيا وأوقيانوسيا من عام 1984. وكان أكثر الحاصلين عليها السعودي ماجد عبد الله والكوري كيم جو سونغ، بحصولهم عليها 3 مرات، وبعدها أصبحت عن طريق موقع تأريخ وإحصائيات كرة القدم من عام 1988إلى عام1993، وبدأ الاتحاد الآسيوي في منحها منذ عام 1994. الجائزة الأهم تحظى جائزة أفضل لاعب آسيوي، أهمية خاصة لجماهير الكرة الإماراتية للعام الثاني على التوالي، بعدما بات لاعب منتخبنا الوطني الأول والعين، عمر عبد الرحمن «عموري»، أقوى المرشحين للفوز بتلك الجائزة، والتي سبق وفاز بها العام الماضي، زميله أحمد خليل لاعب المنتخب الوطني الأول والأهلي، عندما أقيم الحفل في مدينة دلهي الهندي، وينافس «عموري» على الجائزة، كل من الصيني وو لي، والعراقي حمادي أحمد. كما يتنافس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، على جائزة أفضل اتحاد وطني متطور، مع الاتحاد الياباني للكرة، والاتحاد الكوري الجنوبي للكرة. وتتنافس على جائزة أفضل لاعبة كل من الأستراليتين كايتلن فورد وليزا دي فانا، والصينية تان روين، ويتنافس على جائزة أفضل مدرب للرجال كل من الياباني ماكوتو تيغوراموري واتسوشي اوتشياما، والكوري الجنوبي تشوي كانغ-هي، وعلى جائزة أفضل مدربة للسيدات كل من تشان ين تينغ من هونغ كونغ، والكوري الشمالي ري اون-سوك، والياباني ميو اوكاموتو. جوائز أخرى يتم أيضاً خلال الحفل، الكشف عن الفائز بجائزة ماسة الاتحاد الآسيوي للكرة، وجائزة الحلم الآسيوي، ويتنافس عليها الاتحاد القطري والاتحاد الياباني والاتحاد الكوري الجنوبي للكرة. والمعروفة بجائزة الحلم الآسيوي، والتي تمنح إلى الاتحاد والأفراد ومؤسسات ومنظمات للمجتمع المدني، تقديراً لكل من يؤمن بمبادئ الحلم الآسيوي الذي يعتبر مبادرة المسؤولية الاجتماعية في الاتحاد الآسيوي للكرة، والتي تعمل على الترويج لثقافة العطاء، وتسعى للاستفادة من قوة وشعبية كرة القدم لتحقيق التغيير الإيجابي في المجتمعات الآسيوية. أفضل اتحاد صاعد كما ستكون هناك جائزة لأفضل اتحاد كرة صاعد، ويتنافس عليها الاتحاد الهندي والاتحاد الماليزي والاتحاد الفيتنامي، وأفضل اتحاد كرة طامح، ويتنافس عليها اتحاد بوتان والاتحاد السريلانكي والاتحاد الكمبودي، وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، قد قرر اعتباراً من عام 2013، تقديم 3 جوائز للاتحادات الوطنية، بعدما تم تقسيم الاتحادات الوطنية الأعضاء في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، إلى 3 فئات، وهي المتطورة والصاعدة والطامحة. ويهدف ذلك إلى ضمان تقديم التقدير إلى أكبر عدد من الاتحادات الوطنية على الإنجازات في تطوير كرة القدم، إذ تمنح جوائز أفضل اتحاد وطني، إلى أحد الاتحادات الوطنية تقديراً للجهود في الإدارة الاحترافية والحكم، وكذلك للمساهمات الكبيرة من أجل تطوير كرة القدم والترويج لها على كافة المستويات في البلاد، وبعد الأخذ بعين الاعتبار تباين الاتحادات الوطنية من ناحية المرافق والموارد. تقدير الواعدين أما جائزة تقدير رئيس الاتحاد الآسيوي للواعدين، لأفضل اتحاد كرة متطور، فيتنافس عليها الاتحاد الأسترالي والاتحاد الياباني والاتحاد القطري، وأفضل اتحاد صاعد، ويتنافس عليها الاتحاد الفلبيني واتحاد هونغ كونغ والاتحاد الفيتنامي، وأفضل اتحاد كرة طامح، ويتنافس عليه اتحاد بروناي دار السلام والاتحاد السريلانكي واتحاد ماكاو. وتستند تلك الجائزة، على نظام النقاط الذي يأخذ بعين الاعتبار عدة معايير، ومن ضمنها هيكلة الاتحاد الوطني، وإدارة قطاع الواعدين إلى فلسفة الاتحاد وسياساته، وتأخذ معايير الجائزة بعين الاعتبار، برامج الشراكة مع المؤسسات الأخرى. وكذلك البرامج الفنية التي تتضمن تنظيم الدورات لتحديد المواهب، ومبادرات الواعدين مثل الترويج لكرة القدم، والتطوير والمسؤولية الاجتماعية، وبرامج التبادل مع المدارس وإدارات كرة القدم في الأقاليم والمقاطعات والمجتمع والأندية. الحكام ويشار إلى أن جائزة الحكام الخاصة تعتبر الأولى من ضمن سلسلة الجوائز السنوية التي يقدمها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم هذا العام، وهي من ضمن أربع جوائز يتم تقديمها في احتفالات خاصة بالإضافة إلى الجوائز الرئيسية التي سيتم تقديمها خلال الحفل السنوي الذي يقام في أبو ظبي يوم 1 ديسمبر. حيث ستكون بقية الجوائز التي تقدم في مناسبات خاصة: جائزة أفضل لاعب لكرة الصالات، جائزة أفضل لاعب شاب وأفضل لاعبة شابة، وجائزة أفضل لاعب آسيوي محترف خارج القارة. تكريم سبق أن قام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بتكريم أفضل 6 حكام في قارة آسيا خلال عام 2016، موزعين بين 3 حكام رجال، و3 حكام سيدات، وتم منحهم الجائزة الخاصة للحكام في حفل خاص جرى في العاصمة الماليزية كوالالمبور. تم تكريم ثلاثي الحكام الإيراني علي رضا فغاني، والمساعدين رضا سوخاندان ومحمد رضا منصوري، والمحكمات الأسترالية كاتي جاسيويتز، والمساعدتين الأسترالية ريناي كوغيل، والهندية يوفينا فيرنانديز. إنجاز تاريخي كان فغاني وسوخاندان ومنصوري، قد سجلوا إنجازاً تاريخياً هذا العام، بعدما أصبحوا أول طاقم آسيوي يدير نهائي منافسات الرجال في دورة الألعاب الأولمبية 2016 في ريو دي جانيرو، عندما أداروا المباراة التي جمعت بين البرازيل وألمانيا. الجائزة: الحلم الآسيوي المرشحون: الاتحاد القطري الاتحاد الياباني الاتحاد الكوري الجنوبي الجائزة: أفضل اتحاد وطني متطور المرشحون: الاتحاد الياباني الاتحاد الكوري الجنوبي الاتحاد الإماراتي الجائزة: أفضل اتحاد وطني صاعد المرشحون: الاتحاد الهندي الاتحاد الماليزي الاتحاد الفيتنامي الجائزة: أفضل اتحاد وطني طامح المرشحون: اتحاد بوتان الاتحاد السريلانكي الاتحاد الكمبودي الجائزة: تقدير رئيس الاتحاد للواعدين ■ فئة الاتحاد المتطور المرشحون: الاتحاد الأسترالي الاتحاد الياباني الاتحاد القطري ■ فئة الاتحاد الصاعد المرشحون: الاتحاد الفلبيني اتحاد هونغ كونغ الاتحاد الفيتنامي ■ فئة الاتحاد الطامح المرشحون: اتحاد بروناي دار السلام الاتحاد السريلانكي اتحاد ماكاو الجائزة: أفضل مدرب (رجال) المرشحون: ماكوتو تيغوراموري (اليابان) تشوي كانغ-هي (كوريا الجنوبية) اتسوشي اوتشياما (اليابان) الجائزة: أفضل مدرب (سيدات) المرشحون: تشان ين تينغ (هونغ كونغ) ري اون-سوك (كوريا الشمالية) ميو اوكاموتو (اليابان) الجائزة: أفضل لاعب المرشحون: عمر عبدالرحمن (الإمارات) وو لي (الصين) حمادي أحمد (العراق) الجائزة: أفضل لاعبة المرشحون: كايتلن فورد (أستراليا) ليزا دي فانا (أستراليا) تان روين (الصين)


الخبر بالتفاصيل والصور


يحتضن فندق قصر الإمارات في السابعة والنصف من مساء اليوم، حفل توزيع الجوائز السنوي 2016، والذي يقيمه الاتحاد الآسيوي للكرة في العاصمة أبوظبي بعد حفل عام 2006، لتكريم أصحاب أفضل الإنجازات في الكرة الآسيوية، بعد عام حافل بالإثارة في الملاعب، وبهدف تحفيز الجميع على تحقيق التطور بشكل كبير داخل وخارج الملاعب في السنوات المقبلة.

تتضمن فقرات حفل اليوم، كلمة افتتاحية يلقيها مروان أحمد بن غليطة، رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، ثم تليها كلمة الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ويقدم الحفل المذيعون الرياضيون التلفزيونيون جيم روشنتال وناتالي مامو، ويشهد الحفل عروضاً فنية من المطربة المصرية ناتالي سابا، والمطربة الإماراتية أريام، إلى جانب عروض فنية أكروباتية.

تبدأ بعدها فقرات التكريم في الحفل، والتي يتم خلالها توزيع الجوائز السنوية ضمن فئات متنوعة، وأهمها جائزة أفضل لاعب على مستوى القارة، والتي كان يختار الفائز بها عن طريق استفتاء تنظمه مجلة آسيا وأوقيانوسيا من عام 1984.

وكان أكثر الحاصلين عليها السعودي ماجد عبد الله والكوري كيم جو سونغ، بحصولهم عليها 3 مرات، وبعدها أصبحت عن طريق موقع تأريخ وإحصائيات كرة القدم من عام 1988إلى عام1993، وبدأ الاتحاد الآسيوي في منحها منذ عام 1994.

الجائزة الأهم

تحظى جائزة أفضل لاعب آسيوي، أهمية خاصة لجماهير الكرة الإماراتية للعام الثاني على التوالي، بعدما بات لاعب منتخبنا الوطني الأول والعين، عمر عبد الرحمن «عموري»، أقوى المرشحين للفوز بتلك الجائزة، والتي سبق وفاز بها العام الماضي، زميله أحمد خليل لاعب المنتخب الوطني الأول والأهلي، عندما أقيم الحفل في مدينة دلهي الهندي، وينافس «عموري» على الجائزة، كل من الصيني وو لي، والعراقي حمادي أحمد.

كما يتنافس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، على جائزة أفضل اتحاد وطني متطور، مع الاتحاد الياباني للكرة، والاتحاد الكوري الجنوبي للكرة.

وتتنافس على جائزة أفضل لاعبة كل من الأستراليتين كايتلن فورد وليزا دي فانا، والصينية تان روين، ويتنافس على جائزة أفضل مدرب للرجال كل من الياباني ماكوتو تيغوراموري واتسوشي اوتشياما، والكوري الجنوبي تشوي كانغ-هي، وعلى جائزة أفضل مدربة للسيدات كل من تشان ين تينغ من هونغ كونغ، والكوري الشمالي ري اون-سوك، والياباني ميو اوكاموتو.

جوائز أخرى

يتم أيضاً خلال الحفل، الكشف عن الفائز بجائزة ماسة الاتحاد الآسيوي للكرة، وجائزة الحلم الآسيوي، ويتنافس عليها الاتحاد القطري والاتحاد الياباني والاتحاد الكوري الجنوبي للكرة.

والمعروفة بجائزة الحلم الآسيوي، والتي تمنح إلى الاتحاد والأفراد ومؤسسات ومنظمات للمجتمع المدني، تقديراً لكل من يؤمن بمبادئ الحلم الآسيوي الذي يعتبر مبادرة المسؤولية الاجتماعية في الاتحاد الآسيوي للكرة، والتي تعمل على الترويج لثقافة العطاء، وتسعى للاستفادة من قوة وشعبية كرة القدم لتحقيق التغيير الإيجابي في المجتمعات الآسيوية.

أفضل اتحاد صاعد

كما ستكون هناك جائزة لأفضل اتحاد كرة صاعد، ويتنافس عليها الاتحاد الهندي والاتحاد الماليزي والاتحاد الفيتنامي، وأفضل اتحاد كرة طامح، ويتنافس عليها اتحاد بوتان والاتحاد السريلانكي والاتحاد الكمبودي، وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، قد قرر اعتباراً من عام 2013، تقديم 3 جوائز للاتحادات الوطنية، بعدما تم تقسيم الاتحادات الوطنية الأعضاء في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، إلى 3 فئات، وهي المتطورة والصاعدة والطامحة.

ويهدف ذلك إلى ضمان تقديم التقدير إلى أكبر عدد من الاتحادات الوطنية على الإنجازات في تطوير كرة القدم، إذ تمنح جوائز أفضل اتحاد وطني، إلى أحد الاتحادات الوطنية تقديراً للجهود في الإدارة الاحترافية والحكم، وكذلك للمساهمات الكبيرة من أجل تطوير كرة القدم والترويج لها على كافة المستويات في البلاد، وبعد الأخذ بعين الاعتبار تباين الاتحادات الوطنية من ناحية المرافق والموارد.

تقدير الواعدين

أما جائزة تقدير رئيس الاتحاد الآسيوي للواعدين، لأفضل اتحاد كرة متطور، فيتنافس عليها الاتحاد الأسترالي والاتحاد الياباني والاتحاد القطري، وأفضل اتحاد صاعد، ويتنافس عليها الاتحاد الفلبيني واتحاد هونغ كونغ والاتحاد الفيتنامي، وأفضل اتحاد كرة طامح، ويتنافس عليه اتحاد بروناي دار السلام والاتحاد السريلانكي واتحاد ماكاو.

وتستند تلك الجائزة، على نظام النقاط الذي يأخذ بعين الاعتبار عدة معايير، ومن ضمنها هيكلة الاتحاد الوطني، وإدارة قطاع الواعدين إلى فلسفة الاتحاد وسياساته، وتأخذ معايير الجائزة بعين الاعتبار، برامج الشراكة مع المؤسسات الأخرى.

وكذلك البرامج الفنية التي تتضمن تنظيم الدورات لتحديد المواهب، ومبادرات الواعدين مثل الترويج لكرة القدم، والتطوير والمسؤولية الاجتماعية، وبرامج التبادل مع المدارس وإدارات كرة القدم في الأقاليم والمقاطعات والمجتمع والأندية.

الحكام

ويشار إلى أن جائزة الحكام الخاصة تعتبر الأولى من ضمن سلسلة الجوائز السنوية التي يقدمها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم هذا العام، وهي من ضمن أربع جوائز يتم تقديمها في احتفالات خاصة بالإضافة إلى الجوائز الرئيسية التي سيتم تقديمها خلال الحفل السنوي الذي يقام في أبو ظبي يوم 1 ديسمبر.

حيث ستكون بقية الجوائز التي تقدم في مناسبات خاصة: جائزة أفضل لاعب لكرة الصالات، جائزة أفضل لاعب شاب وأفضل لاعبة شابة، وجائزة أفضل لاعب آسيوي محترف خارج القارة.

تكريم

سبق أن قام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بتكريم أفضل 6 حكام في قارة آسيا خلال عام 2016، موزعين بين 3 حكام رجال، و3 حكام سيدات، وتم منحهم الجائزة الخاصة للحكام في حفل خاص جرى في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

تم تكريم ثلاثي الحكام الإيراني علي رضا فغاني، والمساعدين رضا سوخاندان ومحمد رضا منصوري، والمحكمات الأسترالية كاتي جاسيويتز، والمساعدتين الأسترالية ريناي كوغيل، والهندية يوفينا فيرنانديز.

إنجاز تاريخي

كان فغاني وسوخاندان ومنصوري، قد سجلوا إنجازاً تاريخياً هذا العام، بعدما أصبحوا أول طاقم آسيوي يدير نهائي منافسات الرجال في دورة الألعاب الأولمبية 2016 في ريو دي جانيرو، عندما أداروا المباراة التي جمعت بين البرازيل وألمانيا.

الجائزة: الحلم الآسيوي

المرشحون: الاتحاد القطري

الاتحاد الياباني

الاتحاد الكوري الجنوبي

الجائزة: أفضل اتحاد وطني متطور

المرشحون: الاتحاد الياباني

الاتحاد الكوري الجنوبي

الاتحاد الإماراتي

الجائزة: أفضل اتحاد وطني صاعد

المرشحون: الاتحاد الهندي

الاتحاد الماليزي

الاتحاد الفيتنامي

الجائزة: أفضل اتحاد وطني طامح

المرشحون: اتحاد بوتان

الاتحاد السريلانكي

الاتحاد الكمبودي

الجائزة: تقدير رئيس الاتحاد للواعدين

■ فئة الاتحاد المتطور

المرشحون: الاتحاد الأسترالي

الاتحاد الياباني

الاتحاد القطري

■ فئة الاتحاد الصاعد

المرشحون: الاتحاد الفلبيني

اتحاد هونغ كونغ

الاتحاد الفيتنامي

■ فئة الاتحاد الطامح

المرشحون: اتحاد بروناي دار السلام

الاتحاد السريلانكي

اتحاد ماكاو

الجائزة: أفضل مدرب (رجال)

المرشحون: ماكوتو تيغوراموري (اليابان)

تشوي كانغ-هي (كوريا الجنوبية)

اتسوشي اوتشياما (اليابان)

الجائزة: أفضل مدرب (سيدات)

المرشحون: تشان ين تينغ (هونغ كونغ)

ري اون-سوك (كوريا الشمالية)

ميو اوكاموتو (اليابان)

الجائزة: أفضل لاعب

المرشحون: عمر عبدالرحمن (الإمارات)

وو لي (الصين)

حمادي أحمد (العراق)

الجائزة: أفضل لاعبة

المرشحون: كايتلن فورد (أستراليا)

ليزا دي فانا (أستراليا)

تان روين (الصين)

رابط المصدر: آسيا تحتفل بنجوم 2016 فـــي قصـــر الإمــارات الليلــة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً